مشاهدة : 43405
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 20

فتاوى معاصره في الحياه الزوجيه

الفتاوَى المَعاصرة فِي الحياة الزوجية جمَع واعدَاد الباحث فِي القرانَّ والسنة عَلِي بن نايف الشحود قَال تعالَى :{ نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم وقَدموا لانَّفسكَم واتقوا اللَه واعلموا ...

  1. أحلى سوبر

    افتراضي فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه


    الفتاوَى المَعاصرة فِي الحياة الزوجية



    جمَع واعدَاد



    الباحث فِي القرانَّ والسنة


    عَلِي بن نايف الشحود

    قَال تعالَى :{ نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم وقَدموا لانَّفسكَم واتقوا اللَه واعلموا انَّكَم ملاقَوِّه وبشر المومِنين } (223) سورة البقرة




    حُقوق الطبع لكُلّ مسلم






    بسم اللَه الرَّحْمَن الرَّحِيم


    الحمد للَه رب الْعَالِمَيْن ، والصلاة والسّلام عَلَى سيد المرسلين ، وعَلَى الَه وصحَبه اجمَعين ، ومِن تبعهم باحسانَّ الَى يَوْم الدين .

    اما بَعْد :

    فقَد قَال اللَه تعالَى لرسولَه صلى اللَه عَلَيه وسلم : {... وانَّزلنا اليك الذكر لتبَيْن للناس ما نزل الِيِهم ولعلَهم يتفكرون } (44) سورة النحل

    وقَد بَيْن الرسول صلى اللَه عَلَيه وسلم ما يحتاج الناس الِيِه فِي مَعاشهم ومَعادهم ، وبَيْن اصحابه ما احتاجه الناس وكذَلِك بَيْن الَّائمة المجتهدون ذَلِك ، عبر مختلف العصَوَرٌ الَّاسلامية ..

    وقَد تكُلّم الفقهاء عَن اداب المَعَاشَرة الزوجية سواء فِي كتب التفسير اوَ كتب الْحَديث ، اوَكتب الفقه ، وتعرضوا لكثير مِن القضايا الجنسية .

    وبَعْد انَّ غزي الْعَالِم الَّاسلامي فكريا وعسكريا وحضاريا ، حدثت قضايا كثيرة بَيْن المسلمَيْن – بسَبَّب هذا الغزو- ومِن ذَلِك التحلل الجنسي ، والشذوذ الجنسي ، والممارسات الجنسية غَيْر المِنضبطة بشرع اللَه تعالَى .

    ذَلِك لانَّ الغَرِب عَندما تحرر مِن القيم الدينية ، لم يبق فِيه رادع ولا ضابط ، وانَّتشر التكشف والعري بَيْن ظهرانَّي القوم ، وصار الجنس مباحا عَلَى قارعة الطريق ، فنتج عَن ذَلِك الَّامراض المتنَوَّعة ، والبرود الجنسي ، فاخذ القوم يبحثون عَن محرضات جنسية اخِرى لتشبع رغباتهم وشواتهم الدنيئة ، فلجئوا الَى طُرُق عديدة ومتنَوَّعة .

    وقَد كَانَّت هَذِه الَوسائل والطُرُق غَيْر شائعة بَيْن المسلمَيْن عَامّة – الَّا قليلا مِنهم ممِن ذهب للغَرِب اوَ الشَرِق – ولَكِنّ بَعْد وجود وسائل الَّاتصال الْحَديثة ، وخاصّة الفضائيات والكَمبيوتر والَّانَّتَرنت ، انَّتشرت بِشَكْل مريع ، وغزوي المسلم فِي عقر داره .

    فكَانَّ لزاما عَلَى علماء المسلمَيْن ، انَّ يبَيْنوا حكَم الشرع فِي هَذِه المسِتجدات ، بَعْد انَّ صارت حقيقة ماثلة اماَم المسلمَيْن .

    ولَكِنّ العلماء مِنذ البداية كَانَّت لَهم مواقف متبايْنة فِي حكَم هَذِه الَّاشياء :

    فمِنهم مِن اغَلَق الباب وقَال : كُلّ ما ياتي عَن طريق الغَرِب اوَ الشَرِق ضلال فِي ضلال ، وما يتمخض عَنه فهُو حرام ورجس ، لا يجوز الَّاقتراب مِنه .

    وفريق انَّبهر بحضارة الغَرِب ، وامر المسلمَيْن انَّ يقلدوهم فِي كُلّ شيء دون تمييز بَيْن الغث والسمَيْن وفريق قَد ادلى بدلَوه فِي هَذِه المسِتجدات ، وبحث كثير مِنها بِشَكْل فردي ، وبعضها بِشَكْل جماعي عَن طريق المجامَع الفقهِية ..

    واوَل مِن تكُلّم فِي هذا الْمَوْضُوع الخطير الشيخ محمود مهدي الَّاسِتانَّبولي رحمه اللَه فِي كتابه تُحْفَة العروس ...

    وتكُلّم فِيها الدكتور يوسف القرضاوَي بكتابه فتاوَي مَعاصرة ، وتكُلّم فِيها الدكتور محمد سعيد رمضانَّ البوطي ، وتكُلّم فِيها الكثيرون ...

    وصار هذا شائعا ومِنتشرا عَلَى مواقع اسلامية عديدة فِي النت

    ومِن خير هَذِه المواقع الشبكة الَّاسلامية ، ففِيها قسم للفتاوَى ، وقَد جمَعت هَذِه الفتاوَى خلال سِت سنوات فكَانَّت ضخمة جدا ، ومهمة جدا ، حيث انَّه كَانَّت تتم باشراف علمي دقيق وبرئاسة الدكتور عَبِد اللَه الفقيه ( فِي قطر )

    وقَد قمت باسِتقراء ما يتعلق بالفتاوَى المَعاصرة فِي الحياة الزوجية ، فكَانَّت ضخمة جدا ، وكافِية وشافِية – باذن اللَه تعالَى – حيث فِيها الَّاجابة عَلَى جَمِيع هَذِه التساوَلاًت ، والَّتِي نحن الْيَوْم بامْس الحاجة لَها

    وقَد تركتها حسب ترتيبها فِي الفتاوَى ، ووضعت لَها عَناوَين تعبر عَنها ، وفهرسِتها ، وراجعتها

    واسال اللَه تعالَى انَّ ينفع بها جامَعها ، وقارئها وناشرها امَيْن.

    قَال تعالَى : {انَّزل مِن السماء ماء فسالت اوَدية بقَدرها فاحتمل السيل زبدا رابيا ومما يوقَدون عَلَيه فِي النار ابتغاء حلية اوَ مَتَاع زبد مثلَه كذَلِك يضرب اللَه الحق والباطل فاما الزبد فِيذهب جفاء واما ما ينفع الناس فِيمكث فِي الَّارض كذَلِك يضرب اللَه الَّامثال} (17) سورة الرعد

    فِي 5 ذي الحجة لعَامّ 1427 ه الموافق ل 25/12/2006 م

    الباحث فِي القرانَّ والسنة

    عَلِي بن نايف الشحود






    تقوم عَلَى الفتوى لجنة شرعية متخصصة

    رقم الفتوى 1122 تقوم عَلَى الفتوى لجنة شرعية متخصصة

    تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1421

    السوال

    فضيلة الشيخ حبذا لَو شرحتم لنا كَيْفِية الرد عَلَى هذا الكَم الَهائل مِن الَّاسئلة : الشرعية والدينية والقانَّونية ، فهَل تتم الفتوى حسب اجتهادكَم وعلمكَم الَوفِير ام انَّ اجتهادكَم ماخوذ مِن الَّائمة ام مِن السنة ام مِن القرانَّ الكريم. وهَل هناك تفاوَت فِي الفتوى بَيْن شيخ واخِر وما موقف الشريعة الَّاسلامية القانَّونية فِي اختلاف الفتوى بَيْن شيخ واخِر ونتيجة هذا الَّاختلاف مَاذَا يفعل السائل اذا سئل سوالَّا واختلف عَلَيه المشايخ فِي الرد مثال ذَلِك انَّ يفتي شيخ عَلَى نظام الَّائمة الَّاربَعة وبطبيعة الحال هناك اختلاف بَيْنهم فِي الَّاجتهادات العلمية الدينية وجزاكَم اللَه كُلّ خير؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وبَعْد:

    فانَّ الفتوى مِن الَّامور الجليلة الخطيرة، الَّتِي لَها مِنزلة عظيمة فِي الدين ، قَال تعالَى: (ويسِتفتونك فِى النساء قل اللَه يفتيكَم فِيهن...). [النساء: 127] وقَال تعالَى: (يسِتفتونك قل اللَه يفتيكَم فِي الكُلّالة...) [النساء: 176] ، وقَد كَانَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم يتولى هذا الَّامر فِي حياته، وكَانَّ ذَلِك مِن مقتضى رسالته، وكُلّفه ربه بذَلِك قَال تعالَى: (وانَّزلنا اليك الذكر لتبَيْن للناس ما نزل الِيِهم ولعلَهم يتفكرون)[النحل:44]. والمفتي خليفة النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم فِي اداء وظيفة البيانَّ - نسال اللَه العون والصفح عَن الزلل - والمفتي مُوَقِّع عَن اللَه تعالَى ، قَال ابن المِنكدر : "الْعَالِم مُوَقِّع بَيْن اللَه وبَيْن خلقه فلينظر كَيْف يدخل بَيْنهم" . والمَعمول به فِي هذا المُوَقِّع هُو الَّافتاء بمقتضى الكتاب والسنة والَّاجماع وقياس اهَلُ العلم ، وانَّ كَانَّ ثَمّة تعارض فانَّنا لا نتخير الَّا الراجح فِي المسالة والَّاقوَى دليلا ، ولسنا بالخيار ناخذ ما نشاء ونترك ما نشاء ، وقَد قَال الَّاماَم النووي رحمه اللَه: ليس للمفتي والعَامّل فِي مسالة القولين انَّ يعَمِل بما شاء مِنها بغَيْر نظر ، بل عَلَيه العَمِل بارجحهما.اه.

    ولا شك انَّ الفتوى قَد تختلف مِن مفت الَى اخِر حسب الحظ مِن العلم والبلَوغ فِيه، وكذَلِك لا نتتبع رخص المذاهب وسقطات اهَلُ العلم، حيث عد بعض اهَلُ العلم، مِنهم ابو اسحاق المروزي وابن القيم - مِن يفعل ذَلِك فاسقا، وقَد خطا العلماء مِن يسلك هذا الطريق وهُو تتبع الرخص والسقطات، لانَّ الراجح فِي نظر المفتي هُو ظنه حكَم اللَه تعالَى، فتركه والَّاخذ بغَيْره لمجرد اليسر والسهُولة اسِتهانَّة بالدين. والسائل اوَ المسِتفتي يسال مِن يثق فِي علمه وورعه، وانَّ اختلف عَلَيه جوابانَّ فانَّه ليس مخيرا بَيْنهما، ايهما شاء يختار، بل عَلَيه العَمِل بنَوَّع مِن الترجيح، مِن حيث علم المفتي وورعه وتقواه، قَال الشاطبي رحمه اللَه: "لا يتخير، لانَّ فِي التخير اسقاط التكُلّيف، ومَتَى خيرنا المقلدين فِي اتباع مذاهب العلماء لم يبق لَهم مرجع الَّا اتباع الشهُوات والَهُوى فِي الَّاختيار، ولانَّ مبنى الشريعة عَلَى قول واحِد، وهُو حكَم اللَه فِي ذَلِك الَّامر، وذَلِك قياسا عَلَى المفتي، فانَّه لا يحل لَه انَّ ياخذ باي رايين مختلفِين دون النظر فِي الترجيح اجماعا، وترجيحه يكون كَما تقَدم، وذهب بعضهم انَّ الترجيح يكون بالَّاشد احتياطا" .

    مَع علم المسِتفتي انَّه لا تَخْلَصه فتوى المفتي مِن اللَه اذا كَانَّ يعلم انَّ الَّامر فِي الباطن بخلاف ما افتاه، كَما لا ينفعه قضاء القاضي بذَلِك، لحَديث ام سلمة رضي اللَه عَنها: انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: "انَّكَم تختصمون الي، ولعل بعضكَم الحن بحجته مِن بعض، فمِن قضيت لَه بحق اخيه شيئا بقولَه، فانَّما اقطع لَه قطعة مِن النار، فلا ياخذها" رواه البخاري.

    والَّاختلاف واقع فِي الَّاجتهادات الفقهِية، ولَكِنّ لا يظن المسِتفتي انَّ مجرد فتوى فقيه تبيح لَه ما سال عَنه، سواء تردد اوَ حاك فِي صدره، لعلمه بالحال فِي الباطن، اوَ لشكه فِيه، اوَ لجهَلَه به، اوَ لعلمه بجهَل المفتي، اوَ بمحاباته لَه فِي فتواه، اوَ لانَّ المفتي مَعروف بالحيل والرخص المخالفة للسنة اوَ غَيْر ذَلِك مِن الَّاسبَاب المانَّعة مِن الثقة بفتواه، وسكون النفس الِيِها ، فليتق اللَه السائل ايضا. والَّاختلافات الفقهِية مِنها ما هُو سائغ ومِنها ما هُو غَيْر سائغ، فما كَانَّ سائغا فِيسع الْجَمِيع، وغَيْره لا يسع احدا انَّ يعَمِل به.

    ومما ينبغي انَّ يعلمه اخوتنا الكرام انَّ الفتوى فِي هذا المُوَقِّع تخضع لالية مِنضبطة فِي اعدَادها ومراجعتها، وفِي اجازتها ونشرها، فهِي تبدا بتحرير الفتوى مِن احد الشيوخ فِي اللجنة ، كُلّ حسب اختصاصه والمجال المَعَني به ثَمّ تحال الَى رئيس اللجنة لمراجعتها ، وفِي حال تطابقت وجهتا النظر فِي الفتوى فانَّها تاخذ طَرِيقُها الَى الطباعة، ثَمّ تحال بَعْد ذَلِك الَى المدقق الذي يقوم بمراجعتها ثانَّية..ثَمّ تحال الَى الَّاذن بالنشر الذي يتولى المراجعة النهائية، فِي جانَّبيها؛ الشرعي والَّاسلَوبي، ومِن ثَمّ تاخذ طَرِيقُها للنشر عَلَى المُوَقِّع. وفِي حال الَّاختلاف فِي مسالة مَعينة مِن المسائل الَّاجتهادية الَّتِي قَد تختلف فِيها انَّظار اهَلُ العلم ، فانَّ اللجنة تجتمَع وتناقش هَذِه المسالة مِن جوانَّبها حتَى يتم الَوصول الَى ما يترجح، بَعْد مِناقشة الَّادلة واقوال اهَلُ العلم فِيها . ولجنة الفتوى ذات شخصية مسِتقلة، وهِي مولفة مِن كوكبة مِن طلاب العلم مِن حملة الشهادات الشرعية، ممِن تمرس فِي الفتيا والبحث العلمي. ويشرف عَلَى اللجنة ويراسها الدكتور عَبِد اللَه الفقيه، وهَذِه اللجنة بكَامِل اعضائها تتبنى وتعتمد مِنهج اهَلُ السنة والجماعة فِي النظر والَّاسِتدلال ، وفِي التعَامّل مَع المخالف ، مِن غَيْر تعصب لمذهب اوَ بلد اوَ طائفة . فهِي فتاوَى محكَمة بحمد اللَه ، وليسِت فتاوَى شخصية . نسعى فِيها الَى الَوصول الَى الحق جهدنا ، مراعين سلامة الَّاسِتدلال وملابسات الَواقع وتُغَيِّر الحال، قَدر الَّامكَانَّ، ولا نزكي عَلَى اللَه احدا، واللَه نسال انَّ يوفقنا وجَمِيع المسلمَيْن لارشد امورنا ، وانَّ يعيننا عَلَى امور ديننا ودنيانَّا ، وانَّ يعفو عَنا ويصفح عَن زللنا. واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ===================


    1- يجوز للزوج الَّاسِتمَتَاع بزوجته الحائض الَّا الَوطء

    رقم الفتوى 258 يجوز للزوج الَّاسِتمَتَاع بزوجته الحائض الَّا الَوطء

    تاريخ الفتوى : 13 ربيع الثانَّي 1422

    السوال

    هَل يجوز انَّزال المِني خَارِج موضعه،وذَلِك فِي حالة انَّ المراة حائض وانَّ الزوج بمجرد مداعبته لَها حدثت عَمِلية الَّانَّزال. وجزاكَم اللَه كُلّ الخير.

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه و بَعْد: يجوز للرجل انَّ يسِتمتع بزوجته الحائض فِيما عدا الَوطء وهُو الَّايلاج فِي الفرج ولا حرج فِيما ذكره السائل مِن الَّانَّزال فِي الْخَارِج. واللَه اعلم

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ===================


    2- يحرم عَلَى الرجل اتيانَّ زوجته فِي الدبر اوَ فِي حيضها ونفاسها

    رقم الفتوى 426 يحرم عَلَى الرجل اتيانَّ زوجته فِي الدبر اوَ فِي حيضها ونفاسها

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال :انَّا متزوجة مِن رجلا طيب الَّاخلاق. ونحب بعضنا حبا عظيما ، ولَكِنّ انَّي اقَبْل فرجه وهُو يقَبْل فرجي وتحصل لَه عَمِلية انَّزال المِني وتحصل لي الشهُوة . فهَل هذا حرام ؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وبَعْد : للزوج انَّ يسِتمتع بزوجته كَيْف شاء اذا تجنب حالَّتِين: الَّاوَلى: اتيانَّها فِي دبرها فهَذِه محرمة شديدة. الثانَّية: اتيانَّها فِي فرجها وهِي حائض اوَ نفساء . كَما انَّ للمراة انَّ تسِتمتع بجسد زوجها كَيْف شاءت. والعلم عَند اللَه تعالَى.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =====================


    3- وصايا للزوجة قَبْل زفها لزوجها

    رقم الفتوى 567 وصايا للزوجة قَبْل زفها لزوجها

    تاريخ الفتوى : 13 ربيع الثانَّي 1422

    السوال

    ما هِي الَّاشياء الَّتِي يجب انَّ افعلَها مَع زوجي ليلة الدخلة حيث انَّي عَلَى وشك انَّ اصبح زوجة خلال شَهْر... افادكَم اللَه.

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم وبَعْد: عَلِيك انَّ تتقي اللَه تعالَى وتَصْلُحي نيتك وتعزمي عَلَى طاعة اللَه تعالَى وطاعة زوجك. ثَمّ فِي ليلة الدخلة تتزينين لزوجك بما احلَه اللَه تعالَى مِن الملبس والحلي والطيب وتتنظفِي. فانَّ ذَلِك مِن حق زوجك عَلِيك واحذري كُلّ الحذر مِن التبرج والسفور اللذانَّ يجعلانَّ عادة فِي مثل هَذِه المِناسبات، اماَم رجال اجانَّب وليس اماَم زوجك ، وكذَلِك الَّاغانَّي المحرمة والرقص وغَيْر ذَلِك مما حرم اللَه تعالَى ويسِتحب لكَما اذا خلَوتها انَّ تتوضا وتصليا ركعتين. وتدعوا اللَه تعالَى وحبذا لَو نصح كُلّ مِنكَما الَّاخِر ويبَيْن للاخِر ما يحب ليفعلَه وما يكره ليجتنبه. وَيْنبغي لاهْلُ الزوجة انَّ يوصوها قَبْل انَّ يزفوها. بطاعة اللَه تعالَى وطاعة زوجها والقيام بشوون بيتها احسْن القيام. وننصحك بقراءة الكتب والرسائل الَّتِي فِيها اداب الزواج ففِيها وصايا قيمة جَمِيلة واللَه تعالَى الموفق.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ================


    4- البرودة يطلب علاجها بالطُرُق المشرَوْعَة .

    رقم الفتوى 710 البرودة يطلب علاجها بالطُرُق المشرَوْعَة .

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    امراة 32 سنة مَعَامّلتها حسنة مَع زوجها 29 سنة، الَّا فِى الجماع. احيانَّا لا تنبعث مِنها الرغبة الجنسية فتعَاشَر الزوج مَعَاشَرة باردة. تحاوَل تحسين المَعَاشَرة وتكره نفسها ولَكِنّها فشلت. والزوج عالم بهَذِه الحالة 1 . هَل تاثَمّ الزوجة مَع انَّها لا تنوى ايذاء الزوج وقَد حاوَلت؟ 2 . ما سَبَّب وكَيْفِية علاج مشَكْلة برودة الرغبة الجنسية اسلاميا؟ 3 . هَل هناك ادعية ماثورة لحل المشَكْلة؟ جزاكَم اللَه خير الجزاء

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

    1 - فلا اثَمّ عَلَى الزوجة فِي ذَلِك .

    2 - واما علاج هَذِه المشَكْلة ، فلَه طُرُق مِنها :

    تقوى اللَه تعالَى ولزوم طاعته ، وغض البصر عما حرم اللَه ، وقَد تكفل اللَه لاهْلُ طاعته بالسعادة والطمانَّينة وسعة الرزق ، قَال اللَه تعالَى: ( ومِن يتق اللَه يجعل لَه مخرجا ويرزقه مِن حيث لا يحتسب) [الطلاق:2-3]. (ومِن يتق اللَه يجعل لَه مِن امره يسرا ).[الطلاق :4 ]

    وقَال سبحانَّه : ( مِن عَمِل صالحا مِن ذكر اوَ انَّثى وهُو مومِن فلنحيينه حياة طيبة) .[النحل:97]

    ومِن طُرُق العلاج قراءة بعض الكتب المختصة بذَلِك ، ولا نعلم دعاء ماثورا يخص هذا الَّامر ، لَكِنّ اكثري مِن ذكر اللَه والَّاسِتغفار ، لقول النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم : " مِن لزم الَّاسِتغفار جعل اللَه لَه مِن كُلّ ضيق مخرجا ، ومِن كُلّ هم فرجا ". رواه ابو داوَد وابن ماجه .

    واللَه اعلم .

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ===================


    5- يجوز لكُلّ مِن الزوجين انَّ ينظر الَى فرج الَّاخِر لشهُوة ولغَيْر شهُوة

    رقم الفتوى 920 يجوز لكُلّ مِن الزوجين انَّ ينظر الَى فرج الَّاخِر لشهُوة ولغَيْر شهُوة

    تاريخ الفتوى : 27 ذو القعدة 1421

    السوال

    السّلام عَلَيكُم ورحمة اللَه وبركاته : اوَلاً احب انَّ اشكركَم عَلَى مجهُوداتكَم واللَه يوفقكَم سوالي هُو هَل يجوز للرجل اوَ المراة المتزوجين النظر الَى فرج الَّاخِر اثناء الجماع ؟ ولكَم جزيل الشكر.

