دعاء الطالب الكسول قَبْل الَّامتحانَّ بِيَوْم واحِد .. اقراي بنفسك


الطلاب الكسالَى هم فئة مَعروف عَنهم بالحيل الكثيرة الَّتِي يحاوَلَون اتباعها للحصول عَلَى علامات نجاح فِي مَوَاضِيع الدراسة بالرغم مِن انَّهم لم يحضروا انَّفسهم لَهَذِه الَّامتحانَّات..بَعْد فشل عَمِلية الغش فِي الَّامتحانَّات راح هُولاء الطلاب يتضرعوا للَه فِي مساعدتهم




اللَهم املا بطوننا بالبطيخ و ارحمِنا مِن كتب الجغرافِيا و التاريخ

اللَهم ضيع دفتر العلامات مِن المَعلمَيْن و المَعلمات

اللَه اِكْبَر كَبِيرا دخلت الَّامتحانَّ بلا تَحضِيرا

فكَانَّ السوال الَّاوَل كَبِيرا
و السوال الثانَّي ليس لَه حلا ولا تفسيرا
و السوال الثَّالِث كاد عقلي انَّ يطيرا
اللَهم قرب ورقة الجار مِنا و ابَعْد نظر الَّاسِتاذ عَنا
خذ الصفر ولا تبالي انَّ الصفر مِن شيم الرجالي
اللَهم عذب مَعلم الرياضيات و احصره فِي غرفة العَمِليات
اللَهم عذب مَعلم الجغرافِيا لانَّه كَانَّ مِن شلة مافِيا
اللَهم عذب مَعلم التاريخ و ارسلَه الَى كوكب المريخ
اللَهم عذب مَعلم العلَوم و احصره بَيْن الفك و البلعوم



اللَهم اطلق قنبلة ذرية و اجعلَها فرصة ابدية




الرياضيات


خلاص يارياضيات مليت .. مِن مَعادلاتك و مسائلك هجيت
صعوبتك تفتت الصخر تفتيت .. و فِي الَّاختبار انَّا طجيت
و مَع الراسبي صفِيت .. و بسَبَّبك بكيت و ونيت
و مِنك جلسِت فِي البيت .. و مَع النمل اتربيت
مِن دروسك ياما عانَّيت .. و بحصصك ياما شقيت
خلص انَّجنيت ........ و شعر راسي شديت
و حافِي فِي الشارع مشيت .. و مِن اغلى الناس تبريت
و عَن الَّاكُلّ نسيت .............. و بعز الصيف شتيت
و بسَبَّبك فِي الجيب باكيت .. و بسَبَّبك اسمي نسيت
الَّاسِتاذ ياما ترجيت ... و عَلَى ايده حبيت
و انَّا يَوْم يَوْم عَنيت.... و فِي ايّامي لا ما تهنيت و لَو انَّي اموت تمِنيت