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد: فانَّه يجوز لكُلّ مِن الزوجين انَّ ينظر الَى فرج الَّاخِر لشهُوة ولغَيْر شهُوة. لما رواه الترمذي عَن بهز بن حكيم عَن ابيه عَن جده قَال: قلت يا رسول اللَه عوراتنا ما ناتي مِنها وما نذر؟ فقَال: (احفظ عورتك الَّا مِن زوجك اوَ ما ملكت يمَيْنك). ولانَّ الفرج يحل لَه الَّاسِتمَتَاع به فجاز النظر الِيِه كبقية البدن، ولانَّ ما فَوْق النظر وهُو اللمس والغشيانَّ مباح فالنظر كذَلِك . الَّا انَّ الَّاوَلى لَه الَّا ينظر لما روي عَن عائشة رضي عَنها انَّها قَالت : ( قبض رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم ولم ير مِني ولم ار مِنه)(1) . وهذا انَّ صح فهُو مِن مكارم الَّاخلاق فلا يدل عَلَى تحريم النظر لما قلناه. واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه

    (1) قلت : هذا الْحَديث بحثت عَنه طَوِيلا بهذا اللفظ فلم اجده


    ====================


    6- تفقه فِي احكام الزواج قَبْل الَّاقَدام عَلَيه

    رقم الفتوى 1046 تفقه فِي احكام الزواج قَبْل الَّاقَدام عَلَيه

    تاريخ الفتوى : 13 ربيع الثانَّي 1422

    السوال

    انَّا رجل مقَبْل عَلَى الزواج انَّ شاء اللَه ولَكِنّ الفاجعة بالنسبة لي انَّني حقيقة لا اعرف مَاذَا افعل فِي الليلة الَّاوَلى مَع زوجتي خصوصا انَّني لم اقرا كَيْف تمارس العَمِلية الجنسية ، ولا اعرف شروطها وكَيْفِيتها لانَّني بصراحة كنت ارى اصدقائي يقروون تلك الكتب ، ولَكِنّني حقيقة كنت اسِتحي مِن شرائها وقراءتها ، فهَل لي انَّ تخبروني عَن طريق البريد الَّالكتروني كَيْف لي انَّ امارس هَذِه العَمِلية وارجو الَّاسِتفاضة فِي الَّاجابة، والَّاجابة عَلَى كُلّ الملابسات الَّتِي تلاحق هَذِه العَمِلية.

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وبَعْد:

    فنسال اللَه انَّ يبارك لك، ويبارك عَلِيك، ويجمَع بَيْنكَما عَلَى خير، وانَّ يكون هذا الزواج زواجا مباركا موفقا سعيدا قائما عَلَى كتاب اللَه وسنة رسولَه. ثَمّ اعلم وفقك اللَه انَّ الزواج نعمة جليلة واية عظيمة، رغب فِيه الشارع الحكيم، قَال تعالَى: (ومِن اياته انَّ خلق لكَم مِن انَّفسكَم ازواجا لتسكنوا الِيِها وجعل بَيْنكَم مودة ورحمة انَّ فِي ذَلِك لايات لقوم يتفكرون ). [الروم:21]. وحث عَلَيه النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم بقولَه: "يا مَعَشر الشباب مِن اسِتطاع مِنكَم الباءة فليتزوج فانَّه اغض للبصر واحصن للفرج، ومِن لم يسِتطع فعَلَيه بالصوم فانَّه لَه وجاء". [متفق عَلَيه]. وقَال صلى اللَه عَلَيه وسلم :" تزوجوا الَودود الَولَود فانَّي مكاثر بِكَم الَّامم" . [رواه احمد وابو داوَد والنسائي وصححه الحافظ العراقي ، والَّالبانَّي] . واعلم انَّ لك حُقوقا وعَلِيك مثلَها، فاد الحق الذي عَلِيك لزوجتك ثَمّ سل الذي لك، قَال تعالَى: (ولَهن مثل الذي عَلَيهن بالمَعروف) . [البقرة:228]. واما ما سالت عَنه فننصحك بقراءة الكتب التالية 1 تُحْفَة العروس: لمحمود مهدي اسِتانَّبولي 2 تُحْفَة العريس والعروس فِي الَّاسلام : محمد عَلِي قطب 3 احكام الزواج فِي الشريعة الَّاسلامية: احمد فراج حسين 4 الحب والجنس مِن مِنظور اسلامي: محمد عَلَى قطب 5 مقومات السعادة الزوجية: ناصر سليمانَّ العمر 6 رسالة الَى العروسين: سعيد مسفر القحطانَّي 7- اللقاء بَيْن الزوجين .

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =======================


    7- يحرم مجامَعة احدى الزوجتين اماَم الَّاخِرى

    رقم الفتوى 1101 يحرم مجامَعة احدى الزوجتين اماَم الَّاخِرى

    تاريخ الفتوى : 18 شعبانَّ 1422

    السوال

    رجل لديه زوجتانَّ، هَل يجوز لَه انَّ يجامَع الزوجتين فِي وقت واحِد وفِي انَّ واحِد؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وبَعْد:

    لا يجوز للرجل انَّ يجامَع احدى زوجتيه عَلَى مراى مِن الَّاخِرى لانَّ مباشرة الرجل لزوجته امر يجب سِتره ، ولا يمكن للمومِن انَّ يعمد الَى عَمِل كهذا ولَو اماَم الزوجة الَّاخِرى، وقَد كَانَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم يدخل عَلَى نسائه كُلّما دخل عَلَى احداهن يتوضا ويغسل فرجه.

    وقَال صلى اللَه عَلَيه وسلم :" الَّايمانَّ بضع وسَبعون شعبة والحياء شعبة مِن الَّايمانَّ" . رواه البخاري. ولا يتصَوَرٌ انَّ يدخل الرجل عَلَى زوجتيه فِي وقت واحِد وفِي انَّ واحِد ، فانَّ كَانَّ قصد السائل انَّه يدخل عَلَى احداهْما بَعْد الَّاخِرى فلا باس بشرط انَّ لا يكون اماَم الَّاخِرى ولا بمراى مِنها. واللَه اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =====================


    8- يجوز الَّاسِتمَتَاع بالزوجة مطلقا مِن غَيْر الَوطء فِي الدبر اوَ فِي مدة الحيض والنفاس

    رقم الفتوى 1298 يجوز الَّاسِتمَتَاع بالزوجة مطلقا مِن غَيْر الَوطء فِي الدبر اوَ فِي مدة الحيض والنفاس

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    بسم اللَه الرَّحْمَن الرَّحِيم اخي الفاضل السّلام عَلَيكُم ورحمة اللَه علمِنا رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم انَّ لا حياء بالدين وعَلَيه اسالكَم. هَل يجوز للمراة انَّ تمص ذكر زوجها ليس بقصد ازال السائل بفمها؟ وهَل يجوز للرجل لحس ومداعبة فرج زوجته بلسانَّه وذَلِك بَعْد التنظيف طبعا؟ وجزاكَم اللَه خيرا واحسْن اليكَم ...

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد: فايها السائل الكريم سوالك سبق الجواب عَنه مفصلا برقم :

    2146 ونجب انَّ ننبهك الَى امر ورد فِي سوالك وهُو قولك علمِنا رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم (انَّ لاحياء بالدين) وهَذِه العبارة قَد توهم غَيْر المراد وهُو انَّ الحياء ليس مِن الدين والَواقع انَّه مِنه بل هُو شعبة مِن شعب الَّايمانَّ. قَال صلى اللَه عَلَيه وسلم: "الَّايمانَّ بضع وسَبعون اوَ بضع وسِتون شعبة فافضَلَها قول لا الَه الَّا اللَه وادناها اماطة الَّاذى عَن الطريق والحياء شعبة مِن الَّايمانَّ" متفق عَلَيه واللفظ لمسلم. وفِي البخاري عَن ابن عمر انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم مر عَلَى رجل مِن الَّانَّصار وهُو يعظ اخاه فِي الحياء: فقَال رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: "دعه فانَّ الحياء مِن الَّايمانَّ" يعظ اخاه فِي الحياء اي يَقول لَه لا تسِتح ونحو ذَلِك. والصواب انَّ يَقول لَه لا حياء فِي امر الدين اي لا حياء يمِنع مِن التَعْلَم اوَ التفقه فِي الدين. ففِي صحيح مسلم عَن عائشة قَالت: نعم النساء نساء الَّانَّصار لم يمِنعهن الحياء انَّ يفقهن فِي الدين. وقَد روى البخاري فِي صحيحه مِن حَديث ابي هريرة رضي اللَه عَنه قَال: " اقيمت الصلاة وعدلت الصفوف قياما فخرج الِيِنَا رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم فلما قام فِي مصلاه ذكر انَّه جنب فقَال لنا: مكَانَّكَم ثَمّ رجع فاغتسل ثَمّ خرج الِيِنَا وراسه يقطر فكبر فصلينا مَعه. قَال الحافظ ابن حجر فِي الفَتَح وهُو يعَدَّد الفَوَائِد المسِتفادة مِن هذا الْحَديث: وفِيه انَّه لا حياء فِي امر الدين. واللَه اعلم

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =====================


    9- لا حرج فِي جماع الرجل زوجته وهِي جنب

    رقم الفتوى 1373 لا حرج فِي جماع الرجل زوجته وهِي جنب

    تاريخ الفتوى : 15 ربيع الثانَّي 1422

    السوال

    ما هِي كفارة جماع المراة و هِي جنب ؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وبَعْد: اذا كَانَّ مقصدك مِن السوال انَّ المراة جامَعها زوجها وهِي حائض فِيقَال لك انَّ الَّامر الذي فعلته امر مِنكر وياثَمّ فاعلَه ، فعَلِيك بالَّاسِتغفار - لانَّ اللَه تعالَى يَقول : (ويسالَونك عَن المحيض ، قل هُو اذى ، فاعتزلَوا النساء فِي المحيض) .[ البقرة : 222] ، وانَّ كنت قَد جامَعت فِي اوَل الحيض فعَلِيك انَّ تتصدق بدينار كَامِل وهُو ما يساوَي مئتي ريال قطري ، وانَّ كَانَّ الجماع فِي اخِره فانَّك تتصدق بنصف دينار اي ما يساوَي 100 ريال قطري . وانَّ كنت تقصد انَّك جامَعت زوجتك وعَلَيها جنابة مِن جماع سابق لم تغتسل مِنه فلا حرج فِي ذَلِك ، واللَه اعلم .

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =====================


    10- لا حرج فِي وطء الرجل امراته فِي اشَهْر الحمل

    رقم الفتوى 1523 لا حرج فِي وطء الرجل امراته فِي اشَهْر الحمل

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    بسم اللَه الرَّحْمَن الرَّحِيم و الصلاة و السّلام عَلَى خير الثقلين، تحية اسلامية و بَعْد، هَل يجوز وطء الزوجة فِي اشَهْر الحمل؟ اثابِكَم اللَه، و السّلام عَلَيكُم و رحمة اللَه و بركاته.

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وبَعْد: لا حرج فِي وطء الرجل امراته فِي اشَهْر الحمل ما لم يكن ثَمّ مانَّع طبي ، اوَ يحذر الَّاطباء حالة بعينها مِن الجماع لسقوط الرحم اوَ غَيْره.واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ===================


    يتبع








    التعديل الأخير تم بواسطة مربيه اجيال ; 08-03-10 الساعة
    -

  2. أحلى سوبر

    افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه

    11- يجوز اسِتمَتَاع الرجل بزوجته كَيْف يشاء ويحرم اتيانَّها فِي الدبر وفِي الحيض





    رقم الفتوى 1572 يجوز اسِتمَتَاع الرجل بزوجته كَيْف يشاء ويحرم اتيانَّها فِي الدبر وفِي الحيض

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    مص المراة بشر الرجل حلال ام حرام ؟


    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم وبَعْد: 1. فانَّ كَانَّ قصد السائل بهذا السوال، هُو ما يجري بَيْن الزوج والزوجة فِيجوز لَها انَّ تتمتع بالزوج كَما يجوز لَه انَّ يتمتع بها مِن جَمِيع النواحي مِن قَبْلة ومضاجعة وجماع وغَيْر ذَلِك الَّا ما حرمه اللَه مِن اتيانَّ الدبر والجماع فِي حال الحيض وما عدا ذَلِك فِيجوز لَهما انَّ يسِتمتع احدهما بالَّاخِر. 2. وانَّ كَانَّ قصد السائل بذَلِك غَيْر الزوج فلا يجوز ذَلِك ابدا، قريبا كَانَّ ام اجنبيا. واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ===================


    12- لا اثَمّ عَلِيك فِي ذَلِك سارع للعلاج

    رقم الفتوى 1710 لا اثَمّ عَلِيك فِي ذَلِك سارع للعلاج

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    السّلام عَلَيكُم انَّا متزوج مِنذ عَشر سنوات ولي بنتانَّ 9/ 7 سنين ولم انَّجب مرة اخِرى، وذَلِك لعَدِم مَعَاشَرة زوجتي المَعَاشَرة الصحيحة فنكتفِي بقضاء حاجتنا بالَّاحتكاك مِن الْخَارِج فَقَطّ دون الَّادخال. وذَلِك لعَدِم قَدرة العضو عَلَى الَّانَّتصاب كَامِلا وزوجتي موافقة عَلَى ذَلِك. هَل عَلِينا اثَمّ فِي ذَلِك ؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم وبَعْد: فاما بالنسبة للجواب فِيتكون مِن شقين: الشق الَّاوَل: هذا الفعل لا اثَمّ فِيه ولا حرج، لانَّ هَذِه زوجتك ولك انَّ تسِتمتع بها بما شئت الَّا اذا كَانَّ الَّاسِتمَتَاع باتيانَّ المراة فِي دبرها اوَ مجامَعتها وهِي حائض. فهذانَّ الَّامرانَّ محرمانَّ. وهذا مِن حيث عموم الَّاسِتمَتَاع. الشق الثانَّي: انَّ عَلِيك اخي الكريم المبادرة الَى البحث عَن علاج لمثل هذا الَّامر الذي ابتليت به، لانَّ للمراة ايضا حق التمتع كَما هُو لك انَّت قَال تعالَى: (ولَهن مثل الذي عَلَيهن بالمَعروف).[البقرة:228]. ونسال اللَه لك الشفاء والعافِية (ولا يكُلّف اللَه نفسا الَّا وسعها).[البقرة: 286]. واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ====================


    13- جواز الَّاتيانَّ فِي القَبْل مِن الدبر

    رقم الفتوى 1884 جواز الَّاتيانَّ فِي القَبْل مِن الدبر

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    السّلام عَلَيكُم ورحمة اللَه تعالَى وبركاته افتوني عَن حكَم مِن يجامَع زوجته الحامل فِي قَبْلَها مِن دبرها، خائفا عَلَى ايذائها وايذاء الجنين. وجزاكَم اللَه خيرا

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد: فانَّ كَانَّ الَّامر كَما يَقول السائل فذَلِك جائز ولا حرج فِيه. روى الَّاماَم احمد عَن ابن عباس رضي اللَه عَنه بسند صحيح قَال: جاء عمر بن الخطاب الَى رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم فقَال: "يا رسول اللَه، هَلكت، قَال: ما الذي اهَلُكك. قَال: حولت رحلي البارحة (يعَني انَّه جامَع زوجته فِي قَبْلَها مِن جهة الدبر) قَال: فلم يرد عَلَيه شيئا. قَال: فاوَحى اللَه الَى رسولَه صلى اللَه عَلَيه وسلم هَذِه الَّاية. (نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم). فقَال صلى اللَه عَلَيه وسلم: (اقَبْل، وادبر، واتق الدبر والحيضة)" [رواه الترمذي مِن وجه اخِر بسند صحيح] فلا باس اذا ما دام الَّايلاج فِي القَبْل ولا يتقيد ذَلِك بحال الحمل عَن غَيْره فهُو جائز عَلَى كُلّ حال كَما نص الْحَديث عَلَى ذَلِك. واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ======================


    14- يجوز مص ثدي الزوجة

    رقم الفتوى 1974 يجوز مص ثدي الزوجة

    تاريخ الفتوى : 03 ذو الحجة 1424

    السوال

    هَل يجوز مص صدر المراة عَند الجماع؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

    فللرجل انَّ يتمتع بزوجته كَيْفما شاء الَّا انَّ عَلَيه انَّ يجتنب الَّايلاج فِي الدبر اوَ فِي الفرج حال الحيض لقولَه تعالَى: (ويسالَونك عَن المحيض قل هُو اذى فاعتزلَوا النساء فِي المحيض ولا تقربوهن حتَى يطهرن). ولقولَه صلى اللَه عَلَيه وسلم"ملعون مِن اتى امراة فِي دبرها" [رواه احمد وابو داوَد والنسائي]. ويدخل فِي ذَلِك مِن حيث الجواز ما ذكره السائل، وانَّ در الثدي لبِنَا فشربه فلا يوثر ذَلِك عَلَى الزوجية لانَّ الذي عَلَيه جماهِير اهَلُ العلم انَّ رضاع الْكَبِير لا يحرم والَّاحوط اجتناب ذَلِك.

    واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ====================


    15- حكَم مص الَّاعضاء التناسلية بَيْن الزوجين

    رقم الفتوى 2146 حكَم مص الَّاعضاء التناسلية بَيْن الزوجين

    تاريخ الفتوى : 22 شوال 1421

    السوال

    ما حكَم مص الزوجة ذكر زوجها؟ و ما حكَم لحس الرجل فرج زوجته مِن الدَّاخِل فِي وقت خروج بعض النجاسات سواء مِن الذكر اوَ مِن الفرج؟ افتونا ماجورين و جزاكَم اللَه بما هُو اهَلُه . . . امَيْن

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

    فِيجوز لكُلّ مِن الزوجين انَّ يسِتمتع بجسد الَّاخِر. قَال تعالَى: (هن لباس لكَم وانَّتم لباس لَهن) [البقرة: 187]. وقَال: (نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم) [البقرة: 223]. لَكِنّ يراعى فِي ذَلِك امرانَّ :

    الَّاوَل: اجتناب ما نص عَلَى تحريمه وهُو: 1- اتيانَّ المراة فِي دبرها، فهذا كَبِيرة مِن الكبائر، وهُو نَوَّع مِن اللَواط. 2- اتيانَّ المراة فِي قَبْلَها وهِي حائض، لقولَه تعالَى: (فاعتزلَوا النساء فِي المحيض) [البقرة: 222]. والمقصود اعتزال جماعهن، وكَذَا فِي النفاس حتَى تطهر وتغتسل.

    الَّامر الثانَّي مما ينبغي مراعاته: انَّ تكون المَعَاشَرة والَّاسِتمَتَاع فِي حدود اداب الَّاسلام ومكارم الَّاخلاق، وما ذكره السائل مِن مص العضو اوَ لعقه لم يرد فِيه نص صريح، غَيْر انَّه مخالف للاداب الرفِيعة ، والَّاخلاق النبيلة ، ومِناف لاذواق الفطر السوية ، ولذَلِك فالَّاحوط تركه. اضافة الَى انَّ فعل ذَلِك مظنة ملابسة النجاسة ، وملابسة النجاسة ومايترتب عَلَيها مِن ابتلاعها مَع الريق عادة امر محرم، وقَد يقذف المِني اوَ المذي فِي فم المراة فتتاذى به، واللَه تعالَى يَقول: (انَّ اللَه يحب التوابَيْن ويحب المتطهرين) اي المتنزهِين عَن الَّاقذار والَّاذى، وهُو ما نهُوا عَنه مِن اتيانَّ الحائض، اوَ فِي غَيْر الماتى ومَع ذَلِك فانَّنا لانَّقطع بتحريم (مص الَّاعضاء واللعق) مالم تخالط النجاسة الريق وتذهب الَى الحلق . وانَّ لسانَّا يقرا القرانَّ لا يليق به انَّ يباشر النجاسة، وفِيما اذن اللَه فِيه مِن المتعة فسحة لمِن سلمت فطرته.

    تنبيه : لايخفِى عَلَى مِن تعاطى ذَلِك الَّامر انَّه قَد يترتب عَلَيه بعض الَّامراض ولِمَعْرِفَة المزيد عَنها يمكن مراجعة الَّاطباء المختصين.

    واللَه اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =======================


    16- مِن داعب زوجته قَبْل الجماع فنزل مِنه المذي فلا يلزمه غسل عضوه

    رقم الفتوى 2254 مِن داعب زوجته قَبْل الجماع فنزل مِنه المذي فلا يلزمه غسل عضوه

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    مَعروف انَّ المذي نجس ويجب التطهر مِنه ولَكِنّ السوال انَّه قَد يخرج المذى اثناء الملاعبة والمداعبة التى تسبق الجماع مباشرة فهَل يجب هنا التطهر مِنه وغسل الذكر قَبْل الَّايلاج ؟افِيدونا افادكَم اللَه.

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد: لم يرد عَن الشارع نص فِي انَّ مِن داعب زوجته قَبْل الجماع فنزل مِنه المذي يلزمه غسل عضوه ، وهذا المسالة مسكوت عَنها وانَّما ورد النص فِي انَّه يغسل المذي اذا اصاب الثوب اوَ اصاب جُزْءا مِن البدن . والمَتَامل فِي بعض احاديث غسل النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم مِن الجنابة يجد انَّه عَلَيه الصلاة والسّلام كَانَّ قَبْل انَّ يعمم بدنه بالماء يغسل فرجه ، روى البخاري ومسلم مِن عائشة رضي اللَه عَنها انَّ النبي صل ى اللَه عَلَيه وسلمكَانَّ اذا اغتسل مِن الجنابة يبدا فِيغسل بدنه ثَمّ يفرغ بيمَيْنه عَلَى شَمَالَه فِيغسل فرجه ثَمّ يتوضا وضوءه للصلاة ثَمّ ياخذ الماء ويدخل اصابعه فِي اصول الشعر حتَى اذا راى انَّه قَد اسِتبرا حفن عَلَى راسه ثَلاث حثيات ثَمّ افاض عَلَى سائر جسده" ، فدل الْحَديث عَلَى انَّ غسل النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم فرجه انَّما كَانَّ بَعْد الجماع ولَو كَانَّ قَبْل ذَلِك لبَيْنته عائشة رضي اللَه عَنها . واللَه اعلم .

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ======================


    17- ما ينبغي عَلَى المرء فعلَه ليلة زواجه

    رقم الفتوى 2521 ما ينبغي عَلَى المرء فعلَه ليلة زواجه

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    ماهِي الشروط الَّتِي يتبعها الَّانَّسانَّ فِي ليلة الدخلة ضمِن الشروط الَّاسلامية الَّتِي حللَها اللَه سبحانَّه وتعالَى، وكَيْف نتعَامّل مَع الزوجة فِي هَذِه الليلة؟ ولكَم جزيل الشكر

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد: انَّ الزواج اية عظيمة مِن ايات اللَه تعالَى، قَال عز مِن قائل ( ومِن ايته انَّ خلق لكَم مِن انَّفسكَم ازواجا لتسكنوا الِيِها وجعل بَيْنكَم مودة ورحمة انَّ فِي ذَلِك لايات لقوم يتفكرون) [الروم: 21] ففِي ظلَه تلتقي النفوس عَلَى المودة والرحمة والحصانَّة والطهر وكريم العيش والسِتر، وفِي كنفه تنشا الطفولة، وتترعرع الَّاحْداث وترتبط النفوس بالنفوس وتتعانَّق القلَوب بالقلَوب ( هن لباس لكَم وانَّتم لباس لَهن ) [البقرة: 187]. فالزواج هُو انَّشاء لاسرة مسلمة واقامة للبنة فِي بِنَاء المجتمَع المسلم وكثير مِن المسلمَيْن - هداهْم اللَه- يبدوون حياتهم بمَعصية اللَه ولا حول ولا قُوَّة الَى باللَه، فتراهْم يجلبون المَعازف والَّات الطرب والراقصين والراقصات وكُلّ ما يغضب اللَه تعالَى، فعَلَى المسلم انَّ يجتنب ذَلِك. نعم يسِتحب انَّ يعلن النكاح ويضرب عَلَيه بالدف لما روى محمد بن حاطب قَال: قَال رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: " فصل ما بَيْن الحلال والحرام الدف والصوت فِي النكاح" رواه النسائي ولا باس بالَّانَّشاد والغزل فِي العرس نقل ذَلِك عَن احمد. ولَكِنّ يكون هذا دون اختلاط بَيْن الرجال والنساء لقول النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم للانَّصار: اتيناكَم اتيناكَم فحيانَّا وحياكَم ولَولا الذهب الَّاحمر ما حلت نواديكَم ولَولا الحنطة السمرا ء ما سمِنت عذاريكَم فاذا دخلت عَلَى اهَلُك وزفت لك قلت ما روى عمرو بن شعيب عَن ابيه عَن جده عَن النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: " اذا تزوج احدكَم امراة اوَ اشترى خادما فليقل: اللَهم انَّي اسالك خيرها وخير ما جبلتها عَلَيه واعوذ بك مِن شرها وشر ما جبلتها عَلَيه" [رواه ابو داوَد]. وعَلِيك انَّ تجعل بَيْنك وبَيْن اهَلُك قَبْل الجماع بريدا مِن قَبْلة اوَ نحوها وانَّ تتوقى الجماع فِي الدبر، وكذَلِك فِي الفرج حال الحيض لَورود الَّاخبار الدالة عَلَى المِنع مِن ذَلِك والتوعد بالعقاب الشديد لفاعلَه هذا ونسال اللَه انَّ يوفقك فِي حياتك وانَّ يبارك لك فِي اهَلُك… .واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =======================


    18- مداعبة الزوجة فِي دبرها دون ايلاج

    رقم الفتوى 2620 مداعبة الزوجة فِي دبرها دون ايلاج

    تاريخ الفتوى : 21 رمضانَّ 1421

    السوال

    ماحكَم مداعبة الزوجة فِى الدبر بعضو الذكر دون الَّايلاج؟ اسف جدا لصراحة السوال وهَل هناك ضَرَّر صحي اذا توخيت النظافة اللازمة .

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وبَعْد:

    فقَد نص اهَلُ العلم عَلَى انَّ المحرم انَّما هُو ايلاج الذكر دَاخَل الدبر وانَّ ما دون ذَلِك جائز، ولَكِنّ هذا مقيد بما اذا امِنت عَلَى نفسك مِن تجاوَز ذَلِك. فقَد روى الَّاماَم النسائي مِن حَديث خزيمة ابن عمارة عَن ابيه انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال :" انَّ اللَه لا يسِتحيي مِن الحق فلا تاتوا النساء فِي ادبارهن " .[ حسنه السيوطي ] وروى ابو داوَد مِن حَديث ابي هريرة رضي اللَه عَنه قَال: قَال رسول اللَه :صلى اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم"ملعون مِن اتى امراته فِي دبرها". [صححه الَّالبانَّي]. وقَد صح عَن النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم انَّه شبه - فِي حَديث النعمانَّ ابن بشير المتفق عَلَيه "الحائم حول الحرام بالراعي حول الحمى يوشك انَّ يقع فِيه". وقَد نص العلماء عَلَى انَّ ما لا يتم ترك المحرم الَّا بتركه يجب تركه. فالذي ننصحك به هُو انَّ تبتعد عَن هذا الَّامر ، وانَّ تبتغي ما تُرِيد فِيما ارشدك اللَه الِيِه، وهُو موضع الحرث، فقَد قَال تعالَى: (نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم) .[ البقرة: 223] فلك انَّ تجامَع زوجتك فِي قَبْلَها عَلَى اي وضع كَانَّت. وننبه الَى انَّ مِن وقع فِي الَّايلاج فِي الدبر فقَد ارتكب محرما ووجب الغسل عَلَى كُلّ مِن الزوجين مَع التوبة والَّاسِتغفار وعَدِم العود الَى ذَلِك مرة اخِرى للنهِي المتقَدم، ولا كفارة لَه سوى ذَلِك.

    والعلم عَند اللَه تعالَى.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ======================


    19- يجوز الَّاسِتمَتَاع بالزوجة فِي مدة الحيض مِن غَيْر ايلاج

    رقم الفتوى 2717 يجوز الَّاسِتمَتَاع بالزوجة فِي مدة الحيض مِن غَيْر ايلاج

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    سلام اللَه عَلَيكُم ورحمته وبركاته يجوز للمسلم مداعبة زوجته ايّام الحيض فِى مافَوْق السرة... ولَكِنّ المداعبة قَد تصل الَى القذف "اي خروج المِني" فهَل هذا جائز شرعا؟ جزاكَم اللَه كُلّ خير.

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد: يجوز للرجل انَّ يفعل كُلّ شيء مِن امور الَّاسِتمَتَاع بزوجته الحائض غَيْر انَّه لا يولج لقولَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: "اصنعوا كُلّ شيء الَّا النكاح" رواه مسلم. والنكاح حقيقة فِي الَوطء فِيجوز كُلّ شيء الَّا الَوطء ولا شيء فِي القذف الَّا انَّه يجب عَلَيه الغسل بخروج المِني مِنه بشهُوة نص عَلَى ذَلِك اهَلُ العلم. واللَه اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ====================


    20- يجوز التمتع بالزوجة مطلقا الَّا الَوطء فِي الدبر وفِي مدة الحيض والنفاس

    رقم الفتوى 2798 يجوز التمتع بالزوجة مطلقا الَّا الَوطء فِي الدبر وفِي مدة الحيض والنفاس

    تاريخ الفتوى : 22 ربيع الَّاوَل 1422

    السوال

    ما حكَم تقبيل الزوج فرج زوجته ولمسه للمداعبة والعكس اذا فعلت الزوجة مَع زوجها ' وجزاكَم اللَه خيرا ...

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه ... وبَعْد:

    فانَّ لمس احد الزوجين لفرج الَّاخِر وتقبيلَه اياه لا حرج فِيه لانَّه مِن الَّاسِتمَتَاع به ولانَّه لما جاز الَوطء وهُو ابلغ انَّوَاع الَّاسِتمَتَاع فغَيْره اوَلى بالجواز؛ الَّا ما نص الشارع عَلَى حرمته كالَوطء فِي الدبر اوَ فِي الفرج اثناء الحيض اوَ النفاس.

    واللَه اعلم

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ===================
    يتبع




    التعديل الأخير تم بواسطة ذكريآت ; 08-03-10 الساعة
    -

  3. أحلى سوبر

    افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه

    21- يجوز للرجل انَّ يسِتمتع بزوجته كَيْف ما شاء الَّا الَوطء فِي الدبر اوَ فِي الحيض والنفاس

    رقم الفتوى 2882 يجوز للرجل انَّ يسِتمتع بزوجته كَيْف ما شاء الَّا الَوطء فِي الدبر اوَ فِي الحيض والنفاس<FONT size=5>

    تاريخ الفتوى : 02 ربيع الثانَّي 1422

    السوال

    هَل يجوز انَّهاء المداعبات الجنسية مَع الزوجه بالَّاسِتمِناء (خاصّة وهِي حائض) و بموافقتها؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد:

    فمادامت المراة حائضا فلزوجها انَّ يسِتمتع بها بما شاء باسِتثناء الَوطء وذَلِك لما ثبت فِي صحيح مسلم وغَيْره انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال فِي شانَّ الحيض مَع ازواجهن "اصنعوا كُلّ شيء الَّا النكاح ".

    ومِن الجدير التنبيه عَلَيه انَّه لا يجوز للرجل انَّ ياتي زوجته فِي دبرها ابدا للنهِي الَوارد فِي ذَلِك ، واللَه تعالَى اعلم .

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =====================


    22- لا باس بمداعبة الزوجة بَيْن الَّاليتين مِن غَيْر ايلاج

    رقم الفتوى 2886 لا باس بمداعبة الزوجة بَيْن الَّاليتين مِن غَيْر ايلاج

    تاريخ الفتوى : 21 رمضانَّ 1421

    السوال

    ماحكَم مداعبة الزوجة بدبرها بِدون ايلاج علما بانَّ المداعبة تتم بالذكر وجزاكَم اللَه خيرا .

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

    فلا باس بمداعبة الزوجة بَيْن الَّاليتين مِن غَيْر ايلاج ، انَّ كَانَّ يعلم مِن نفسه عَدِم احتمال الَوقوع فِيما وراء ذَلِك والَّا فانَّ عَلَيه انَّ لا يفعل ذَلِك لئلا يقع فِيما حرم اللَه عَلَيه ، فانَّه والحالة هكَذَا يكون - كَما قَال صلى اللَه عَلَيه وسلم -"كالراعي يرعى حول الحمى يوشك انَّ يرتع فِيه" .[رواه مسلم]. واللَه اعلم .

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ====================


    23- يجوز الَّاسِتمَتَاع بالزوجة عَلَى اي صفة باسِتثناء الدبر وزمِن الحيض والنفاس
    التعديل الأخير تم بواسطة ذكريآت ; 08-03-10 الساعة
    -

  4. احلى مو سهل

    افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه


    شكرا عَلَى الْمَوْضُوع

    من مواضيع elias.sweden :

      -

    • أحلى سوبر

      افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه


      24- قراءة القرانَّ اثناء الجماع لا يجوز

      رقم الفتوى 3811 قراءة القرانَّ اثناء الجماع لا يجوز

      تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

      السوال


      هَل يمكن اثناء المَعَاشَرة الزوجية قراءة بعض ايات القرانَّ حتَى يخف التركيز وتتاخِر عَمِلية القذف لانَّني سمَعت هذا مِن طبيب ينصح للتَخْلَص مِن سرعة القذف؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد:

      فاقول لك عفا اللَه عَنك يا اخي الكريم ، هَل هذا مكَانَّ يليق به قراءة كتاب اللَه عز وجل وما اظن انَّ هناك طبيبا عَنده شيء مِن الدين يتجرا انَّ يَقول مثل هذا ، بل هذا مِن باب الَّاسِتخفاف بالقرانَّ. قَال تعالَى: (ذَلِك ومِن يعظم شعائر اللَه فانَّها مِن تقوى القلَوب) [الحج : 33].فاعلم يا اخي انَّ هذا لا يجوز - ونسال اللَه لك العافِية. واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ========================


      25- تمتع بزوجتك كَما تشاء واتق الحيضة والدبر

      رقم الفتوى 3907 تمتع بزوجتك كَما تشاء واتق الحيضة والدبر

      تاريخ الفتوى : 27 ربيع الَّاوَل 1422

      السوال

      نحن نعرف انَّ العادة السرية للرجل محرمه اذا كَانَّ اعزبا اوَ متزوجا، ولَكِنّ هَل يجوز الَّاسِتمِناء عَن طريق يد الزوجة ام لا - سواء اكَانَّت فِي فترة النفاس اوَ غَيْرها؟ وما هِي الطُرُق المحرمة اوَ المكروهة فِي مجامَعة الزوجة لزوجها والزوج لزوجته؟

      الفتوى

      االحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ للرجل انَّ يسِتمتع بزوجته بما شاء مِنها الَّا فِي احدى حالَّتِين فانَّه يمِنع مِن ذَلِك. الحالة الَّاوَلى: اتيانَّها فِي دبرها فِي غَيْر موضع الحرث، وهذا فعل قبيح لعَن رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم فاعلَه. فقَد روى احمد وابو داوَد عَن ابي هريرة انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: "ملعون مِن اتى امراة فِي دبرها" وهُو صحيح.

      والحالة الثانَّية: انَّ ياتيها فِي الفرج وهِي حائض اوَ نفساء وهذا محرم. قَال اللَه تعالَى: (ويسالَونك عَن المحيض قل هُو اذى فاعتزلَوا النساء فِي المحيض ولا تقربوهن حتَى يطهرن فاذا تطهرن فاتوهن مِن حيث امركَم اللَه) [البقرة: 222] فالحاصل انَّ لَه الَّاسِتمَتَاع بجَمِيع جسدها- اذا اتقى ما سبق - واذا كَانَّت حائضا اوَ نفساء، فليسِتمتع كَيْف شاء وليتق الفرج والدبر، فالدبر محرم عَلَى كُلّ حال، والفرج محرم فِي حال الحيض والنفاس فَقَطّ، وما سواهْما مِن البدن مباح فِي كُلّ حال، ولَو ادى الَّاسِتمَتَاع الَى خروج المِني بيدها اوَ باي جُزْء مِن بدنها، نص عَلَى ذَلِك اهَلُ العلم. قَال صاحب الَّاقناع: (وللزوج الَّاسِتمَتَاع بزوجته كُلّ وقت عَلَى اي صفة كَانَّت اذا كَانَّ فِي القَبْل، ولَه الَّاسِتمِناء بيدها).

      ولا يحق للزوجة الَّامتناع عَن طلب الزوج الَّاسِتمَتَاع والمباشرة لجسدها فِي غَيْر الدبر دائما، وفِي غَيْر الفرج حال الحيض والنفاس، فلا يجوز لَها الَّامتناع انَّ طلبها زوجها للفراش عموما، فقَد روى الترمذي وحسنه، والطبرانَّي والبيهقي مِن حَديث طلق بن عَلِي رضي اللَه عَنه انَّه قَال: قَال رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: "اذا دعا الرجل زوجته لحاجته فلتاته وانَّ كَانَّت عَلَى التنور" ورواه النسائي والبزار مِن حَديث زيد بن ارقم رضي اللَه عَنه، وحسنه السيوطي.

      وكَانَّ صلى اللَه عَلَيه وسلى اللَه عَلَيه وسلم يباشر زوجاته - مِن غَيْر جماع - وهن حائضات، فقَد روى البخاري ومسلم وابو داوَد وغَيْرهم مِن حَديث عائشة رضي اللَه عَنها انَّها قَالت: "كَانَّت احدانَّا اذا كَانَّت حائضا فاراد رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم انَّ يباشرها امرها انَّ تتزر فِي فور حيضتها ثَمّ يباشرها".

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ======================


      26- مجامَعة الزوجتين فِي وقت واحِد بحيث ترى كُلّ واحِدة الَّاخِرى حرام

      رقم الفتوى 4072 مجامَعة الزوجتين فِي وقت واحِد بحيث ترى كُلّ واحِدة الَّاخِرى حرام

      تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

      السوال

      هَل يجوز مجامَعة الزوجتين فِي انَّ واحِد وفِي سرير واحِد؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه والَه وصحَبه وسلم اما بَعْد:

      مجامَعة الزوجتين فِي وقت واحِد مِنكر وحرام. قَالت عائشة رضي اللَه عَنها فِي جماع النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم: ولا يجامَع بحيث يراهْما احد، اوَ يسمَع حسهما، ولا يقَبْلَها ويباشرها عَند الناس.

      وقَال الحسن فِي الذي يجامَع المراة والَّاخِرى تسمَع: كَانَّوا يكرهُون الَوجس وهُو الصوت الخفِي.

      قَال ابن قَدامة رحمه اللَه: وانَّ رضيت بانَّ يجامَع واحِدة بحيث تراه الَّاخِرى لم يجز، لانَّ فِيه دناءة وسخفا وسقوط مروءة فلم يبح برضاهْما.

      ولانَّ فِي ذَلِك كشفا لعورة احداهْما اماَم الَّاخِرى ولا يحل ذَلِك.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =====================


      27- لا حرج انَّ يجامَع الرجل زوجته الحامل

      رقم الفتوى 4127 لا حرج انَّ يجامَع الرجل زوجته الحامل

      تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

      السوال

      الخطا انَّ يعَمِل الَّانَّسانَّ العَمِل ويتبَيْن ويبقي عَلَيه ، انَّا متزوج والحمد للَه وزوجتى باذن اللَه حامل فِي الشَّهْر الرّابع.

      السوال : هَل اسِتطيع انَّ انَّكحها (ادعوها للفراش)؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد:

      لا حرج انَّ يجامَع الرجل زوجته الحامل فقَد روت جزامة بنت وهب انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال : "لقَد هممت انَّ انَّهى عَن الغيلة حتَى ذكرت انَّ فارس والروم يصنعون ذَلِك فلا يضر اوَلاًدهم" . [رواه مسلم]. والغيلة انَّ يجامَع الرجل زوجته وهِي مرضع اوَ وهِي حامل ترضع.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ===========================


      28- لا يجوز للرجل مجامَعة زوجته فِي دبرها

      رقم الفتوى 4128 لا يجوز للرجل مجامَعة زوجته فِي دبرها

      تاريخ الفتوى : 26 ذو القعدة 1421

      السوال

      مَاذَا لَو دخل (المَعذرة) القضيب فِي موخرة زوجتى، وهَل هذا حرام، ومَاذَا افعل اذا قمت بهذا؟

      وجزاكَم اللَه خيرا.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد:

      لَو جامَع انَّسانَّ زوجته فِي دبرها فقَد ارتكب كَبِيرة مِن الكبائر. لقولَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: "مِن اتى حائضا اوَ امراة فِي دبرها اوَ كاهنا فقَد كفر بما انَّزل عَلَى محمد صلى اللَه عَلَيه وسلم :" رواه الترمذي عَن ابى هريرة وفِي رواية فقَد برىء مما انَّزل عَلَى محمد. وفِي سنن ابي داوَد عَن ابى هريرة قَال : قَال رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه : "ملعون مِن اتى امراة فِي دبرها" صححه السيوطي والَّالبانَّي . فمِن بدر مِنه شيء مِن هذا فعَلَيه انَّ يتوب الَى اللَه ويسِتغفر ربه مِن هذا الذنب العظيم ولا يعود الِيِه مرة اخِرى ولا تحرم عَلَيه زوجته اذ ليس فِي الشرع ما يدل عَلَى ذَلِك.

      واللَه تعالَى اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =======================
      29- ما يحل للزوج مِن زوجته الَّتِي عقَد عَلَيها

      رقم الفتوى 5859 ما يحل للزوج مِن زوجته الَّتِي عقَد عَلَيها

      تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

      السوال

      السّلام عَلَيكُم--- لي سوال وهُو لقَد كتبت كتابي بعقَد شرعي وتم تاخير الزواج الَى الصيف القادم ما يحق لي مِنها بحكَم الشرع ارجو افادتي---هَل يحق لي انَّ اقَبْلَها--- فِي الَوجه والصدر --- ما حكَم الشرع بذَلِك وشكرا لكَم

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فاذا كَانَّ قصدك انَّه تم عقَد الزواج الشرعي المسِتوفِي للشروط بَيْنكَما فانَّه بمجرده تصبح المراة حلالَّا للرجل والرجل حلالَّا لَها؛ لما رواه ابن ماجه عَن عائشة رضي اللَه عَنها انَّها قَالت: امرني رسول اللَه صلىاللَه عَلَيه وسلم انَّ ادخل امراة عَلَى زوجها قَبْل انَّ يعطيها شيئا.

      اما اذا كنت تقصد انَّه جرى وعد بالزواج بَيْنكَما فَقَطّ واتفاق مبدئي فهذا لا يبيح شيا مِن المخطوبة ولا تزال اجنبية عَلَى خاطبها كغَيْرها مِن الَّاجنبيات حتَى يتم العقَد الشرعي.

      عَلَى انَّ الَّاوَلى والَّاحوط انَّ لا يدخل الزوج عَلَى زوجته ولَو بَعْد العقَد الشرعي الَّا بَعْد اعلانَّ النكاح لما قَد يترتب عَلَى ذَلِك مِن الخصومات شرعا حسبما جرت به العادة، ومراعاة لمشاعر اهَلُ الزوجة، وفِي سنن ابي داوَد انَّ عَلِيا رضي اللَه عَنه لما تزوج فاطمة رضي اللَه عَنها واراد انَّ يدخل بها مِنعه رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم حتَى يعطيها شيئا.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =====================
      30 حدود الَّاسِتمَتَاع بالحائض.

      رقم الفتوى 5999 حدود الَّاسِتمَتَاع بالحائض.

      تاريخ الفتوى : 04 شوال 1421

      السوال

      خلال ايّام الدورة الشَّهْرية هَل يجوز لي الَّاقتراب مِن زوجتي (بِدون انَّ اجامَعها ) بل يكون ذَلِك حول مِنطقة الفرج بِدون ايلاج مَع ملاحظة انَّ ذَلِك يودي الَى انَّ تقضي هِي ايضا شهُوتها ؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ جماع الزوجة وهِي حائض محرم بلا خلاف عَند اهَلُ العلم، واما اسِتمَتَاع الزوج بالمراة الحائض فِيما فَوْق السرة وتَحْت الركبة فجائز بلا خلاف عَند اهَلُ العلم .اما مباشرتها فِيما بَيْن السرة والركبة عدا الفرج ، ففِيه خلاف بَيْن اهَلُ العلم . فذهب الحنفِية والمالكية والشافعية الَى تحريم ذَلِك ، وذهب الَى الجواز الحنابلة ومحمد بن الحسن مِن الحنفِية ، واصبغ وابن حبيب مِن المالكية ، وقواه النووى مِن الشافعية، وابن حزم مِن الظاهرية، وهُو الراجح - انَّ شاء اللَه - لحَديث انَّس انَّ الِيِهُود كَانَّوا، اذا حاضت المراة فِيهم، لم يواكُلّوها ولم يجامَعوهن فِي البيوت، فسال اصحاب النبي النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم. فانَّزل اللَه تعالَى: (ويسالَونك عَن المحيض قل هُو اذى فاعتزلَوا النساء فِي المحيض) الَى اخِر الَّاية [البقرة الَّاية: 2] فقَال رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: "اصنعوا كُلّ شيء الَّا النكاح" فبلغ ذَلِك الِيِهُود فقَالَوا: ما يُرِيد هذا الرجل انَّ يدع مِن امرنا شيئا الَّا خالفنا فِيه، فجاء اسيد بن حضير وعباد بن بشر فقَالَّا: يا رسول اللَه! انَّ الِيِهُود تُقَوِّل: كَذَا وكَذَا. افلا نجامَعهن؟ فتُغَيِّر وجه رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم حتَى ظننا انَّ قَد وجد عَلَيهما، فخرجا فاسِتقَبِلَهما هدية مِن لبن الَى النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم. فارسل فِي اثارهما، فسقاهْما، فعرفا انَّ لم يجد عَلَيهما. رواه مسلم. وفِي رواية لابن ماجه "اصنعوا كُلّ شيء الَّا الجماع" وهذا دليل عَلَى انَّ المحرم هُو الَوطء فِي الفرج.

      فعَلَى هذا يجوز للزوج مباشرة زوجته الحائض فِيما دون الفرج،ولَو ادى ذَلِك الَى الَّانَّزال، لَكِنّ عَلَيها انَّ تشد عَلَى مكَانَّ الدم شيئا ليحترز الزوج مِن الَّاصابة بالدم اوَ التلَوث به، لا سيما فِي فور الحيضة اوَل ما تكون، وانَّ خشي الَّانَّسانَّ عَلَى نفسه انَّ يقع فِي المحظور فالَّاوَلى لَه تجنب ذَلِك سدا للذريعة.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =====================


      31- هَل يجب عَلَى الزوج اتيانَّ اهَلُه كُلّما رغبت ويدع نوافل العبادات لقضاء حقها؟

      رقم الفتوى 6795 هَل يجب عَلَى الزوج اتيانَّ اهَلُه كُلّما رغبت ويدع نوافل العبادات لقضاء حقها؟

      تاريخ الفتوى : 04 ذو القعدة 1421

      السوال

      كَيْف يعَاشَر المسلم اهَلُه بالمَعروف؟

      وهَل يجب عَلَى المسلم انَّ يجامَع اهَلُه كُلّما رغبت ام يرجع ذَلِك الَى ظروفه وعَدِم انَّشغالَه ؟

      هَل مِن السنة مداعبة المراة و ايْناسها ام لا ؟ و بمَاذَا تنصحون الزوج الذي ينشغل عَن اهَلُه بطلب علم اوَ بالعَمِل اوَ باي شيء اخِر و لا ياتي اهَلُه الَّا عَند قضاء حاجته اوَ بَعْد مدة مَعينة وقَد تكون زوجته بحاجة الِيِه .. فايهما اوَلى قضاء حوائجه ام اعفاف اهَلُه ؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ للزواج فِي الَّاسلام مقاصد عظيمة، مِن اهْمّها اعفاف كُلّ مِن الزوجين للاخِر، ويجب عَلَى الزوج مَعَاشَرة زوجته - بما فِي ذَلِك الجماع - لتحقيق ذَلِك، وادنى ذَلِك انَّ يطاها مرة كُلّ طهر انَّ اسِتطاع، فمَعَاشَرة الزوجة بالمَعروف واجبة، لقولَه تعالَى: (وعَاشَروهن بالمَعروف) [النساء: 19].

      قَال الجصاص: "امر للازواج بعَشرة نسائهم بالمَعروف، ومِن المَعروف انَّ يوفِيها حقها مِن المهر والنفقة والقسم، وترك اذاها بالكَلاَم الغليظ، والَّاعراض عَنها، والميل الَى غَيْرها، وترك العبوس والقطوب فِي وجهها بغَيْر ذنب، وما جرى مجرى ذَلِك، وهُو نظير قولَه تعالَى: (فامْساك بمَعروف اوَ تسريح باحسانَّ)". انَّتهى.

      والرجل ماجور باتيانَّه اهَلُه، ولَو لم يكن لَه شهُوة فِي ذَلِك، قَال ابن قَدامة: سئل احمد: يوجر الرجل انَّ ياتي اهَلُه وليس لَه شهُوة؟ فقَال: اي واللَه يحتسب الَولد، وانَّ لم يرد الَولد، يَقول: هَذِه امراة شابة لم لا يوجر؟! انَّتهى.

      وعَلَيه انَّ يتزين لزوجته بما يناسب رجولته، فانَّ المراة يعجبها مِن زوجها ما يعجبه مِنها. وقَد فهم ذَلِك ابن عباس رضي اللَه عَنهما مِن قولَه تعالَى: (ولَهن مثل الذي عَلَيهن بالمَعروف) فقَال: (انَّي لاتزين لامراتي كَما تتزين لي).

      وقَال القرطبي فِي الَّاية المذكورة: والمقصود انَّ يكون عَند امراته زينة تسرها وتعفها عَن غَيْره مِن الرجال.

      ولنا فِي رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم اسوة حسنة، فقَد كَانَّ جَمِيل المَعَاشَرة لنسائه، دائم البشر مَعهن، يداعبهن ويلاطفهن ويضاحكهن، حتَى انَّه كَانَّ يسابق عائشة يتودد الِيِها بذَلِك، وكَانَّ ربما خرج مِن بيته الَى الصلاة فِيقَبْل احداهن، وحث اصحابه عَلَى ملاطفة النساء، فقَال لجابر رضي اللَه عَنه كَما فِي الصحيحين : "هَلا بكرا تلاعبها وتلاعبك".

      واخِرج النسائي عَن عائشة قَالت: "كَانَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم يدعوني فاكُلّ مَعه وانَّا عارك اي حائض وكَانَّ ياخذ العرق فِيقسم عَلِي فِيه فاعترق مِنه، ثَمّ اضعه، فِياخذه فِيتعرق مِنه، ويضع فمه حيث وضعت فمي مِن العرق، ويدعو بالشراب فِيقسم عَلِي فِيه مِن قَبْل انَّ يشرب مِنه فاخذه، فاشرب مِنه، ثَمّ اضعه فِياخذه فِيشرب مِنه، ويضع فمه حيث وضعت فمي مِن القَدح" رواه النسائي واصل الْحَديث فِي مسلم.

      والعرق (بفَتَح العين وسكون الراء): العظم الذي اخذ عَنه مَعظم اللحم.

      واخِرج احمد والترمذي والنسائي عَن ابي هريرة انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: "اكَمل المومِنين ايمانَّا احسْنهم خلقا، وخياركَم خياركَم لنسائهم خلقا".

      وعَلَى الزوج انَّ يعلم انَّ ملاطفته لزوجته، ومداعبته لَها، وموانَّسِته اياها، كُلّ ذَلِك مما يمد الحياة الزوجية بالسعادة، وفقَدانَّ ذَلِك ربما ادى الَى خسرانَّ السعادة الزوجية والحياة البيتية.

      فانَّ كَانَّ الرجل مشغولا بعَمِلَه، اوَ نوافل العبادات، اوَ بطلب العلم ونحوه مِن الَّامور المحمودة، فعَلَيه انَّ يوازن بَيْن الحُقوق المتعَدَّدة، ومِنها حق الَّاهَلُ، فكَما لا يجوز للمراة انَّ تشتغل بنوافل العبادات عَن حُقوق زوجها، فكذَلِك لا يجوز للزوج انَّ يفعل مِن ذَلِك ما يكون سَبَّبا فِي عجزه عَن اداء حق زوجته. قَال تعالَى: (ولَهن مثل الذي عَلَيهن بالمَعروف) [البقرة: 228].

      واخِرج ابو داوَد واحمد واللفظ لَه عَن عائشة رضي اللَه عَنها قَالت: دخلت عَلَى خويلة بنت حكيم بن امية بن حارثة، وكَانَّت عَند عثَمّانَّ بن مظعون، قَالت: فراى رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم بذاذة هِيئتها، فقَال لي : "يا عائشة ما ابذ هِيئة خويلة" قَالت، فقلت: يا رسول اللَه: امراة لَها زوج يصوم النهار ويقوم الليل فهِي كَمِن لا زوج لَها، فتركت نفسها واضاعتها" قَالت: فبعث رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم الَى عثَمّانَّ بن مظعون فجاءه فقَال: "يا عثَمّانَّ ارغبة عَن سنتي؟ فقَال: لا واللَه يا رسول اللَه ولَكِنّ سنتك اطلب. قَال: "فانَّي انَّام واصلي، واصوم وافطر، وانَّكح النساء، فاتق اللَه يا عثَمّانَّ، فانَّ لاهْلُك عَلِيك حقا، وانَّ لضيفك عَلِيك حقا، وانَّ لنفسك عَلِيك حقا، فصم وافطر وصل ونم"

      فعَلَى الزوج انَّ يراعي تلك الحُقوق، ولا يغلب جانَّبا عَلَى اخِر، ولا يعيش فِي انَّانَّية يطلب حُقوقه، ولا يشعر بالطرف الَّاخِر.

      ومما يجدر التنبه لَه انَّ عَلَى الزوجة انَّ تتودد الَى زوجها، ويتاكد ذَلِك حين ترى مِنه جفوة، وذَلِك لعظم حق الزوج عَلَيها، بل انَّها تسِتطيع بهذا التودد انَّ توثر عَلَيه بالْحَديث الموثر والموانَّسة العذبة والمداعبة اللطيفة، والتزين لَه بكُلّ ما يجذبه الِيِها، فذَلِك مِن اسبَاب الَّالفة والمودة، فقَد تكون المراة مشغولة بصحبتها واوَلاًدها، فتكون بذلة الثياب، اوَ كثيرة الشكوى والتضجر، اوَ ضيقة الصدر، اوَ لا تحسن التودد الَى زوجها، فتصرف زوجها عَنها مِن حيث لا تشعر، وقَد حث الشارع المراة عَلَى الزينة لزوجها لاهْميّة ذَلِك واثره فِي التحابب بَيْن الزوجين. واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ====================

      32- حكَم تعري الزوجين قَبْل واثناء الجماع

      رقم الفتوى 6909 حكَم تعري الزوجين قَبْل واثناء الجماع

      تاريخ الفتوى : 18 ذو القعدة 1421

      السوال

      هَل يجوز للزوجة انَّ تتعرى كَامِلا ودون غطاء فِي حال الجماع ؟!

      و هَل يجوز للمراة انَّ تتعرى كَامِلا ودون غطاء فِي حال الملاعبة اوَ المداعبة ودون الجماع ؟!

      وهَل يعد ذَلِك مخلا باداب العَشرة الزوجية

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّه لا يلزم التسِتر اثناء الجماع اوَ المداعبة بَيْن الزوجين، واما ما رواه ابن ماجه مِن حَديث عتبة بن عَبِد السلمي انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال :" اذا اتى احدكَم اهَلُه فليسِتتر، ولا يتجرد تجرد العيرين " فهُو ضعيف الَّاسناد لا تقوم به حجة، ولا يثبت بمثلَه حكَم، لانَّ فِي رواته الَّاحوص بن حكيم، ضعفه احمد وابو حاتم والنسائي، وغَيْرهم. صرح بذَلِك السندي فِي حاشيته عَلَى ابن ماجه، والَهِيثَمّي فِي الزوائد. وتعري كُلّ مِن الزوجين اماَم الَّاخِر لا يتنافِى مَع الَّادب ولا مَع العَشرة الزوجية.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ====================

      33 - مداعبة الزوجة قَبْل الجماع

      رقم الفتوى 7231 مداعبة الزوجة قَبْل الجماع

      تاريخ الفتوى : 17 ذو الحجة 1421

      السوال

      جزاكَم اللَه خيرا

      السوال:

      ماهِي المداعبة الشرعية مَع التمثيل رجاء

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فمِن السنة انَّ يداعب الرجل زوجته قَبْل الجماع ايْناسا وتلطيفا واسِتنهاضا لشهُوتها حتَى تنال مِن لذة الجماع مثل ما ينالَه، وفِي الصحيحين انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال لجابر "هَلا بكرا تلاعبها وتلاعبك" وصَوَرٌ الملاعبة كثيرة لا تخفِى عَلَى لبيب، وبالَّامكَانَّ انَّ تسال زوجتك عما تحب مِن ذَلِك فتاتيه.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =======================
      يتبع

      التعديل الأخير تم بواسطة مربيه اجيال ; 08-03-10 الساعة
      -

    • أحلى متحمس

      افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه

      مشكووووووووووووووووووووور ه
      بصراحه
      اُجْمُل مَوْضُوع شفته فِي الْمُنْتَدَى كُلّه
      يسلمووووووووووووووووووو

      من مواضيع افكر فيك :

      -

    • أحلى سوبر

      افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه

      34- الخلَوة بالزوجة بَعْد عقَد القرانَّ وقَبْل الدخول بها

      رقم الفتوى 2940 الخلَوة بالزوجة بَعْد عقَد القرانَّ وقَبْل الدخول بها

      تاريخ الفتوى : 11 ذو الحجة 1424

      السوال

      هَل يجوز الَّاختلاء بالزوجة قَبْل العرس اي بَعْد عقَد القرانَّ ، وانَّ جاز فما حكَم التقبيل ؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه، اما بَعْد:

      فانَّ الرجل يملك بضع المراة بمجرد العقَد وتصير زوجة لَه يحل لَه انَّ يختلي بها، وانَّ يرى مِنها ما شاء، وانَّ يطاها مَتَى شاء فِي الَّاوَقات المباحة.

      الَّا انَّه ينبغي عَلَى العاقَد انَّ يراعي العرف الجاري فِي بلده وانَّ يوفِي بالَّاتفاق مَع ولي المراة انَّ كَانَّ هنالك اتفاق عَلَى انَّ الدخول مرجا الَى موعد مَتَاخِر عَن العقَد، اوَ كَانَّ هنالك عرف قائم مقام الَّاتفاق. ولا يخالف هذا العرف نصا مِن كتاب ولا سنة ، بل انَّ الشرع علق احكاما عَلَى مجرد العقَد واخِرى عَلَى الدخول ، ومما علقه عَلَى مجرد العقَد، حرمة الَّام بمجرد العقَد عَلَى البنت وانَّ المراة المَعقود عَلَيها تصير محرمة عَلَى التابيد عَلَى اب الزوج.

      ومِن الَّاحكام الَّتِي علقها الشارع عَلَى الدخول : وجوب جَمِيع المهر ، وايجاب العدة عَلَيها بالطلاق.

      فعَلَى الرجل انَّ يراعي ما اتفق عَلَيه وانَّ يسير عَلَى العرف الجاري لديهم ، وانَّ حدث جماع اوَ خلَوة شرعية صحيحة فلا اثَمّ عَلَيه انَّ شاء اللَه ، لانَّها زوجته حقيقة ، وتنبني عَلَى ذَلِك احكام الدخول كُلّها ، فالَولد ولده والمهر يلزمه كَامِلا الخ.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ===================


      35- التكُلّم والتخيل بانَّ هناك مِن يمارس الجماع مَع الزوجين حرام

      رقم الفتوى 3115 التكُلّم والتخيل بانَّ هناك مِن يمارس الجماع مَع الزوجين حرام

      تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

      السوال

      عَندما امارس الجنس مَع زوجتي اتكُلّم مَعها عَلَى انَّه يوجد رجل اخِر وامراة اخِرى مَعَنا عَلَى اساس انَّهم يمارسون مَعَنا كَيْف نتَخْلَص مِن هَذِه العادة وما حكَم الشرع فِي هذا الشيء؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فلا شك انَّ ما ذكرت، يعد امرا قبيحا مِنافِيا لما جبل عَلَيه الرجال مِن الغَيْرة، فانَّ ما لا يرضاه الَّانَّسانَّ واقعا لحرمته وشناعته لا ينبغي انَّ يتخيلَه، فضلا عَن انَّ يحدث اهَلُه به. وعَلَيه فقَد احسْنت واصبت حين فكرت فِي ترك هذا الَّامر القبيح، ومَتَى اسِتحضرت ما سبق، واسِتشعرت مراقبة اللَه تعالَى وانَّت تسِتمتع بما احل لك، وحرصت عَلَى اعفاف اهَلُك وصيانَّتهم عَن التفكير فِي غَيْرك، فانَّ ذَلِك كُلّه يعينك عَلَى ترك هَذِه العادة.

      وَيْنبغي لك انَّ تحرص عَلَى اوَراد الصباح والمساء عموما، وعَلَى اداب الجماع، مِن الذكر قَبِلَه والتطيب لَه، وغَيْر ذَلِك مما يمكنك الَّاطلاع عَلَيه تَحْت السوال رقم 4569 واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ==================


      36- للرجل انَّ يجامَع زوجته فِي قَبْلَها مِن دبرها، ولا حرمة فِي ذَلِك

      رقم الفتوى 3533 للرجل انَّ يجامَع زوجته فِي قَبْلَها مِن دبرها، ولا حرمة فِي ذَلِك

      تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

      السوال

      ما حكَم مِن اتى زوجته فِى قَبْلَها مِن دبرها؟ هَل هُو حلال؟ ام لا ؟

      ارجو الَّاجابة لكثرة وجود مثل هَذِه الحالة بَيْن الشباب المتزوج . وشكرا

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فلا حرج فِي مثل هذا الَّامر قَال تعالَى: (نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم) [البقرة: 223] فعَن جابر رضي اللَه عَنه قَال: كَانَّت الِيِهُود تُقَوِّل: اذا اتى الرجل امراته مِن دبرها فِي قَبْلَها كَانَّ الَولد احول فنزلت الَّاية: (نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم) زاد فِي رواية عَن الزهري: انَّ شاء مجيبة وانَّ شاء غَيْر مجيبة غَيْر انَّ ذَلِك فِي صمام واحِد" متفق عَلَيه. فالمحرم هُو اتيانَّ المراة فِي الدبر، لقول النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم: "ملعون مِن اتى امراته فِي دبرها" رواه احمد وابو داوَد وهُو صحيح. واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ====================


      37- اسِتمتع بزوجتك كَما تشاء الَّا فِي حيضها اوَ نفاسها اوَ اتيانَّها فِي دبرها

      رقم الفتوى 3556 اسِتمتع بزوجتك كَما تشاء الَّا فِي حيضها اوَ نفاسها اوَ اتيانَّها فِي دبرها

      تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

      السوال

      ما حكَم الجماع مِن ناحية الدبر؟ هَل هُو حرام؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد:

      للرجل انَّ يسِتمتع بزوجته بما شاء اذا تجنب حالَّتِين:

      1. انَّ ياتيها وهِي حائض اوَ نفساء.

      2. انَّ ياتيها فِي دبرها. والسوال متجه الَى الحالة الثانَّية ولَه حالتانَّ:

      الَّاوَلى : انَّ ياتيها فِي موضع الحرث ولَكِنّ مِن جهة الدبر اي مِن خَلْفها فهذا لا حرج فِيه.

      الثانَّية: انَّ ياتيها فِي غَيْر موضع الحرث اي ياتيها فِي دبرها مباشرة وهذا الفعل محرم اتفاقا للحَديث الذي رواه احمد وابو داوَد وهُو صحيح عَن ابي هريرة رضي اللَه عَنه قَال قَال رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: "ملعون مِن اتى امراة فِي دبرها". وثبت عَنه صلى اللَه عَلَيه وسلم انَّه قَال: "لا ينظر اللَه الَى رجل جامَع امراته فِي دبرها". فليتق اللَه فاعل مثل هذا الفعل المحرم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =====================


      38- اداب الجماع

      رقم الفتوى 3768 اداب الجماع

      تاريخ الفتوى : 21 ربيع الَّاوَل 1422

      السوال

      السّلام عَلَيكُم ورحمة اللَه وبركاته اوَد مَعرفة اداب الجماع فِي الَّاسلام وكَيْف يمكن للزوج المسلم انَّ يحقق الَّاشباع الجنسي لزوجته تحقيقا لقولَه تعالَى "ولَهن مثل الدي عَلَيهن..." ولكَم جزيل الشكر

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فللجماع اداب حث عَلَيها الَّاسلام، وصولا به الَى العَمِل الكريم اللائق بالَّانَّسانَّ، وتحقيقا للاهداف المرجوة مِن النكاح ومِن هَذِه الَّاداب.

      1- التطيب قَبْل الجماع: ففِي الصحيحين مِن حَديث عائشة رضي اللَه عَنها قَالت: كنت اطيب رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم، فِيطوف عَلَى نسائه ثَمّ يصبح محرما ينضخ طيبا

      2- ملاعبة الزوجة قَبْل الجماع لتنهض شهُوتها فتنال مِن اللذة ما ينال.

      3- ما يقَال عَند الجماع: روى البخاري ومسلم عَن ابن عباس قَال: قَال رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: " لَو انَّ احدكَم اذا اراد انَّ ياتي اهَلُه قَال: باسم اللَه، اللَهم جنبِنَا الشيطانَّ وجنب الشيطانَّ ما رزقتنا، فانَّه انَّ يقَدر بَيْنهما ولد فِي ذَلِك لم يضره شيطانَّ ابدا ".

      4- كَيْفِيات الجماع الجائزة: الجماع لا يجوز الَّا فِي الفرج الذي هُو موضع الَولادة والحرث، سواء جامَعها فِيه مِن الَّاماَم اوَ مِن الخَلْف، روى البخاري ومسلم عَن جابر رضي اللَه عَنه قَال: كَانَّت الِيِهُود تُقَوِّل: اذا اتى الرجل امراته مِن دبرها فِي قَبْلَها كَانَّ الَولد احول، فنزلت: ( نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم ) [البقرة:223].

      5- اذا قضى الزوج اربه فلا ينزع حتَى تقضي الزوجة اربها.

      6- تحريم وطء الحائض : روى الترمذي وابو داوَد عَن ابي هريرة انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسل قَال: " مِن اتى حائضا اوَ امراة فِي دبرها اوَ كاهنا فقَد كفر بما انَّزل عَلَى محمد".

      7- تحريم الَوطء فِي الدبر: روى ابو داوَد فِي سننه عَن ابي هريرة قَال قَال: رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم " ملعون مِن اتى امراته فِي دبرها "

      8- تحريم افشاء ما بَيْن الزوجين مما يتصل بالمَعَاشَرة: روى مسلم عَن ابي سعيد الخدري انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: " انَّ مِن شر الناس عَند اللَه مِنزلة يَوْم القيامة الرجل يفضي الَى امراته وتفضي الِيِه ثَمّ ينشر سرها".

      9- وجوب الغسل مِن الجماع ولَو لم ينزل: روى مسلم عَن ابي هريرة انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: " اذا جلس بَيْن شعبها الَّاربَع ثَمّ جهدها فقَد وجب عَلَيه الغسل وانَّ لم ينزل" وعَند مسلم ايضا: " اذا جلس بَيْن شعبها الَّاربَع ومس الختانَّ الختانَّ، فقَد وجب الغسل". وعَن الترمذي: " اذا جاوَز الختانَّ الختانَّ وجب الغسل

      10- التسِتر اثناء الجماع: ورد فِي ذَلِك حَديث لَكِنّه ضعيف فلا حرج فِي عَدِم التسِتر، والْحَديث هُو ما رواه ابن ماجه انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: " اذا اتى احدكَم اهَلُه فليسِتر، ولا يتجرد تجرد العيرين" فاذا التزم الَّانَّسانَّ هَذِه الَّاداب مَع غض بصره عَن الحرام، واسِتشعار نعمة اللَه عَلَيه فِي تيسير الزواج لَه، واسِتحضار نية اعفاف اهَلُه ووقايتهم مِن الحرام تحقق لَه مراده فِي الَّاشباع الجنسي لَه ولاهْلُه. ولا مانَّع مِن الَّاسِتفادة مِن بعض الكتب النافعة الَّتِي عَنيت بالْحَديث عَن اللقاء بَيْن الزوجين وعلاج المشاكُلّ الَّتِي تعرض لَه، ككتاب تُحْفَة العروس، وكتاب اللقاء بَيْن الزوجين، وكتاب متعة الحياة الزوجية.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ========================


      39- لكُلّ مِن الزوجين انَّ يرى جَمِيع جسد الَّاخِر.

      رقم الفتوى 3794 لكُلّ مِن الزوجين انَّ يرى جَمِيع جسد الَّاخِر.

      تاريخ الفتوى : 25 محرم 1423

      السوال

      انَّا فتاة مقَبْلة عَلَى الزواج واُرِيد انَّ اسال .. هَل يجوز للمتزوج انَّ يَقول لزوجته اخلعي ملابسك ؟ وسواء انَّ وافقت وانَّ لم توافق مَاذَا تُقَوِّل لزوجها ؟ وشكرا للجَمِيع .

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فِيجوز للزوجين انَّ يرى كُلّ واحِد مِنهما سائر جسد الَّاخِر ، وعَلَى ذَلِك فلا حرج فِي انَّ يطلب الزوج مِن زوجته انَّ تخلع ملابسها اذا كَانَّا فِي مكَانَّ لا يراهْما احد .

      وعَلَى الزوجة انَّ تطاوَع زوجها فِي ذَلِك لعَدِم وجود مانَّع شرعي مِن ذَلِك ، خصوصا انَّه قَد يكون فِيه كَمال الَّاسِتمَتَاع .

      اللَه اعلم .

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه
      يتبع
      -

    • أحلى سوبر

      افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه

      40- يسِتحب الَوضوء لمِن اراد مَعاوَدة الجماع

      رقم الفتوى 7347 يسِتحب الَوضوء لمِن اراد مَعاوَدة الجماع

      تاريخ الفتوى : 29 ذو الحجة 1421

      السوال

      هَل يجوز لي مَعاوَدة الجماع مَع زوجتى دون انَّ اكون قَد اغتسلت مِن الجماع الَّاوَل؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فِيجوز للمسلم انَّ يعاوَد الجماع دون انَّ يحدث غسلا اوَ وضوءا، فعَن انَّس رضي اللَه عَنه انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم: "كَانَّ يطوف عَلَى نسائه بغسل واحِد" رواه الجماعة الَّا البخاري.

      ولاحمد والنسائي "فِي ليلة بغسل واحِد" وهذا يدل عَلَى الجواز، لَكِنّ الَّافضَل انَّ يتوضا اذا اراد مَعاوَدة الجماع، لما روى ابو سعيد الخدري رضي اللَه عَنه قَال: قَال رسول صلى اللَه عَلَيه وسلم "اذا اتى احدكَم اهَلُه، ثَمّ اراد انَّ يعود فليتوضا بَيْنهما وضوءا" رواه مسلم.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ====================


      41- السِتر يتطلب عَدِم الْحَديث بالَهاتف بَيْن الزوجين عَن المَعَاشَرة

      رقم الفتوى 7875 السِتر يتطلب عَدِم الْحَديث بالَهاتف بَيْن الزوجين عَن المَعَاشَرة

      تاريخ الفتوى : 12 صفر 1422

      السوال

      هَل يجوز تبادل الكَلاَم الجنسي بَيْن الزوجين فِي الَهاتف؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فلا ينبغي للزوج انَّ يتحدث -عبر الَهاتف- مَع زوجته عَن امور الجماع، لانَّ هذا النَوَّع مِن الكَلاَم مَعها محلَه الخلَوة بها، حيث لا يطلع احد عَلَى ما يدور بَيْنهما.

      والَهاتف وسيلة غَيْر مامونة، حيث انَّه مِن السهَل التنصت عَلَى تلك المكالمات -الَواردة والصادرة مِنهما- بل ومِن السهَل تسجيلَها، ومِن هنا ينبغي انَّ يحرص الَّانَّسانَّ عَلَى تجنب هَذِه المحادثات.

      وقَد فسر بعض اهَلُ العلم اللباس فِي قولَه تعالَى: (هن لباس لكَم وانَّتم لباس لَهن) [البقرة: 187]. بالسِتر.

      قَال القرطبي رحمه اللَه: واصل اللباس فِي الثياب، ثَمّ سمي التزام كُلّ واحِد مِن الزوجين بصاحَبه لباسا، لانَّضمام الجسد وامتزاجهما وتلازمهما تشبيها بالثوب.. وقيل: لانَّ كُلّ واحِد مِنهما سِتر لصاحَبه فِيما يكون بَيْنهما مِن الجماع مِن ابصار الناس. القرطبي: 2/309.

      ومِن دواعي السِتر انَّ لا يسلك الزوج طريقا مِن شانَّه انَّ يعرض ما يدور بَيْنه وبَيْن زوجته لاطلاع الَّاخِرين عَلَيه، ولَو مِن باب المصادفة.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ====================


      42- هَل للمَعَاشَرة الزوجية تاثيرات

      رقم الفتوى 7889 هَل للمَعَاشَرة الزوجية تاثيرات

      تاريخ الفتوى : 08 صفر 1422

      السوال

      هَل لكثرة المَعَاشَرة تاثيرات؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فهذا يرجع الَى طبيعة الرجل والمراة، واسِتعدادهما البدني والنفسي لذَلِك. واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =================


      43- حكَم ادخال الَّاصبع فِي دبر الزوجة اثناء المَعَاشَرة

      رقم الفتوى 7908 حكَم ادخال الَّاصبع فِي دبر الزوجة اثناء المَعَاشَرة

      تاريخ الفتوى : 08 صفر 1422

      السوال

      رجل يجامَع زوجتة بالحلال واثناء الجماع يدخل اصبعه السبابة فِي دبرها مِن سبيل المداعبة لَها علما انَّها ترتاح لذَلِك كثيرا ماحكَم الدين فِي ذَلِك افِيدونا افادكَم اللَه ولاتتهربوا مِن الَّاجابة لانَّنا فِي حاجة الِيِها ؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فِيجوز لكُلّ مِن الزوجين انَّ يسِتمتع بجَمِيع بدن الَّاخِر، وانَّ ينظر الِيِه ويمسه حتَى الفرج.

      ويسِتثنى مِن ذَلِك امرانَّ:

      1- انَّ يجامَعها فِي الفرج وهِي حائض، لقولَه تعالَى: (ويسالَونك عَن المحيض قل هُو اذى فاعتزلَوا النساء فِي المحيض ولا تقربوهن حتَى يطهرن فاذا تطهرن فاتوهن مِن حيث امركَم اللَه انَّ اللَه يحب التوابَيْن ويحب المتطهرين ) [البقرة: 222] والراجح -ايضا- انَّه لا يباشرها فِيما بَيْن سرتها وركبتها، لما ثبت عَن عائشة رضي اللَه عَنها قَالت: كَانَّت احدانَّا اذا كَانَّت حائضا فاراد رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم انَّ يباشرها، امرها انَّ تتزر فِي فور حيضتها ثَمّ يباشرها. اخِرجه البخاري وغَيْره.

      2- انَّ ياتيها فِي دبرها " محل الَّاذى" لما فِي المسند وسنن الترمذي وسنن ابي داوَد انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: " مِن اتى حائضا اوَ امراة فِي دبرها اوَ كاهنا فصدقه، فقَد برئ مما انَّزل عَلَى محمد صلى اللَه عَلَيه وسلم".

      وفِي المسند وسنن ابي داوَد وغَيْرهما انَّه صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: " ملعون مِن اتى امراته فِي دبرها". وفِي رواية فِي المسند "لا ينظر اللَه عز وجل الَى رجل جامَع امراته فِي دبرها".

      ومما علل به العلماء المِنع مِن الَوطء فِي الدبر: ملاقاة العضو للنجاسة المغلظة. وقَالَوا: انَّ اللَه حرم فِي محكَم كتابه الَوطء فِي الفرج زمِن الحيض للاذى العارض، فاوَلى انَّ يحرم الَوطء فِي الدبر الذي هُو محل الَّاذى فِي كُلّ حين. وقَد نص العلماء عَلَى انَّ ملامْسة عين النجاسة لغَيْر حاجة ممِنَوَّعة. ونُقَوِّل للسائل: انَّه لما كَانَّ ادخال العضو الذي مِن شانَّ ادخالَه فِي الفروج حصول اللذة وقضاء الَّارب طبعا وشرعا، لما كَانَّ ادخالَه فِي ذَلِك المحل ممِنَوَّعا، فمِن باب اوَلى انَّ يمِنع ادخال غَيْره مما لا فَائِدَة فِي ادخالَه فِي الَّاصل، بل قَد يكون فِي ادخالَه ضَرَّر بالمحل، ثَمّ انَّ هذا الفعل مما تانَّف مِنه الفطر السليمة والَّاذواق المسِتقيمة، وانَّما هُو تقليد اعمى لمِن انَّتكسِت فطرهم، وتبلدت اذواقهم، وجعلَوا كُلّ همهم اشباع شهُوتهم الحيوانَّية غَيْر مراعين ادبا ولا خلقا ولا طهارة. فاراهْم هُواهْم حسنا ما ليس بالحسن. نسال اللَه السّلامة، اضافة الَى انَّ اسِتمرار ذَلِك الفعل والمداوَمة عَلَيه قَد يجر الفاعل الَى ما هُو اشنع وهُو الَوطء فِي الدبر، وقَد حصل ذَلِك بالفعل حسبما بلغنا. وتلك عادة مِن يتبع هُواه فِي كُلّ ما يزينه لَه فانَّه يتدرج لايقاعه فِي الَّامور العظام بتزيين ما هُو اخف، ثَمّ الَّانَّتقَال به شيئا فشيئا حتَى يوبقه.

      وقَد ضرب النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم لذَلِك مثلا جليا جليلا فقَال: "كالراعي يرعى حول الحمى يوشك انَّ يقع فِيه".

      وانَّ فِيما شرع اللَه تعالَى مِن الَّاتصال بَيْن الزوجين غنى لاشباع الغرائز السوية، وتحصيلا للفَوَائِد المِنشودة مِن ذَلِك الَّاتصال.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ======================


      44- هِيئات الجماع الجائزة

      رقم الفتوى 8010 هِيئات الجماع الجائزة

      تاريخ الفتوى : 15 صفر 1422

      السوال

      هَل يجوز الجماع باية هِيئة جلَوسا اوَ قياما اوَ اضطجاعا اوَ جانَّبا اوَ باي شَكْل مِن الَّاشكَال...الخ؟

      وما عَلِي مِن يفعل ذَلِك؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فعَلَى اي هِيئة جامَع الرجل زوجته جاز ذَلِك، اذا كَانَّ ياتيها فِي ماتى واحِد وهُو الفرج، لما رواه البخاري ومسلم عَن جابر رضي اللَه عَنه قَال: كَانَّت الِيِهُود تُقَوِّل: اذا جامَعها مِن ورائها جاء الَولد احول. فنزلت: (نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم).

      ولابى داوَد عَن ابن عباس رضي اللَه عَنهما قَال: " وكَانَّ هذا الحي مِن قريش يشرحون النساء شرحا مِنكرا، ويتلذذون مِنهن مقَبْلات ومدبرات ومسِتلقيات، فلما قَدم المهاجرون المدينة تزوج رجل مِنهم امراة مِن الَّانَّصار، فذهب يصنع بها ذَلِك، فانَّكرته عَلَيه، وقَالت: انَّما كنا نوتى عَلَى حرف، فاصنع ذَلِك، والَّا فاجتنبني حتَى شرى [ اشتهر ] امرهما، فبلغ ذَلِك رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم، فانَّزل اللَه: (نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم). اي: مقَبْلات ومدبرات ومسِتلقيات.

      يعَني بذَلِك موضع الَولد. واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =====================


      45- حكَم تاجيل العروسين الجماع لفترة

      رقم الفتوى 8263 حكَم تاجيل العروسين الجماع لفترة

      تاريخ الفتوى : 28 صفر 1422

      السوال

      فِي هذا السوال قليل مِن الحرج ولَكِنّ اوَد فعلا مَعرفة الجواب. انَّا متزوجة مِنذ ثَلاثة اسابيع تقريبا ولم يحصل بَيْني وبَيْن زوجي اي اتصال جنسي لانَّ الفترة قَبْل الزواج قليلة جدا ولم يتسن لنا التالف مَع بعضنا فاقترح زوجي انَّ ناخذ الَوقت الكافِي ليكون الْمَوْضُوع طَبِيعِيّا. سوالي هَل فِي هذا اي حرمة مِن جهتي؟ وخاصّة انَّه يَقول لي لا تشعري بتانَّيب الضمير فهذا طَبِيعِيّ فهُو لم يطلبه مِني، وانَّا لسِت ممتنعة ولَكِنّ هُو وضع مبدئي متفق عَلَيه ارجو انَّ يكون الجواب عَلَى سوالي سَرِيعا وعَلَى بريدي الَّالكتروني وشكرا لكَم.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ اتصال الزوجين جنسيا (وهُو الجماع، اوَ الَوطء) حق لكُلّا الزوجين، فلكُلّ مِن الرجل والمراة المتزوجين انَّ يتمتع كُلّ بصاحَبه، فقَد قَال صلى اللَه عَلَيه وسلم: "اذا جامَع احدكَم اهَلُه فليصدقها، فاذا قضى حاجته قَبْل انَّ تقضي حاجتها، فلا يعجلَها حتَى تقضي حاجتها، كَما يحب انَّ يقضي حاجته" اخِرجه ابن عدي، وعَبِد الرزاق، وابو يعَلَى.

      فاذا اسقط الزوجانَّ حقهما، واتفقا عَلَى تاجيل الجماع مدة غَيْر بعيدة، فِيجوز لَهما ذَلِك، ولا حرج عَلِيك اوَ عَلَى زوجك فِيه، لَكِنّنا نرى انَّه لا مَعَنى للتخوف انَّ كَانَّ مِن جهتك انَّت، وقَد يكون زوجك محرجا، ولَكِنّه يجاملك، وهذا تادب مَعك، فعَلِيك انَّ تبادلِيه المشاعر، والَّا تلجئيه الَى نَوَّع مِن الكراهِية لك، فانَّ حسن العَشرة بَيْنكَما تقتضي المصارحة، وبذل كُلّ مِنكَما لصاحَبه ما يدخل عَلَيه السرور.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ======================


      46- لا حرج فِي جماع الزوجة اثناء الَّاسِتحمام

      رقم الفتوى 8296 لا حرج فِي جماع الزوجة اثناء الَّاسِتحمام

      تاريخ الفتوى : 01 ربيع الَّاوَل 1422

      السوال

      ماحكَم مِن جامَع زوجته اثناء الَّاسِتحمام فِي المسبح الذي بالحمام وجزاكَم اللَه خيرا

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فلا يوجد مانَّع شرعي مِن جماع الرجل زوجته فِي اي مكَانَّ يتصف بالسِتر عَن بصر وسمَع الناس.

      قَال فِي الَّاقناع: وللزوج الَّاسِتمَتَاع بزوجته كُلّ وقت، عَلَى اي صفة كَانَّ اذا كَانَّ فِي القَبْل، ولَو مِن جهة عجزتها، ما لم يشغلَها عَن الفرائض، اوَ يضر بها، ولَو كَانَّت عَلَى التنور، اوَ عَلَى ظهر قتب.

      وفِي المسند مِن حَديث ابن ابي اوَفِى: "حتَى لَو سالَها نفسها وهِي عَلَى ظهر قتب لاعطته اياه" واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ===================


      47- الحد الجائز الَّاسِتمَتَاع به مِن الحائض والنفساء

      رقم الفتوى 8431 الحد الجائز الَّاسِتمَتَاع به مِن الحائض والنفساء

      تاريخ الفتوى : 08 ربيع الَّاوَل 1422

      السوال

      ما هُو المسموح به فِي فترة ما بَعْد الَولادة مَع الزوجة فِي الجماع وما الذي لا يسمح به علما انَّ الزوجه ترضع.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فِيجوز للزوج انَّ يسِتمتع بزوجته الحائض والنفساء كَيْف ما شاء، غَيْر انَّه يحرم عَلَيه انَّ يطاها فِي الفرج، وكذَلِك فِي الدبر، ولمزيد مِن التفصيل يراجع الجواب رقم 5999 ، 960

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ===================


      48- حكَم تصوير المَعَاشَرة الزوجية

      رقم الفتوى 8612 حكَم تصوير المَعَاشَرة الزوجية

      تاريخ الفتوى : 25 ذو الحجة 1424

      السوال

      السّلام عَلَيكُم ورحمة اللَه

      ما الحكَم فِى رجل متزوج وعَند الجماع مَع زوجته لا يكون نشطا فهَل يصح لَه انَّ يسجل شريطا مرئيا لجماعه لكي ينشطه عَند الجماع فِي المرات التالية؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فِينبغي انَّ تبحث عَن سَبَّب عَدِم النشاط، وتعالجه، واما تسجيل شريط مرئي يصَوَرٌ مَعَاشَرتك لاهْلُك، فلا نرى لك ذَلِك، لاحتمال انَّ يطلع عَلَيه غَيْرك، لاسيما ابِنَاوَك، ولَو بَعْد زمِن، وربما وقع فِي يد غَيْرهم ايضا.

      ولا ينبغي للمسلم انَّ يجري خَلْف عادات الغَرِب وافكارهم المخالفة للفطرة، وعَلَى المسلم انَّ يعلم انَّ الدين الَّاسلامي حريص عَلَى السِتر والصيانَّة لَهَذِه الَّامور الْخاصّّة الَّتِي تقع بَيْن الزوجين. واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ==================


      49- لا تعجل عَلَى زوجتك قَبْل انَّ تقضي حاجتها

      رقم الفتوى 8794 لا تعجل عَلَى زوجتك قَبْل انَّ تقضي حاجتها

      تاريخ الفتوى : 04 ربيع الثانَّي 1422

      السوال

      بسم اللَه الرَّحْمَن الرَّحِيم

      ارجو عَدِم اهْمال رسالَّتِي حيث انَّني لا اعرف لَها حلا مِنذ عَشر سنوات ، انَّا امراة عَلَى قَدر كَبِير مِن الجِمَال والحمد للَه متزوجة مِنذ عَشر سنوات مِن انَّسانَّ خلَوق جدا ومحب للناس وانَّا احَبه كثيرا، ولَكِنّ مشَكْلتي هِي انَّه غَيْر محب للجنس فتقريبا لا نتعَاشَر سويا الَّا 4 مرات شَهْريا اوَ اقل ، وبالَّاضافة لذَلِك فهُو سَرِيع الَّانَّزال(القذف) ولا يهتم اذا اسِتمتعت مَعه ام لا المهم هُو. حاوَلت مرارا انَّ اوَضح لَه ما اعانَّيه مِن اضطهاد نفسي بسَبَّب تركه لشهُواتي لَكِنّه فِي كُلّ مرة يَقول انَّا اسف سامحيني.

      ما اُرِيد الَّاسِتفسار عَنه هُو انَّني امارس العادة السرية بَعْد جماعَنا حتَى اقضي شهُوتي و ليس فِي كُلّ وقت فهَل هذا حرام فللاسف انَّا مضطرة لذَلِك، وانَّا اعلم بقول اللَه " والذين هم لفروجهم حافظون". افِيدوني جزاكَم اللَه خيرا

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فِيجب عَلِيك انَّ تقلعي عَن ممارسة العادة السرية، لانَّها مِن الَّاعتداء المذكور فِي قولَه تعالَى: (فمِن ابتغى وراء ذَلِك فاوَلئك هم العادون) [المومِنون:7]، وتسِتغفري اللَه تعالَى، وتتوبي الِيِه، وتعتصمي به، وقَد سبق جواب مفصل عَن حكَم تلك العادة برقم: 7170 .

      وَيْنبغي عَلَى زوجك انَّ يعلم انَّ مِن المَعَاشَرة بالمَعروف قضاء وطر زوجته، قَال تعالَى: (ولَهن مثل الذي عَلَيهن بالمَعروف) [البقرة:228].

      وقَد امر النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم الَّازواج انَّ يصدقوا زوجاتهن، ولا يعجلَوهن حتَى يقضين حاجتهن.

      فعَن انَّس رضي اللَه عَنه انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: "اذا غشي الرجل اهَلُه، فليصدقها، فانَّ قضى حاجته، ولم تقض حاجتها، فلا يعجلَها" رواه عَبِد الرزاق.

      ولك انَّ تطلعي زوجك عَلَى هذا الجواب، كَما انَّ عَلِيك انَّ تاخذي بالَّاسبَاب المشرَوْعَة الَّتِي تعينك عَلَى هذا الَّامر، كالَّاهتمام بالمظهر، والزينة اماَم الزوج، والمبالغة فِي التحبب الِيِه.

      واللَه ولي التوفِيق.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ====================


      50- الَّاسِترسال فِي التفكر بجماع النساء طريق للفاحشة

      رقم الفتوى 8993 الَّاسِترسال فِي التفكر بجماع النساء طريق للفاحشة

      تاريخ الفتوى : 12 ربيع الثانَّي 1422

      السوال

      عَندما اتذكر جماع النساء واتلذذ بالتفكر فِيهم يخرج مِن ذكري ماء ابيض غليظ هَل يجب مِنه الغسل وهَل اذا مس الجسد يتنجس و هَل اذا مس اللباس يتنجس وما اسم ذَلِك الماء وماهِي افضَل وسيلة للتَخْلَص مِن التفكر فِي هذا النَوَّع.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ عَلِيك انَّ لا تسِتسلم للافكار والَوساوَس الَّتِي لا فَائِدَة فِيها، الَّا تحريك الشهُوة واثارتها، مما يودي الَى الَّانَّدفاع الَى الفاحشة، والَوقوع فِي مصائد الشيطانَّ، واذا كَانَّ التفكير فِي امر محرم ازداد الَّامر سوءا، لانَّ التفكير المسِترسل فِي المحرم الَواصل الَى مرحلة التمِني يعد مِن جملة الزنا، لقولَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: "كتب عَلَى ابن ادم نصيبه مِن الزنا مدرك ذَلِك لا محالة، فالعينانَّ زناهْما النظر، والَّاذنانَّ زناهْما الَّاسِتماع، واللسانَّ زناه الكَلاَم، واليد زناها البطش، والرجل زناها الخطا، والقلب يهُوى ويتمِنى، ويصدق ذَلِك الفرج ويكذبه" متفق عَلَيه.

      وعَلَى كُلّ، فعَلِيك انَّ تشغل نفسك بما ينفعك مِن امر دينك ودنياك، وتسِتغل نعمة العقل والقَدرة للتفكير فِيما يرضي اللَه تعالَى، فانَّ اللَه تعالَى سائلك عَن تلك النعمة، قَال اللَه تعالَى: (انَّ السمَع والبصر والفواد كُلّ اوَلئك كَانَّ عَنه مسوولا) [الَّاسراء:36].

      اما بالنسبة لما يخرج، فانَّ الغالب عَلَى الظن انَّه مذي، لانَّه هُو الذي يخرج فِي هَذِه الحالة، وبهَذِه المواصفة، وقَد يكون مِنيا، وللفرق بَيْن المذي والمِني وما يترتب عَلَى كُلّ مِنهما راجع الفتوى رقم: 4036 .

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =======================
      يتبع
      -

    • أحلى سوبر

      افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه

      51- كَيْفِية اسِتمَتَاع الزوج بامراته الحائض

      رقم الفتوى 9083 كَيْفِية اسِتمَتَاع الزوج بامراته الحائض

      تاريخ الفتوى : 20 ربيع الثانَّي 1422

      السوال

      انَّ اللَه لا يسِتحيي مِن الحق.

      سوالي هُو هَل هناك طُرُق اخِرى للجماع يسِتمتع بها الرجل ليحصل الَّانَّزال وكَيْف هِي طَرِيقَة المفاخذة الَّتِي اسمَع عَنها ولم اسِتطع تطبيقها انَّا وزوجي لانَّني قرات انَّ الرسول صلى اللَه عَلَيه وسلم كَانَّ يباشر زوجته عائشة مِن وراء ازار وهِي حائض كَيْف افتونا ماجورين لانَّني اعيش انَّا وزوجتي وقت العادة الشَّهْرية بقلق بالغ ونفسية مضطربة لانَّه يحب الجماع ولا يرتاح الَّا عَندما ينزل ولا يُرِيد انَّ يلجا الَى الطُرُق المحرمة (سوالي هذا وقت العادة الشَّهْرية) ارجوا انَّ توضحوا لي طَرِيقَة المفاخذة ماجورين؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فِيباح للرجل انَّ يسِتمتع بزوجته الحائض كَيْفما شاء اذا اتقى الَوطء فِي الفرج، والَوطء فِي الدبر.

      اما الَوطء فِي الفرج حال الحيض فمحرم، لقولَه تعالَى: (ويسالَونك عَن المحيض قل هُو اذى فاعتزلَوا النساء فِي المحيض ولا تقربوهن حتَى يطهرن فاذا تطهرن فاتوهن مِن حيث امركَم اللَه انَّ اللَه يحب التوابَيْن ويحب المتطهرين) (البقرة:222).

      وقَال صلى اللَه عَلَيه وسلم عَند نزول هَذِه الَّاية: "اصنعوا كُلّ شيء الَّا النكاح" رواه مسلم.

      وعَند ابن ماجه: "اصنعوا كُلّ شيء الَّا الجماع".

      واما الَوطء فِي الدبر فمحرم فِي جَمِيع الَّاحوال.

      فالحائض يلزمها انَّ تشد عَلَى مكَانَّ الدم شيئا ليحترز الزوج مِن الَّاصابة بالدم، اوَ التلَوث به، ثَمّ لَه انَّ ينزل بَيْن فخذيها، اوَ انَّ يسِتمِني بيدها، ونحو ذَلِك.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =================


      52- ايضاح بشانَّ بعض صَوَرٌ الَّاسِتمَتَاع بَيْن الزوجين

      رقم الفتوى 9092 ايضاح بشانَّ بعض صَوَرٌ الَّاسِتمَتَاع بَيْن الزوجين

      تاريخ الفتوى : 19 ربيع الثانَّي 1422

      السوال

      مِن خلال مَتَابعتي واطلاعي عَلَى الَّاسئلة المطروحة والَّاجابة عَلَيها بمسائل المَعَاشَرة الزوجية الخ .

      وملاحظتي فِي تكرار بعض السائلين عَن نفس الَّاسئلة المتعلقة بالجماع وغَيْر ذَلِك مِن امور متعلقة بَيْن الزوج وزوجته، لذا ارجو توضيح الفتوى لَهَذِه الَّامور بصَوَرٌة واضحة لتجنب التكرار بمَعَنى السوال التالي:

      هَل هناك ادلة قطعية بتحريم اسِتمَتَاع الزوج بزوجته كَيْفما شاء غَيْر الَّاتيانَّ بالدبر اوَ اثناء الحيض والنفاس الَّتِي حرمت ولا خلاف عَلَيها ،اي بتحريم جَمِيع الَّافعال المطروحة مِن قَبْل السائلين ولا اُرِيد انَّ اكررها مرة ثانَّية .. الخ

      فنرجو الَّافادة عَن الَّامور المحرمة قطعيا فعلَها مِن قَبْل الزوجين بِشَكْل واضح ويمكن الرد لكُلّ سائل فِي مثل هَذِه الَّامور مقرونة بالَّادلة دون الحاجة لتكرار الَّاجابة فِي كُلّ مرة.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّنا نشكر السائل الكريم عَلَى ايجابيته ومَتَابعته لما يكتب فِي مركز الفتوى، وننبه بخصوص ما تضمِنه السوال الَى امرين:

      الَّاوَل: انَّ التكرار الحاصل فِي الفتاوَى ذات العلاقة بمَوْضُوع واحِد مرجعه الَى اختلاف احوال السائلين فِيما يظهر لنا، والَى اختلاف سياق الَّاسئلة، وانَّ كَانَّ مضمونها متقاربا فِي المحصلة، والسائلَون عادة يحبون انَّ تفرد مسائلَهم بفتاوَى خاصّة، ونحن نلبي ذَلِك قَدر الَّامكَانَّ.

      الثانَّي: انَّ الذي نعلمه بخصوص الحكَم المسوول عَنه هُو: انَّنا لم نقل بتحريم اي مِن صَوَرٌ الَّاسِتمَتَاع بَيْن الزوجين، ماعدا المسِتثنى المشار الِيِه، وهُو: الَّاتيانَّ فِي الدبر، اوَ فِي زمِن الحيض والنفاس. وماعدا ذَلِك فلا نص عَلَى تحريم شيء مِنه، وقَد ننبه عَند بعض الصُّوَر المسوول عَنها الَى انَّها مما يسِتقذر طبعا، اوَ انَّ فِيها خروجا عَن سنن الفطرة السوية، اوَ انَّها مما هِيجت عَلَيه وسائل الَّاعلام، ونقل عَن اقوام لا خلاف لَهم مِن عباد الشهُوات، وانَّها غَيْر مَعروفة فِي اوَساط المسلمَيْن.. نذكر ذَلِك مِن باب التوفِيق بَيْن الَّاسِتمَتَاع وسلامة الذوق واعتدال المزاج، لَكِنّ مِن غَيْر تنصيص عَلَى التحريم فِيما لم يرد بتحريمه نص، اوَ يتنزل عَلَيه قياس جلي. وقَد نرغب فِي الَّامتناع عَن بعض الصُّوَر المسوول عَنها فِي باب الَّاسِتمَتَاع مِن باب سد الذرَائِع الَّتِي قَد تفضي الَى الَوقوع فِي المحرم، اوَ ملابسة النجاسة. هذا فِيما نعلم مِنتهى ما تضمِنته الفتاوَى المدونة فِي هذا الباب، ولا نرى اعادة لتحرير فتوى فِي هذا الْمَوْضُوع، ونسِتغفر اللَه مِن خطا لم نتنبه لَه، اوَ فهم فِي غَيْر محلَه.

      ورحم اللَه امرءا اهدى الِيِنَا عيوبِنَا.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ====================


      53- هَل تلبي المراة طلب زوجها فِي الَّاسِتمَتَاع كُلّما اراد ؟

      رقم الفتوى 9572 هَل تلبي المراة طلب زوجها فِي الَّاسِتمَتَاع كُلّما اراد ؟

      تاريخ الفتوى : 18 جمادي الَّاوَلى 1422

      السوال

      انَّا سيدة متزوجة وسعيدة مَع زوجي غَيْر انَّه دائما ما يغالي فِي مطالبه عَند المَعَاشَرة الزوجية هَل اذا امتناعي عَن هَذِه المطالب يعد تقصِيرا فِي واجباتي تجاه زوجي الرَّجاء افادتي بالَّاجابة وجزاكَم اللَه خيرا

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد:

      فانَّه يجب عَلَى الزوجة انَّ تمكن زوجها مِن الَّاسِتمَتَاع بها - كُلّما اراد ذَلِك- عَلَى الَوجه الذي اباحه اللَه مِن الَّاسِتمَتَاع ، فانَّ لم تفعل ذَلِك مِن غَيْر ضَرَّر كَانَّت ناشزا عاصية لربها، وفِي الصحيحين وغَيْرهما انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: "اذا باتت المراة هاجرة فراش زوجها لعَنتها الملائكة حتَى ترجع" .

      وفِي المسند وسنن ابن ماجه والمسِتدرك انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال : "لَو كنت امرا احدا انَّ يسجد لاحد، لامرت المراة انَّ تسجد لزوجها ، ولا تودي المراة حق اللَه عز وجل عَلَيها كُلّه، حتَى تودي حق زوجها عَلَيها كُلّه، حتَى لَو سالَها نفسها وهِي عَلَى ظهر قتب لاعطته اياه" .

      ولذَلِك لا يجوز لَها انَّ تصوم نافلة وهُو حاضر الَّا باذنه لئلا، يمِنعه صومها مِن الَّاسِتمَتَاع بها ، ففِي صحيح البخاري وغَيْره انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال : "لا يحل للمراة انَّ تصوم وزوجها شاهد الَّا باذنه".

      وفِي رواية فِي المسند "الَّا رمضانَّ"

      وبِنَاء عَلَى هذا فعَلِيك انَّ تمكني زوجك مما يُرِيد مِن الَّاسِتمَتَاع، ما دام ذَلِك عَلَى الَوجه المشروع، وعَلِيك انَّ تقصدي بذَلِك مرضاة ربك، واعفاف زوجك حتَى لا ينصرف عَنك اذا لم تشبعي رغبته، واذا كَانَّت كثرة المَعَاشَرة، اوَ صفة مَعينة مِنها تُسَبِّب لك ضَرَّرا، فلك انَّ تبَيْني ذَلِك لَه ليتحاشاه .

      واللَه اعلم

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ====================


      54- علاج الضعف الجنسي ... الروحي...والمادي

      رقم الفتوى 9962 علاج الضعف الجنسي ... الروحي...والمادي

      تاريخ الفتوى : 06 جمادي الثانَّية 1422

      السوال

      انَّا متزوج ولدي اربَعة اطفال ولَكِنّ اشكو مِنذ انَّ بلغت مِن عَدِم الرغبة فِي النساء

      وقَد بذلت كُلّ ما اسِتطيع مِن العلاج و ذالك بالذهاب الي اطباء نفسيين ولَكِنّ دون جدوي؟

      الفتوى

      الحمد للَه وصلى اللَه وسلم عَلَى محمد وعَلَى الَه وصحَبه وبَعْد:

      فعلاج مثل هذا الَّامر يكون اوَلاً بالمداوَمة عَلَى طاعة اللَه ، وباللجوء الِيِه بالتضرع والدعاء ، وبلزوم الَّاسِتغفار، فانَّ اللَه يَقول " ومِن يتق اللَه يجعل مِن امره يسرا" [الطلاق:4] ويَقول سبحانَّه " (وقَال ربِكَم ادعوني اسِتجب لكَم )(غافر: مِن الَّاية60) ويَقول النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم: " مِن لزم الَّاسِتغفار جعل اللَه لَه مِن كُلّ ضيق مخرجا ، ومِن كُلّ هم فرجا" رواه ابو داوَد وابن ماجه.

      ثَمّ عَلِيك -مَع ذَلِك - بالَّاخذ باسبَاب العلاج الظاهرة ، وذَلِك بالذهاب الَى المتخصصين فِي علاج هَذِه الَّامراض مَع الصبر عَلَى ذَلِك ، والَّاسِتعانَّة عَلَيه ببعض الَّاسبَاب الَّتِي قَد تساعد فِي العلاج ، كالبَعْد عَن الزوجة ايّاما بَيْن كُلّ فترة واخِرى ، بالسفر ونحوه ، لانَّ كثرة الخلطة بالنساء تضعف الرغبة فِيهن ، وكذَلِك اكُلّ الَّاطعمة وشرب الَّاشربة الَّتِي تقَوِي الباءة ، كالقسط البحري الَهندي ، والزنجبيل ، واللبن مَع العسل ، ونحوها مِن الَّاطعمة والَّاشربة الَّتِي ثبت بالتجربة تنشيطها للباءة وتقَوِيتها ، مَع تنبيه الزوجة الَى التزين والتجمل والتودد للزوج بالشَكْل الذي ينشطه تجاهها ، ولتحرص عَلَى مَعَاشَرتها بالمَعروف -ولَو لم ترغب فِي ذَلِك- فانَّ لك اجر احصانَّها ، واجر احتساب الَولد ، وغَيْر ذَلِك مِن المقاصد المشرَوْعَة.

      وَيْنظر فِي ذَلِك فتوى برقم: 6795

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =================


      55- اسِتمِناء الزوج بيد زوجته جائز

      رقم الفتوى 10090 اسِتمِناء الزوج بيد زوجته جائز

      تاريخ الفتوى : 16 جمادي الثانَّية 1422

      السوال

      السّلام عَلَيكُم ورحمه اللَه وبركاته .

      زوجتي حامل بالَّاسبوع السّابع وهِي تشتكي مِن اوَجاع الحمل دوما وفِي بعض الحالَّات ينزل بعض مِن قطرات مِن الدم ذهبِنَا للطبيبة فوصفت لَها دواء ليوقف النزيف وطلبت بانَّ لا اقربها هذا كَانَّ مِن اسبوع وفِي الَّاسبوع الثانَّي ذهبِنَا للطبيبة للمراجعة فايضا طلبت بانَّ لا اقربها .. وانَّا لا اسِتطيع انَّ ابتعد اكثر مِن هذا فانَّا متزوج مِنذ اربَعة اشَهْر فهَل لي انَّ اطلب مِن زوجتي انَّ تداعب اوَ تلاعب عضو الذكر حتَى اقذف وارتاح..

      فهَل هذا ينطبق عَلَيه حكَم اِسْتِخْدام العاده السرية ؟

      الفتوى

      الحمد للَه وصلى اللَه وسلم عَلَى محمد وعَلَى الَه وصحَبه وبَعْد:

      فلا حرج انَّ تداعب الزوجة فرج زوجها الَى انَّ ينزل - ولَو كَانَّ بامكَانَّه انَّ يطاها- وَيْنظر فِي ذَلِك الفتوى رقم:

      3907

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =============


      56- نَصَائِح للمقَدم عَلَى الزواج

      رقم الفتوى 10267 نَصَائِح للمقَدم عَلَى الزواج

      تاريخ الفتوى : 24 جمادي الثانَّية 1422

      السوال

      بسم اللَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وبَعْد.. السّلام عَلَيكُم ورحمة اللَه وبركاته.. ما هِي النَصَائِح الَّتِي ترشدونا الِيِها والَّادعية الَّتِي يتوجب عَلَى الزوجين ذكرها حين دخولَهما عَلَى بعض .. وجزاكَم اللَه خيرا والسّلام عَلَيكُم ورحمة اللَه وبركاته

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فِيسن للرجل اذا دخل عَلَى زوجته انَّ ياخذ بِنَاصيتها، وانَّ يَقول ما ورد فِي الْحَديث: "اذا افاد احدكَم امراة اوَ خادما اوَ دابة، فلياخذ بِنَاصيتها وليقل: اللَهم انَّي اسالك مِن خيرها وخير ما جبلت عَلَيه، واعوذ بك مِن شرها وشر ما جبلت عَلَيه" رواه ابن ماجه، وحسنه الَّالبانَّي.

      ويسن انَّ يصلي مَعها ركعتين، ويدعو بالماثور كَما روى عَبِد الرزاق فِي مصنفه فِي كتاب النكاح عَن ابي وائل قَال: جاء رجل مِن بجيلة الَى عَبِد اللَه بن مسعود فقَال: انَّي قَد تزوجت جارية بكرا، وانَّي خشيت انَّ تفركني، فقَال عَبِد اللَه: انَّ الَّالف مِن اللَه، وانَّ الفرك مِن الشيطانَّ ليكره الِيِه ما احل اللَه لَه، فاذا ادخلت عَلِيك فمرها فلتصل خَلْفك ركعتين. قَال الَّاعمش: فذكرته لابراهِيم فقَال عَبِد اللَه: وقل: اللَهم بارك لي فِي اهَلُي، وبارك لَهم فِي، اللَهم ارزقني مِنهم وارزقهم مِني، اللَهم اجمَع بَيْننا ما جمَعت الَى خير، وفرق بَيْننا اذا فرقت الَى خير.

      واذا اراد الجماع، فعَلَيه الَّالتزام بالَّاداب الَّتِي حث عَلَيها الَّاسلام فِي هذا الجانَّب ومِنها:

      1/ التطيب قَبْل الجماع: ففِي الصحيحين مِن حَديث عائشة رضي اللَه عَنها قَالت: كنت اطيب رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم، فِيطوف عَلَى نسائه، ثَمّ يصبح محرما ينضح طيبا.

      2/ ملاعبة الزوجة قَبْل الجماع لتنهض شهُوتها، فتنال مِن اللذة ما ينال.

      3/ ويَقول عَند الجماع ما ورد فِي الصحيحين عَن ابن عباس قَال: قَال رسول اللَه صلى اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: "لَو انَّ احدكَم اذا اراد انَّ ياتي اهَلُه قَال: بسم اللَه، اللَهم جنبِنَا الشيطانَّ، وجنب الشيطانَّ ما رزقتنا، فانَّه انَّ يقَدر بَيْنهما ولد فِي ذَلِك لم يضره الشيطانَّ ابدا".

      4/ كَيْفِيات الجماع الجائزة: الجماع لا يجوز الَّا فِي الفرج الذي هُو موضع الَولادة والحرث، سواء جامَعها فِيه مِن الَّاماَم اوَ مِن الخَلْف. روى البخاري ومسلم عَن جابر رضي اللَه عَنه قَال: كَانَّت الِيِهُود تُقَوِّل: اذا اتى الرجل امراته مِن دبرها فِي قَبْلَها كَانَّ الَولد احول فنزلت: (نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم) [البقرة:223].

      5/ اذا قضى الزوج اربه، فلا ينزع حتَى تقضي الزوجة اربها.

      6/ تحريم وطء الحائض: روى الترمذي وابو داوَد عَن ابي هريرة انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: "مِن اتى حائضا اوَ امراة فِي دبرها، اوَ كاهنا، فقَد كفر بما انَّزل عَلَى محمد".

      7/ تحريم الَوطء فِي الدبر: روى ابو داوَد فِي سننه عَن ابي هريرة قَال: قَال رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: "ملعون مِن اتى امراة فِي دبرها".

      8/ تحريم افشاء ما بَيْن الزوجين مما يتصل بالمَعَاشَرة: روى مسلم عَن ابي سعيد الخدري انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: "انَّ شر الناس عَند اللَه مِنزلة يَوْم القيامة الرجل يفضي الَى امراته وتفضي الِيِه، ثَمّ ينشر سرها".

      9/ وجوب الغسل مِن الجماع ولَو لم ينزل: روى مسلم عَن ابي هريرة انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: "اذا جلس بَيْن شعبها الَّاربَع، ثَمّ جهدها، فقَد وجب عَلَيه الغسل، وانَّ لم ينزل" وعَند مسلم ايضا: "اذا جلس بَيْن شعبها الَّاربَع ومس الختانَّ الختانَّ، فقَد وجب الغسل" وعَن الترمذي: "اذا جاوَز الختانَّ الختانَّ وجب الغسل".

      10/ التسِتر اثناء الجماع: ورد فِي ذَلِك حَديث لَكِنّه ضعيف، فلا حرج فِي عَدِم التسِتر، والْحَديث هُو ما رواه ابن ماجه انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: "اذا اتى احدكَم اهَلُه، فليسِتتر، ولا يتجرد تجرد العيرين".

      فاذا التزم الَّانَّسانَّ هَذِه الَّاداب مَع غض بصره عَن الحرام، واسِتشعار نعمة اللَه عَلَيه فِي تيسير الزواج لَه، واسِتحضار نية اعفاف اهَلُه، ووقايتهم مِن الحرام تحقق لَه مراده فِي الَّاشباع الجنسي لَه ولاهْلُه، ولا مانَّع مِن الَّاسِتفادة مِن بعض الكتب النافعة الَّتِي عَنيت بالْحَديث عَن اللقاء بَيْن الزوجين، وعلاج المشاكُلّ الَّتِي تعرض لَه، ككتاب تُحْفَة العروس، وكتاب اللقاء بَيْن الزوجين، وكتاب متعة الحياة الزوجية.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =====================


      57- رفض هَذِه الصُّوَرة مِن الَّاسِتمَتَاع لا يعد عصيانَّا لزوجك

      رقم الفتوى 11124 رفض هَذِه الصُّوَرة مِن الَّاسِتمَتَاع لا يعد عصيانَّا لزوجك

      تاريخ الفتوى : 07 شعبانَّ 1422

      السوال

      انَّطلاقا مِن مبدا لا حياء فِي الدين وتحري الشرع فِي جَمِيع اعمالنا فانَّ زوجي يامرني بمص عضوه ووضعه فِي فمي وانَّا احرج مِن فعل هذا فهَل يجوز شرعا لي ذَلِك ؟ وهَل رفضي يعتبر عصيانَّا لزوجي افِيدوني جزاكَم اللَه خيرا الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فهذا الَّامر المسئول عَنه مخالف للاداب الرفِيعة ، والفطر السوية ، وهُو مظنة ملابسة النجاسة وابتلاعها مَع الريق ، وقَد سبق بيانَّ ذَلِك تَحْت رقم: 2146

      وعَلَيه فانَّ رفضك لذَلِك لا يعد عصيانَّا مِنك لزوجك.

      وتنبهِي الَى انَّ قولك: "لا حياء فِي الدين" قول خاطئ. وراجعي الجواب رقم: 1298

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ================


      58- جماع الحامل

      رقم الفتوى 11422 جماع الحامل

      تاريخ الفتوى : 25 شعبانَّ 1422

      السوال

      السّلام عَلَيكُم ورحمة اللَه وبركاته:

      هَل يجوز انَّ يجماع الرجل زوجته الحامل خلال فترة حملَها ؟ جزاكَم اللَه خيرا.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّه لا مانَّع مِن جماع الرجل لزوجته الحامل فِي فترة حملَها، لانَّ اللَه سبحانَّه وتعالَى اباح للزوج الَّاسِتمَتَاع بزوجته فِي كُلّ الَّاحوال، قَال اللَه عز وجل: (نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم)[البقرة:223] ولا يسِتثنى مِن ذَلِك الَّا فترة الحيض، اوَ فترة النفاس، وكذَلِك الَوطء فِي الدبر .

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =====================


      59- مداعبة الزوجين لبعضهما مِن كَمال الَّاسِتمَتَاع

      رقم الفتوى 11525 مداعبة الزوجين لبعضهما مِن كَمال الَّاسِتمَتَاع

      تاريخ الفتوى : 28 شعبانَّ 1422

      السوال

      هَل الحياء واجب بَيْن الزوج والزوجة فِي امور المَعَاشَرة فِي الفراش فبعض الر جال غريزتهم تفرض عَلَيهم تقليد الغَرِب مما يرون فِي الَّافلام الخليعة.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فالحياء هُو الذي يحجز المرء عَن الفواحش، ويجعلَه يتسِتر بها اذا هُو كبا فسقط فِي شيء مِن اوَحالَها، يَقول عَبِد الرَّحْمَن الميدانَّي فِي كتابه (الَّاخلاق الَّاسلامية): (والحياء يدفع المرء الَى التحلي بكُلّ جَمِيل محبوب، والتخلي عَن كُلّ قبيح مكروه، والجِمَال مِن الكَمال، والقبح مِن النقصانَّ، وجِمَال الخصال والَّافعال اسمى مِن جِمَال الرسوم والَّاشكَال. لكُلّ ذَلِك حث الَّاسلام عَلَى التحلي بخلق الحياء، والبَعْد عَن كُلّ وقاحة، ومُجَّانَّة، وفحش، وبذاء).

      وليس مِن الحياء فِي شيء انَّ تمتنع المراة مِن مداعبة زوجها، بل انَّ هذا مِن الحياء المذموم، لانَّه يمِنع الزوج مِن كَمال الَّاسِتمَتَاع، وقَد يسوقه ويدفعه الَى النظر المحرم، اوَ الَّاسِتمَتَاع الَّاثَمّ. وقَد سبق بيانَّ ما يحل للرجل مَع زوجته فِي الفتوى رقم: 3794 والفتوى رقم: 3907

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ===================


      59- قصر العضو التناسلي لا يوثر عَلَى الَّاسِتمَتَاع

      رقم الفتوى 11658 قصر العضو التناسلي لا يوثر عَلَى الَّاسِتمَتَاع

      تاريخ الفتوى : 10 رمضانَّ 1422

      السوال

      لدي مشَكْلة تتمثل فِي انَّ عضوي الذكري قصِير.

      هَل اسِتطيع انَّ اجامَع زوجتي دون مشَكْل؟

      وهَل اسِتطيع انَّ اجامَعها مِن الَوراء؟

      وهَل هذا ينقص مِن شخصية الرجل.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فقصر ذكرك لا ينبغي انَّ يكون مانَّعا لك مِن الزواج، لانَّ قصر الذكر لا يمِنع مِن الَوطء، ولا مِن اسِتمَتَاع احد الزوجين بالَّاخِر، واما قولك: هَل اسِتطيع انَّ اجامَع مِن الَوراء؟ فانَّ كنت تقصد مِن الَوراء الَوطء مِن الَوراء فِي الفرج، فلا حرج عَلِيك فِي ذَلِك، لانَّ اللَه تعالَى يَقول: (نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم)[البقرة:223] اي كَيْف شئتم اذا كَانَّ فِي موضع الحرث، وهُو الفرج.

      وانَّ كنت تقصد الَوطء فِي الدبر فهذا حرام شرعا، ومسِتقبح طبعا، ومِن كَانَّ كذَلِك فلا شك فِي اضعافه للشخصية.

      ولمزيد مِن الفَائِدَة تراجع الفتوى رقم: 8130

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =================


      60- حدود الَّاسِتمَتَاع بالزوجة ايّام الحيض

      رقم الفتوى 11926 حدود الَّاسِتمَتَاع بالزوجة ايّام الحيض

      تاريخ الفتوى : 25 رمضانَّ 1422

      السوال

      هَل يجوز للرجل العزل عَن زوجته ايّام الحيض ، اذا خاف انَّ يطا زوجته وقت الحيض بسَبَّب الشهُوة الجنسية ؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ الَّاسِتمَتَاع مِن الحائض بما فَوْق السرة وتَحْت الركبة جائز بالنص والَّاجماع، والَوطء فِي الفرج محرم بالنص والَّاجماع ، واختلف العلماء فِي الَّاسِتمَتَاع بما بَيْن السرة والركبة غَيْر القَبْل والدبر، والصحيح جوازه لحَديث انَّس: "اصنعوا كُلّ شيء الَّا النكاح" رواه مسلم. اي: الَّا الجماع.

      الَّا انَّ الزوج اذا كَانَّ يخشى -انَّ هُو اسِتمتع بزوجته الحائض طبق الحدود المشرَوْعَة لَه- انَّ يتجاوَز الَى ما حرم عَلَيه فانَّ عَلَيه انَّ يجتنبها، ليمتثل امر اللَه عز وجل: (فاعتزلَوا النساء فِي المحيض)[البقرة:222]

      ويدل لَهذا ما ذكره النووي فِي المجموع بَعْد انَّ ذكر انَّ فِي الَّاسِتمَتَاع بما بَيْن السرة والركبة مِن الحائض ثَلاثة اوَجه:

      الَّاوَل: الجواز.

      الثانَّي: المِنع، وذكر ادلة كُلّ مِنهما، ثَمّ قَال: الَوجه الثَّالِث: انَّ وثق المباشر مِن تَحْت الَّازار بضبط نفسه عَن الفرج لضعف شهُوة اوَ شدة ورع جاز والَّا فلا. قَال: وهُو حسن.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =================

      يتبع
      -

    • أحلى سوبر

      افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه

      61- المقصود ب (الدبر)

      رقم الفتوى 12673 المقصود ب (الدبر)


      تاريخ الفتوى : 29 شوال 1422

      السوال

      العلماء الَّافاضل

      نعرف جَمِيعا انَّ اتيانَّ المراة فِي دبرها حرام ولَكِنّ ما المقصود بالدبر هَل فَتَحة الشرج ام الموخرة؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فالمقصود بالدبر فِي قولنا: اتيانَّ المراة فِي دبرها حرام، هُو فَتَحة الشرج، وليس مجرد عموم الموخرة، وراجع الفتوى رقم: 2886 ، والفتوى رقم: 2620 .

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ==================


      62- الطلب هذا تاباه اداب الَّاسلام

      رقم الفتوى 12856 الطلب هذا تاباه اداب الَّاسلام

      تاريخ الفتوى : 06 ذو القعدة 1422

      السوال

      1-انَّا شاب متزوج وابلغ مِن العمر 37 ولي اربَعة اطفال واعانَّي مِن مشَكْلة وهِي انَّني احب تقبيل فرج زوجتي ومصه بشهُوة واطلب مِن زوجتي تقبيل ومص ذكري ولَكِنّ ترفض فهَل هناك اي حرج عَلِي؟ وهَل هناك اي اضرَار صحية نرجو الَّافادة؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّه لا يجوز لك اجبار زوجتك عَلَى شيء تاباه فطرتها، ولَو كنت تراه جائزا، ما لم يصل الَى درجة الَوجوب، ومص الذكر مِن الزوجة لزوجها وانَّ لم نقل بتحريمه، الَّا انَّه تاباه اداب الَّاسلام، ومكارم الَّاخلاق، فضلا عما يمكن حدوثه مِن امراض مِن جراء ذَلِك بالنسبة لك ولَها، ويمكنك اسِتشارة الَّاطباء فِي ذَلِك، فهم اهَلُ الشانَّ والخبرة فِي هذا، وراجع الجوابَيْن: 1572 2146

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ===================


      63- ملاعبة الزوجين بعضهما بهَذِه الصُّوَرة فِيها اجر

      رقم الفتوى 12896 ملاعبة الزوجين بعضهما بهَذِه الصُّوَرة فِيها اجر

      تاريخ الفتوى : 07 ذو القعدة 1422

      السوال

      ماحكَم مس الرجل عورة زوجته والعكس

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فلا باس انَّ يسِتمتع الرجل بمس عورة زوجته، والمراة بمس عورة زوجها، بل انَّ كُلّا مِنهما قَد يوجر عَلَى ذَلِك انَّ قصد به ادخال السرور عَلَى الطرف الَّاخِر، وقَد سال ابو يوسف ابا حنيفة -رحمه اللَه تعالَى- عَن الرجل يمس فرج امراته وهِي تمس فرجه ليتحرك عَلَيها هَل ترى بذَلِك باسا؟ قَال: لا، وارجو انَّ يعظم الَّاجر.

      وعَلَى الزوج انَّ يعلم انَّ المراة تَحْتاج قَبْل الجماع الَى قَدر مِن الملاعبة اكثر مِن القَدر الذي يحتاج الِيِه الرجل عادة، فليعطها حقها مِن ذَلِك، قَال ابن قَدامة فِي المغني: (ويسِتحب انَّ يلاعب امراته قَبْل الجماع لتنهض شهُوتها، فتنال مِن لذة الجماع ما نالَه)

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ==============


      64- محادثة الَّاخِرين بما يحدث عَند الَّافضاء حرام

      رقم الفتوى 12911 محادثة الَّاخِرين بما يحدث عَند الَّافضاء حرام

      تاريخ الفتوى : 07 ذو القعدة 1422

      السوال

      لدي اخت اِكْبَر مِني ومتزوجة ولقَد تم عقَد القرانَّ عَلِي وتُقَوِّل اختي المتزوجة عَندما يتم الزواج اخبرينى بما يحدث بَيْنك وبَيْن زوجك والْحَديث الحاصل مَعه .فهَل يجوز انَّ اخبرها بما يحدث مَع زوجي مِن مجامَعة ومَعَاشَرة وشكرا

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ ما يجري بَيْن الزوجين مِن امورهما الْخاصّّة كاسِتمَتَاع احدهما بالَّاخِر، وتفاصيل ذَلِك، امانَّة مِن الَّامانَّات الَّتِي يجب حفظها، والخيانَّة فِيها-وهِي افشاوَها- مِن اعظم الخيانَّة. ففِي صحيح مسلم: انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: "انَّ مِن اشر الناس عَند اللَه مِنزلة يَوْم القيامة الرجل يفضي الَى امراته، وتفضي الِيِه، ثَمّ ينشر سرها" ففِي هذا الْحَديث تحريم افشاء الرجل ما يجري بَيْنه وبَيْن امراته مِن امور الَّاسِتمَتَاع، ووصف تفاصيل ذَلِك، وهذا الَوعيد المذكور تدخل فِيه المراة ايضا اذا افشت سر زوجها، وفِي حَديث ابي هريرة الطَّوِيل انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم رد عَلَى الفتاة الَّتِي قَالت: انَّهم ليتحدثون وانَّهن ليتحدثن. تعَني: افشاء كُلّ مِن الزوجين سر الَّاخِر. فقَال: "هَل تدرون ما مثل ذَلِك؟ فقَال: انَّما مثل ذَلِك مثل شيطانَّة لقيت شيطانَّا فِي السكة فقضى مِنها حاجته والناس ينظرون الِيِه…" الخ. اخِرجه ابو داوَد وغَيْره.

      وبِنَاء عَلَى ما تقَدم فلا يجوز لك انَّ تحدثي اختك ولا غَيْرها بما سيجري بَيْنك وبَيْن زوجك فِي امور الَّاسِتمَتَاع.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =====================


      65- فاتوا حرثكَم انَّى شئتم

      رقم الفتوى 12923 فاتوا حرثكَم انَّى شئتم

      تاريخ الفتوى : 08 ذو القعدة 1422

      السوال

      حضرة العلماء ...السّلام عَلَيكُم

      كثيرا ما نسمَع عَن اتيانَّ المراة مِن الدبر وهذا بكُلّ تاكيد حرام بنص القرانَّ الكريم وانَّا مفهُومي للدبر هُو الَوطء فِي فَتَحة الشرج اعوذ باللَه مِن ذَلِك.

      وسوالي هُو: لَو انَّ الزوجة نامت فِي حضن زوجها وهِي تقابلَه بالظهر... وحدث الجماع بذَلِك الشَكْل وكَانَّ ايلاج القضيب فِي الفرج اي فِي الموضع الشرعي هَل يعتبر ذَلِك مِن الدبر؟ انَّ كَانَّ نعم ما يترتب عَلَيه لمِن فعلَه عَن جهَل بانَّه ليس مِن الدبر؟

      جزاكَم اللَه خيرا.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فقَد روى مسلم فِي صحيحه عَن جابر بن عَبِد اللَه رضي اللَه عَنهما قَال: كَانَّت الِيِهُود تُقَوِّل: اذا اتى الرجل امراته مِن دبرها فِي قَبْلَها كَانَّ الَولد احول! فنزلت: (نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم) [البقرة:223].

      فدلت الَّاية عَلَى انَّ مكَانَّ الجماع هُو مكَانَّ الحرث، اي المكَانَّ الذي يطلب فِيه الَولد، وهُو القَبْل (الفرج)، وسواء اتى الرجل امراته مِن اماَمَها اوَ مِن خَلْفها اوَ عَن جنبها، فكُلّ ذَلِك جائز ما دام الجماع فِي الفرج.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ===================


      66- اشباع الغريزة الجنسية ... ما يباح وما يحرم

      رقم الفتوى 13100 اشباع الغريزة الجنسية ... ما يباح وما يحرم

      تاريخ الفتوى : 15 ذو القعدة 1422

      السوال

      1- ما حكَم الَّاسلام فِي الحب وارضاء الغريزة الجنسية؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ حكَم الَّاسلام فِي الحب قَد تقَدم فِي الفتوى رقم:

      4220 وانَّظر الفتوى رقم: 5714 والفتوى رقم: 9360 فانَّ لَهما صلة بالْمَوْضُوع.

      واما اشباع الغريزة الجنسية، فانَّ كَانَّ بالطُرُق المشرَوْعَة فهُو مما احلَه اللَه ورغب فِيه. ويرجى لفاعلَه الَّاجر والمثوبة عَند اللَه تعالَى انَّ فعلَه بنية صالحة، كاعفاف نفسه وزوجه، وابتغاء الَولد الصالح ونحو ذَلِك.

      وفِي الْحَديث الصحيح "وفِي بضع احدكَم صدقة" اخِرجه مسلم وغَيْره، والمقصود مِن البضع هنا جماع الرجل زوجته.

      واما انَّ كَانَّ اشباع الغريزة الجنسية بالطُرُق غَيْر المشرَوْعَة فانَّ ذَلِك مِن افحش المِنكرات، واقبح الذنوب واِكْبَرها، لما فِيه مِن تعد لحدود اللَه واعتداء عَلَى حُقوق عباده.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ==================


      67- قضاء شهُوة المراة والَّانَّزال باليد... الَوجه الجائز والممِنَوَّع

      رقم الفتوى 13194 قضاء شهُوة المراة والَّانَّزال باليد... الَوجه الجائز والممِنَوَّع

      تاريخ الفتوى : 17 ذو القعدة 1422

      السوال

      1-ما حكَم انَّزال المراة بَعْد الجماع ( فَقَطّ )باِسْتِخْدام اليد لانَّ الزوج ليس لديه صبرلتكَمل الزوجة متعتها اوَ لانَّه سَرِيع الَّانَّزال. مَع التاكيد انَّه ليس لاسِتجلاب الشهُوة ولَكِنّ مرحلة الَّانَّزال فَقَطّ. الرَّجاء الرد للاهْميّة واللَه يكتب لكَم الَّاجر والثواب

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فالَواجب فِي حق الزوجين انَّ يحرص كُلّ واحِد مِنهما عَلَى عفة زوجه، واحصانَّه، وادخال السرور عَلَيه، ملتزما فِي ذَلِك بالَّاداب الشرعية، والسنن النبوية، فانَّ ذَلِك ادوم لحسن العَشرة وتمام الَّالفة بَيْنهما، فانَّ كَانَّ ثَمّة تقصِير مِن ناحية احد الطرفِين فِي هذا الجانَّب فلا يبيح ذَلِك اِسْتِخْدام وسيلة محرمة لقضاء الشهُوة وحصول اللذة.

      وعَلَيه فانَّه لا يجوز للسائلة الكريمة اِسْتِخْدام يد نفسها لقضاء شهُوتها، وحصول الَّانَّزال، لانَّ هذا الفعل محرم عَند كافة العلماء، وللسائلة الكريمة انَّ تعود الَى فتوى سابقة برقم:

      5524 فانَّ فِيها مزيد فَائِدَة وبيانَّ.

      واما انَّ كَانَّ ذَلِك بيد الزوج فلا باس به، وللفَائِدَة يرجع الَى الفتوى رقم: 3768 ففِيها بيانَّ اداب الجماع.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ==================


      68- المَعقود عَلَيها حلال للزوج ولَكِنّ لابد مِن مراعاة العرف

      رقم الفتوى 13450 المَعقود عَلَيها حلال للزوج ولَكِنّ لابد مِن مراعاة العرف

      تاريخ الفتوى : 06 ذو الحجة 1422

      السوال

      كَيْف هِي حدود الرجل للاسِتمَتَاع بزوجته الَّتِي تم عقَد قرانَّه عَلَيها ولم يدخل بها بَعْد وما الفارق فِي الحُقوق بَيْن الزوجين قَبْل وبَعْد الدخول؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فاذا تم عقَد الزواج الصحيح المسِتوفِي للاركَانَّ والشروط، فانَّه يترتب عَلَيه انَّ تصبح المراة حلالَّا للرجل، والرجل حلالَّا لَها، ويجوز لَهما انَّ يسِتمتع كُلّ واحِد مِنهما بالَّاخِر.

      ولَكِنّ جرت العادة وعرف الناس عَلَى انَّه لا يدخل الرجل عَلَى المراة، ولا يسِتمتع بها الَّاسِتمَتَاع الكَامِل الَّا بَعْد انَّ يشَهْر الَّامر، وَيْنبغي مراعاة مشاعر اهَلُ الزوجة فِي هذا، وراجع الجوابَيْن رق: 3561 ، 2940 ..

      واما الحُقوق الزوجية قَبْل الدخول وبَعْده، فلا فرق فِيها، الَّا انَّ الزوجة اوَ ولِيها لَهما حق الَّامتناع مِن الدخول عَلَى الزوج، واسِتمَتَاعه بها طالما انَّه لم يدفع لَها المهر، ولا اثَمّ عَلَيهما.

      اما بَعْد دفع المهر، فلا يجوز لَها انَّ تمتنع مِن ذَلِك، واذا امتنعت بلا عذر فقَد وجبت عَلَيها لعَنة اللَه تعالَى، كَما جاء فِي الَّاحاديث الصحيحة، وقَد سبق بيانَّ بعض الحُقوق بَيْن الزوجين فِي اجوبة سابقة وارقامها كَما يلي: 3698 ، 6478 ، 6719 .

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ======================


      69- تخيل الَّانَّسانَّ ما يفعلَه مَع زوجته مِن مَعَاشَرة ضياع الَوقت

      رقم الفتوى 13473 تخيل الَّانَّسانَّ ما يفعلَه مَع زوجته مِن مَعَاشَرة ضياع الَوقت

      تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

      السوال

      انَّا شاب عاقَد ولم ادخل بَعْد. تجمَعَني بزوجتي ملامْسات ومداعبات خَارِجية اسِتحضرها فِي خلَوتي فتدفعَني احيانَّا الَى الَّاسِتمِناء. فما حكَم ذَلِك فِي الشريعة الَّاسلامية علما انَّها تكون فِي فترات متبايْنة افادكَم اللَه.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة السّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ الرجل اذا عقَد عَلَى المراة عقَدا صحيحا صارت زوجة لَه، فِيجوز لَهما كُلّ ما يمارسه الزوجانَّ.

      اما تخيل ما يفعلَه الرجل مَع زوجته مِن امور المَعَاشَرة والَّاسِترسال فِي ذَلِك فلا ينبغي، لما فِيه مِن تضييع الَوقت فِيما لا فَائِدَة فِيه. هذا اذا لم يود الَى الَوقوع فِيما حرم اللَه تعالَى، فانَّ ادى الَى ذَلِك حرم -كَما هِي حالة السائل- فننصحه اذن بتقوى اللَه تعالَى ومراقبته والَّابتعاد عما يجر الَى مَعصية. وعَلَيه انَّ يعجل بالدخول بزوجته -بارك اللَه لَه فِيها- ليحصل احد اهداف الزواج العظام، الَّا وهُو اعفاف النفس. وليراجع الفتاوَى التالية: 7918 8993 7170

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ====================


      70- يكره للانَّسانَّ روية عورته

      رقم الفتوى 13572 يكره للانَّسانَّ روية عورته

      تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

      السوال

      السّلام عَلَيكُم

      سوالي هُو هَل جماع الزوجين اماَم المراة حرام وهَل رغبة المراة بمص القضيب شذوذ.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فِيحل لكُلّ مِن الزوجين النظر الَى جَمِيع جسد صاحَبه، سواء كَانَّ ذَلِك فِي حالة الجماع اوَ فِي غَيْرها.

      لَكِنّ كثيرا مِن اهَلُ العلم نص عَلَى كراهة نظر الَّانَّسانَّ الَى عورة نفسه لغَيْر حاجة، ولا شك انَّ النظر فِي المراة كالنظر المباشر، لانَّها تاتي بالشيء كَما هُو.

      ولبقية ما سالت عَنه راجع الجواب:

      2146

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ======================
      يتبع
      -

    • أحلى سوبر

      افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه

      71- عقَد النكاح يحل ما كَانَّ غَيْر مباح

      رقم الفتوى 13709 عقَد النكاح يحل ما كَانَّ غَيْر مباح


      تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

      السوال

      بسم اللَه والصلاه والسّلام عَلَى رسول اللَه وبَعْد..

      جرت العادة عَلَى انَّ يتم اوَلاً عقَد القرانَّ وبَعْد فترة مِن الزمِن تتم الدخلة بَيْن الزوجين وذَلِك لعدة امور تخص تجهِيز العروس والعريس الخ... اذا كَانَّت مراسم عقَد القرانَّ محدودة ومقتصرة عَلَى محارم الفتاة بِدون دعوة الَّاقارب اوَ الَّاصدقاء اي بِدون اشهار الزواج خلال عقَد القرانَّ فهَل يجوز انَّ يجامَع الزوج زوجته؟ وهَل يشترط اشهار الزواج عَلَى الناس لكي يتم دخولَهما لبعضهما ام انَّه بمجرد عقَد القرانَّ فَقَطّ يجوز ذَلِك سواء اعلن عَن الزواج ام لم يعلن عَنه؟

      وشكرا لكَم وجزاكَم اللَه خيرا.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فاذا كَانَّ عقَد القرانَّ المذكور توفرت فِيه شروط الصحة مِن موافقة الَولي، وحضور الشهُود، والخلَو مِن الموانَّع، ولم يبق الَّا الَّاشهار، فلا حرج فِي اسِتماع الزوج بزوجته بهذا العقَد، لانَّ الَّاشهار اوَ الَّاعلانَّ مسِتحب فَقَطّ، وليس شرطا فِي صحة النكاح، مَع العلم بانَّ الزوجة وولِيها لَهما الحق فِي الَّامتناع مِن الدخول عَلَى الزوج حتَى يدفع المهر الذي اشترط تعجيلَه، هذا، ولابد ايضا مِن التنبيه الَى انَّ الفقهاء قَالَوا: انَّ الشهُود عَلَى عقَد النكاح لا يصح انَّ يكونوا اخوة للزوجة، اوَ نحو الَّاخوة، بل لابد انَّ يكونوا ممِن تقَبْل شهادتهم لَها، وشهادة القريب لقريبه مردودة للتهمة.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =================


      72- قراءة الكتب الجنسية ... روية شرعية

      رقم الفتوى 13726 قراءة الكتب الجنسية ... روية شرعية

      تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

      السوال

      هَل قراءة الكتب الجنسية حرام؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد :

      فانَّ كنت تقصد بالكتب الجنسية ، تلك الكتب الَّتِي تشرح كَيْفِيات التقاء الرجل بزوجته ، بطُرُق غَيْر مشرَوْعَة ، فانَّها لا تجوز قراءتها ولا النظر فِيها؛ ولَو احتوت عَلَى بعض ما هُو مشروع ، تغليبا لجانَّب التحريم ، وذَلِك لما فِيها مِن الحث عَلَى الفواحش والمِنكرات ، وتهِييج الغرائز والشهُوات ، وتشتد حرمة مثل هَذِه الكتب اذا احتوت عَلَى الصُّوَر العارية للرجال والنساء ، لانَّ النظر الَى العورات مقطوع بتحريمه فِي القرانَّ ، فقَد قَال اللَه تعالَى: ( قل للمومِنين يغضوا مِن ابصارهم ويحفظوا فروجهم ذَلِك ازكى لَهم انَّ اللَه خبير بما يصنعون) [النور:30].

      والَّانَّسانَّ لا يحتاج الَى مثل هَذِه الكتب ، لانَّ اللقاء بَيْن الزوجين امر فطري يَعْرُفه كُلّ واحِد بفطرته ، دون حاجة الَى ممِن يعلمه .

      وانَّ كنت تقصد الكتب الَّتِي تَعْلَم الرجل والمراة اداب العَشرة الزوجية مِن خلال الكتاب والسنة وكَلاَم سلف الَّامة ، فهذا لا شيء فِيه ، لانَّه مما يعين عَلَى امر الدين ، ولذَلِك اهتم به الَّاسلام، ففِي القرانَّ : ( وعَاشَروهن بالمَعروف ) [ النساء :19] وهُو امر عَامّ يشمل جَمِيع نواحي العَشرة ، ومِنها المَعَاشَرة الجنسية.

      وفِي السنة امر النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم بملاطفة المراة ومداعبتها .

      روى مسلم عَن جابر انَّه تزوج ثيبا ، فقَال لَه النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم :

      " فهَلا جارية تلاعبها وتلاعبك " . وفِي رواية : " وتضاحكها وتضاحكك " وامثال هذا.

      ودلت عَلَى ذَلِك سيرته مَع نسائه صلَوات ربي وسلامه عَلَيه- فقَد كَانَّ يقَبْل نساءه وهُو صائم ، ويشرب الماء مِن الموضع الذي شربت مِنه عائشة وهِي حائض ، الَى غَيْر ذَلِك مِن الَّاداب وفِي كَلاَم العلماء ما يدل عَلَى اهْميّة مراعاة هَذِه الَّاداب ، ومِن هُولاء الغزالي رحمه اللَه حيث قَال فِي الَّاحياء : ( ثَمّ اذا قضى وطره فليتمهَل عَلَى اهَلُه حتَى تقضي هِي ايضا نهمتها ، فانَّ انَّزالَها ربما يتاخِر فِيهِيج شهُوتها ، ثَمّ القعود عَنها ايذاء لَها ، والَّاختلاف فِي طبع الَّانَّزال يوجب التنافر مهما كَانَّ الزوج سابقا الَى الَّانَّزال، والتوافق فِي وقت الَّانَّزال الذ عَندها لِيشتغل الرجل بنفسه عَنها، فانَّها ربما تسِتحي

      وَيْنبغي انَّ ياتيها فِي كُلّ اربَع ليال مرة فهُو اعدل ، اذ عَدَّد النساء اربَعة فجاز التاخير الَى هذا الحد "

      فامثال هذا مِن الكَلاَم تجوز قراءته ، لانَّه مما يعين عَلَى قضاء حُقوق الزوجة واعفافها ، ولا فرق بَيْن ما كَانَّ مكتوبا مِن اهَلُ العلم الشرعي، اوَ غَيْرهم مِن اهَلُ الطب وعلماء النفس، ما لم يخرج عَن حدود الشرع .

      واللَه اعلم .

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ======================


      73- الَّاسِتمَتَاع بالزوجة بهَذِه الكَيْفِية لا يجوز

      رقم الفتوى 13909 الَّاسِتمَتَاع بالزوجة بهَذِه الكَيْفِية لا يجوز

      تاريخ الفتوى : 14 ذو الحجة 1422

      السوال

      ما حكَم الشرع فِيمِن يسِتخدم اشياء تشبه ذكر الرجل مِن مطاط واخشاب عَلَى زوجته لمجرد الَّاسِتمَتَاع؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فاسِتمَتَاع كُلّ مِن الزوجين بالَّاخِر جائز ما لم يضف الَى ذَلِك الَّاسِتمَتَاع امر محرم، كالَّاسِتمِناء المذكور فِي السوال بهَذِه الَّادوات، والذي يحدث مِن هذا الرجل تجاه زوجته نَوَّع مِن الدياثة. واللَه المسِتعانَّ.

      وننصح السائل بقراءة الفتاوَى ذات الَّارقام التالية: 2146 ، ورقم: 710 .

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ================


      74- حكَم عَدِم تلبية المراة المَعذورة لحاجة زوجها

      رقم الفتوى 14121 حكَم عَدِم تلبية المراة المَعذورة لحاجة زوجها

      تاريخ الفتوى : 20 ذو الحجة 1422

      السوال

      - اذا كَانَّت المراة متعبة اوَ مريضة وطلبها زوجها للفراش ولم تلب فهَل تلعَنها الملائكة؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فعَلَى المراة انَّ تتحرى رضا زوجها فِي غَيْر سخط اللَه ما اسِتطاعت الَى ذَلِك سبيلا، ومِن ذَلِك اجابته الَى الفراش، فقَد قَال صلى اللَه عَلَيه وسلم: "اذا باتت المراة هاجرة فراش زوجها لعَنتها الملائكة حتَى تصبح" متفق عَلَيه مِن حَديث ابي هريرة، وهذا لفظ مسلم.

      قَال الَّاماَم النووي رحمه اللَه: هذا دليل عَلَى تحريم امتناعها مِن فراشه لغَيْر عذر شرعي. انَّتهى كَلاَمه رحمه اللَه.

      فاذا كَانَّت المراة مَعذورة شرعا، كَانَّ كَانَّت مريضة لا تطيق الجماع مثلا، فلا حرج عَلَيها انَّ لم تجبه الَى ذَلِك، بل قَد يحرم عَلَيها اجابته الَى الجماع احيانَّا، كَانَّ دعاها الِيِه وهِي حائض، اوَ صائمة فِي صيام واجب.

      ولَكِنّ مما ينبغي - للاخت السائلة، ولاخواتها مِن النساء - التنبه لَه انَّ الدعوة الَى الفراش اعم مِن الجماع، فِيجب عَلَيها انَّ تجيبه للاسِتمَتَاع بها بما فَوْق الَّازار انَّ كَانَّت حائضا، وبما تطيقه انَّ كَانَّت مريضة.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ==================


      75- العقَد الصحيح يبيح الَّاسِتمَتَاع

      رقم الفتوى 14133 العقَد الصحيح يبيح الَّاسِتمَتَاع

      تاريخ الفتوى : 20 ذو الحجة 1422

      السوال

      1-انَّا فتاة مخطوبة الَى شاب مِنذ سنتين بعقَد شرعي ولَكِنّ الَوضع المادي لَه يحول دون اقامة حفلة العرس ولَكِنّ مَع طول المدة بدا يسِتثيرني جنسيا ويطلب الي المجامَعة لَكِنّ مَع انَّزال خَارِجي

      كثيرا ما ردعته عَن ذَلِك الَّا انَّه كَانَّ يغضب مِني ويتهمِني بالتقصِير تجاهه فاذعَنت لَه مرضاة للَه وراى مَعظم جسدي وتمتع به. فما حكَم الشرع فِي ذَلِك؟؟؟؟؟؟وجزاك اللَه خيرا

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة السّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ كَانَّ هذا الشاب قَد عقَد عَلِيك عقَدا صحيحا فانَّه بذَلِك قَد صار زوجا لك يجوز لَه انَّ يسِتمتع بك كَما يسِتمتع الرجل بزوجته تماما.

      اما انَّ كَانَّ ما حصل بَيْنكَما هُو مجرد خطوبة وركون فانَّه اذا ما زال اجنبيا عَلِيك لا يجوز لَه الخلَوة بك، فضلا عَن الروية واللمس.

      وفِي الجوابَيْن مزيد مِن التفصيل فِي هذا الْمَوْضُوع، وهما:

      3561 1151

      وننبه هنا الَى امرين مهمَيْن:

      الَّاوَل: انَّه يجوز لك انَّ تمِنعيه مِن الَّاسِتمَتَاع بك حتَى يدفع المهر.

      الثانَّي: انَّه اذا خلا بك خلَوة صحيحة اوَ اسِتمتع بك وجب عَلَيه لك كُلّ المهر، وثبت بذَلِك الدخول والَّاحكام المترتبة عَلَيه.

      وفِي الَّاخير ننصحكَما جَمِيعا بالتعجيل باتمام ما تبقى مِن امور الزواج، وانَّ تعَمِلا عَلَى تخفِيف حفلة الزواج وغَيْرها، فانَّ ذَلِك انَّفع لكَما واجلب للبركة، وعَلَيكُما بتقوى اللَه اوَلاً واخيرا.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =====================


      76- حكَم قذف المِني خَارِج الفرج

      رقم الفتوى 14190 حكَم قذف المِني خَارِج الفرج

      تاريخ الفتوى : 21 ذو الحجة 1422

      السوال

      1- هَل يجوز لي مداعبة زوجتي وتقبيلَها مِن شفتيها ونهديها ورقبتها لتهِيئتها للجماع ولَو ادى ذَلِك الَى خروج المِني دون ايلاج ام انَّ خروج المِني يجب انَّ يكون دائما دَاخَل الفرج عدا حالة الَّاحتلام

      و شكرا جزيلا

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة السّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فِيجوز للرجل الَّاسِتمَتَاع بزوجته بكُلّ شيء، الَّا انَّ ياتيها فِي دبرها، اوَ ياتيها فِي فرجها وهِي حائض اوَ نفساء.

      ومداعبة الزوجة مسِتحَبة هِي وتقبيلَها وكُلّ ما يهِيئها للجماع، وذَلِك لتقضي الزوجة وطرها مِن زوجها، واذا غلب الرجل المِني فقذف خَارِج الفرج فلا حرج عَلَيه فِي ذَلِك، وكذَلِك لا حرج عَلَيه اذا كَانَّ باختياره، لَكِنّ لا بد مِن اذن زوجته فِي ذَلِك. وانَّظر جواب 1803

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =====================


      77- حكَم الَّاسِتمَتَاع بوضع الذكر بَيْن ثديي الزوجة

      رقم الفتوى 14340 حكَم الَّاسِتمَتَاع بوضع الذكر بَيْن ثديي الزوجة

      تاريخ الفتوى : 29 ذو الحجة 1422

      السوال

      ما حكَم وضع قضيب الزوج بَيْن ثديي الزوجة

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّه يجوز لكُلّ مِن الزوجين انَّ يسِتمتع بالَّاخِر ما دام ذَلِك فِي حدود الشرع. وعَلَيهما انَّ يراعيا فِي ذَلِك الَّاداب الرفِيعة، والَّاخلاق الشريفة، وانَّ يبتعدا عَن تقليد مِن انَّتكسِت فطرهم، وتعفنت اخلاقهم جريا وراء شهُوتهم البهِيمية، وراجع الجوابَيْن:

      2146 3768

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ======================


      78- مَعَاشَرة الزوجة باتجاه القَبْلة جائز

      رقم الفتوى 14351 مَعَاشَرة الزوجة باتجاه القَبْلة جائز

      تاريخ الفتوى : 29 ذو الحجة 1422

      السوال

      1- ما حكَم مِن يجامَع زوجته وهما متجهانَّ نحو القَبْلة ؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فلا حرج عَلَى الرجل انَّ يجامَع اهَلُه وهما متجهانَّ نحو القَبْلة، لعَدِم ورود الدليل المانَّع مِن ذَلِك، والَّاصل الجواز، وانَّما ورد النهِي عَن اسِتقبال القَبْلة واسِتدبارها عَند قضاء الحاجة، والجمهُور عَلَى انَّ ذَلِك ممِنَوَّع فِي الخلاء فَقَطّ. اما دَاخَل البنيانَّ فلا.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ==================


      79- حكَم فض البكارة بالَّاصبع

      رقم الفتوى 14777 حكَم فض البكارة بالَّاصبع

      تاريخ الفتوى : 17 محرم 1423

      السوال

      انَّا متزوجة مِنذ سنة الَّا انَّي لازلت بكرا اخاف خوفا شديدا مِن فض البكارة لاعتقادي انَّه سيولمِني كثيرا والزوج صابر جدا مَعي، اسِتشرت طبيبة فاشارت عَلِي انَّ ادخل اصبعي وليس بامكَانَّي انَّ افعل ذَلِك لانَّه مخالف للدين ولا اثق فِي طبيبتي لانَّها غَيْر مسلمة، امل مساعدتك؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة السّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فالذي ننصح به الَّاخت السائلة -حفظها اللَه- هُو عَدِم الخوف والقلق بخصوص هذا الَّامر، لانَّ غالب النساء لا يشعرن بالَّام شديدة كَما تعتقَدين، بل كثير مِنهن لا يجدن لَها الما اصلا، والبعض يشعر بالم خفِيف لا يسِتدعي الخوف والقلق، كَما انَّ بعض النسوة ينزل مِنهن دم قليل ( نقطة اوَ نقطتانَّ) اثناء (فض بكارتهن) وبعضهن لا يخرج مِنهن شيء. ومَع ذَلِك فِيمكنك تخدير المكَانَّ ببنج موضعي وتمكين الزوج مِن فض البكارة، اوَ انَّ تفعَلِي ذَلِك بنفسك بموافقة الزوج ومَتَابعته ومرافقته لك. ولا حرج فِي ذَلِك شرعا.

      كَما ننصحك بَعْدم التاخير فِي ذَلِك مراعاة لحق الزوج الصابر. ونسال اللَه لكَما دوام التوفِيق.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =====================


      80- مَعَاشَرة الحور العين

      رقم الفتوى 14989 مَعَاشَرة الحور العين

      تاريخ الفتوى : 21 محرم 1423

      السوال

      هَل يجامَع الشخص زوجته مِن الحور العين بنفس الكَيْفِية الَّتِي كَانَّ يفعلَها فِي الدنيا؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فالظاهر هُو انَّ الرجل يجامَع زوجته مِن الحور العين كَيْف يشاء، لانَّه لم يرد دليل فِي الشرع يحدد الكَيْفِية الَّتِي يتم بها الجماع.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ===================
      يتبع



      -

    • أحلى سوبر

      افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه

      81- حكَم تخيل الزوج صَوَرٌة امراة اخِرى اثناء مَعَاشَرة زوجته

      رقم الفتوى 15558 حكَم تخيل الزوج صَوَرٌة امراة اخِرى اثناء مَعَاشَرة زوجته


      تاريخ الفتوى : 07 صفر 1423

      السوال

      اعانَّي مِن ضعف جنسي والسَبَّب الرئيسي هُو خلافِي المتواصل مَع زوجي حتَى انَّي لا اطيق مِنه لمسة وخوفِي مِن اللَه يجعلني اسِتجيب لَه كُلّما دعانَّي وابكي كُلّما صار بَيْننا اتصال جنسي

      وجدت حلا فِي التفكير بشخص اخِر غَيْر موجود حقيقة حتَى انَّسى انَّي مَعه ونجحت، لدرجة انَّ زوجي لا يشعر بشيء، ما الحكَم الشرعي فِيما افعلَه مَع العلم انَّي افعلَه حفاظا عَلَى بيتي وعائلتي؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فقَد اختلف الفقهاء فِي الرجل يجامَع زوجته وهُو يتخيل امراة اخِرى، وكَذَا المراة يجامَعها زوجها وهِي تتخيل رجلا اخِر:

      فذهب الَّاكثر الَى انَّ ذَلِك حرام، وهُو مذهب الحنفِية والمالكية والحنابلة وبعض الشافعية، بل عده بعضهم مِن الزنا، قَال ابن الحاج المالكي: ويتعين عَلَيه انَّ يتحفظ عَلَى نفسه بالفعل، وفِي غَيْره بالقول مِن هَذِه الخصلة القبيحة الَّتِي عمت بها البلَوى فِي الغالب، وهِي انَّ الرجل اذا راى امراة اعجبته، واتى اهَلُه جعل بَيْن عينيه تلك المراة الَّتِي راها، وهذا نَوَّع مِن الزنا، لما قَالَه علماوَنا فِيمِن اخذ كوزا مِن الماء فصَوَرٌ بَيْن عينيه انَّه خمر يشربه، انَّ ذَلِك الماء يصير عَلَيه حراما، وهذا مما عمت به البلَوى؛ حتَى لقَد قَال لي مِن اثق به: انَّه اسِتفتى فِي ذَلِك مِن ينسب الَى العلم، فافتى بانَّ قَال: انَّه يوجر عَلَى ذَلِك، وعللَه بانَّ قَال: اذا فعل ذَلِك صانَّ دينه، فانَّا للَه وانَّا الِيِه راجعون عَلَى وجود الجهَل والجهَل بالجهَل، وما ذكر لا يختص بالرجل وحده بل المراة دَاخَلة فِيه بل هُو اشد، لانَّ الغالب عَلَيها فِي هذا الزمانَّ الخروج اوَ النظر، فاذا رات مِن يعجبها تعلق بخاطرها، فاذا كَانَّت عَند الَّاجتماع بزوجها، جعلت تلك الصُّوَرة الَّتِي راتها بَيْن عينيها، فِيكون كُلّ واحِد مِنهما فِي مَعَنى الزانَّي، نسال اللَه العافِية… انَّتهى المراد مِن كَلاَم ابن الحاج مِن كتابه المدخل (2/195)

      وقَال ابن مفلح الحنبلي : (وقَد ذكر ابن عقيل وجزم به فِي الرعاية الكبرى: انَّه لَو اسِتحضر عَند جماع زوجته صَوَرٌة اجنبية محرمة انَّه ياثَمّ.. ) انَّتهى مِن الَّاداب (1/98)

      وقَال ابن عابدين الحنفِي -بَعْد ذكره كَلاَم ابن حجر الَهِيتمي الشافعي- الَّاتي:

      ولم ار مِن تعرض للمسالة عَندنا (يعَني الحنفِية) وانَّما قَال فِي الدرر: اذا شرب الماء وغَيْره مِن المباحات بلَهُو وطرب عَلَى هِيئة الفسقة حرم، والَّاقرب لقواعد مذهبِنَا عَدِم الحل، لانَّ تصَوَرٌ تلك الَّاجنبية بَيْن يديه يطوها فِيه تصوير مباشرة المَعصية عَلَى هِيئتها، فهُو نظير مسالة الشرب، ثَمّ رايت صاحب تبيين المحارم مِن علمائنا نقل عبارة ابن الحاج واقرها. انَّتهى مِن حاشية ابن عابدين 6/372

      اما الشافعية فالمَعتمد عَندهم هُو جواز ذَلِك، قَال ابن حجر الَهِيتمي فِي تُحْفَة المحتاج: 7/205 فرع: وطئ حليلته متفكرا فِي محاسن اجنبية خيل الِيِه انَّه يطوها فهَل يحرم ذَلِك التفكر والتخيل؟ اختلف فِي ذَلِك جمَع مَتَاخِرون بَعْد انَّ قَالَوا: انَّ المسالة ليسِت مِنُقَوِّلة، فقَال: جمَع محققون كابن الفركاح و ابن البزري و الرداد شارح الرشاد والسيوطي وغَيْرهم بحل ذَلِك، واقتضاه كَلاَم التقي السبكي فِي كَلاَمه عَلَى قاعدة سد الذرَائِع، واسِتدل الَّاوَل لذَلِك بحَديث " انَّ اللَه تجاوَز لامتي ما حدثت بها انَّفسها... " ولك رده بانَّ الْحَديث ليس فِيه ذَلِك، بل فِي خاطر تحرك النفس هَل يفعل المَعصية كالزنا ومقَدماته اوَ لا فلا يواخذ به الَّا انَّ صمم عَلَى فعلَه، بخلاف الَهاجس والَواجس وحَديث النفس والعزم، وما نحن فِيه ليس بواحِد مِن هَذِه الخَمسة، لانَّه لم يخطر لَه عَند ذَلِك التفكر والتخيل فعل زنا ولا مقَدمة لَه، فضلا عَن العزم عَلَيه، وانَّما الَواقع فِيه تصَوَرٌ قبيح بصَوَرٌة حسن، فهُو متناس للَوصف الذاتي ومتذكر للَوصف العارض. فانَّ قلت: يلزم مِن تخيلَه وقوع وطئه فِي تلك الَّاجنبية انَّه عازم عَلَى الزنا بها، قلت: ممِنَوَّع كَما هُو واضح، وانَّما اللازم فرض موطوءته هِي تلك الحسناء لَو ظفر بها حقيقة لم ياثَمّ الَّا انَّ صمم عَلَى ذَلِك، فاتضح انَّ كُلّا مِن التفكر والتخيل حال غَيْر تلك الخواطر الخَمسة. وانَّه لا اثَمّ الَّا انَّ صمم عَلَى فعل المَعصية بتلك المتخيلة لَو ظفر بها فِي الْخَارِج.

      قَال ابن البزري : وَيْنبغي كراهة ذَلِك، ورد بانَّ الكراهة لا بد فِيها مِن حكَم خاصّ … ونقل ابن الحاج عَن بعض: العلماء انَّه يسِتحب فِيوجر عَلَيه لانَّه يصون به دينه، واسِتقر به بعض المَتَاخِرين مِنا اذا صح قصده بانَّ خشي تعلقها بقلبه واسِتانَّس لَه بما فِي الْحَديث الصحيح مِن امر " مِن راى امراة فاعجبته فانَّه ياتي امراته فِيواقعها " انَّتهى . وفِيه نظر لانَّ ادمانَّ ذَلِك التخيل يبقي لَه تعلقا ما بتلك الصُّوَرة، فهُو باعث عَلَى التعلق بها لا انَّه قاطع لَه… ثَمّ ذكر كَلاَم ابن الحاج السابق وقَال: ورده بعض المَتَاخِرين بانَّه فِي غاية البَعْد، ولا دليل عَلَيه، وانَّما بِنَاه عَلَى قاعدة مذهبه فِي سد الذرَائِع، واصحابِنَا لا يَقولَون بها… وقَد بسطت الكَلاَم عَلَى هَذِه الَّاراء الَّاربَعة فِي الفتاوَى، وبَيْنت انَّ قاعدة مذهبه لا تدل لما قَالَه فِي المراة، وفرقت بَيْنها وبَيْن صَوَرٌة الماء بفرق واضح لا غبار عَلَيه، فراجع ذَلِك كُلّه، فانَّه مهم. انَّتهى المراد مِن كَلاَم ابن حجر الَهِيتمي.

      عَلَى انَّ بعض الشافعية ذهب الَى التحريم حيث قَال: العراقي فِي طرح التثريب ج (2/19) لَو جامَع اهَلُه وفِي ذهنه مجامَعة مِن تحرم عَلَيه، وصَوَرٌ فِي ذهنه انَّه يجامَع تلك الصُّوَرة المحرمة فانَّه يحرم عَلَيه ذَلِك، وكُلّ ذَلِك لتشبهه بصَوَرٌة الحرام. واللَه اعلم. انَّتهى.

      وعَلَى العموم فانَّ عَلِيك انَّ تتركي هَذِه العادة، وانَّ تسِتغفري اللَه مما مضى، واحذري مِن العودة الَى ذَلِك لانَّه قَد يودي الَى ما لا تحمد عقباه، وما بَيْنك وبَيْن زوجك يمكن حلَه بجلسة مصارحة بَيْنكَما اوَ بتوسيط مِن لَه كَلِمَة عَلَيه، كَما يمكنك كسب زوجك ووده ومحبته بحسن العَشرة والطاعة، والتزين لَه، والتبسم فِي وجهه، ونحو ذَلِك.

      نسال اللَه انَّ يَصْلح لك زوجك، وانَّ يَصْلح ذات بَيْنكَما، وانَّ يجنبِنَا واياك مَعصيته، وانَّ يوفقنا واياك لرضاه.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ===================


      82- البديل عَن مداعبة المراة فرجها اثناء المَعَاشَرة

      رقم الفتوى 15585 البديل عَن مداعبة المراة فرجها اثناء المَعَاشَرة

      تاريخ الفتوى : 09 صفر 1423

      السوال

      انَّا امراة متزوجة ولَكِنّ مِنذ صغري امارس العادة السرية الَى انَّ اصبحت مدمِنة وبَعْد انَّ تزوجت لم اسِتطيع التوقف مِن تلك العادة لانَّي لا اسِتطيع الَوصول الَى ذروة الرغبة وقت الجماع فاضطر الَى اِسْتِخْدام اصابع يدي بمداعبة اعَلَى الفرج بَيْنما قضيب زوجي دَاخَل الفرج اقصد امارس العادة وقت الجماع الَى انَّ اصل قمة الشهُوة فهَل يجوز ذَلِك ام لا؟

      افِيدوني لانَّي مِنذ سنوات وانَّا حائرة ولا اعرف اسال مِن؟ علما بانَّني امراة ملتزمة بالدين.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فالعادة السرية محرمة، كَما سبق بيانَّه فِي الفتوى رقم: 5524 ، ولعل ما تشكين مِنه الَّانَّ هُو اثر مِن اثار الذنب الذي واظبت عَلَيه مِن الصغر، فانَّ مِن عقوبة المَعصية ارتكاب المَعصية بَعْدها.

      والَواجب عَلِيك الَّانَّ انَّ تتوبي الَى اللَه تعالَى، وتتركي هَذِه العادة السيئة، وسلي اللَه تعالَى انَّ يصرف عَنك السوء، وانَّ يرزقك الَّاحصانَّ والعفاف، واعَمِلي بما فِي الجواب المحال عَلَيه مِن النَصَائِح.

      واعلمي انَّ للرجل انَّ يسِتمتع بزوجته كَيْف شاء اذا تجنب الَوطء فِي الحيض وفِي الدبر، فلَو قام بما تقومَيْن به مِن اسِتدعاء الشهُوة، فلا حرج عَلَيه، بل هذا مما ينبغي لَه.

      واحذري انَّ يزين لك الشيطانَّ عَمِلك ويوهمك بانَّ الَّاسِتمَتَاع لا يكون الَّا بهَذِه الطَّرِيقَة المحرمة.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ====================


      83- حكَم التغزل فِي جسم امراة متخيلة اثناء المَعَاشَرة

      رقم الفتوى 15699 حكَم التغزل فِي جسم امراة متخيلة اثناء المَعَاشَرة

      تاريخ الفتوى : 09 صفر 1423

      السوال

      انَّا سيدة متزوجة مِنذ 13 عَامّا وانَّا وزوجي عَلَى درجة جيدة مِن التدين والحمد للَه ولَكِنّ مَع طول فترة الزواج يدخل الملل بَيْن الزوجين نتيجة التكرار والروتين فهَل يجوز التكُلّم بكَلاَم خَارِج اثناء المَعَاشَرة الزوجية وذَلِك بهدف الَّاثارة مثل انَّ يَقول الزوج لزوجته انَّه يتمِنى مَعه الَّانَّ امراة جَمِيلة مواصفاتها كَذَا وكَذَا ويتغزل فِي جسمها ويتمِنى انَّ تعَمِل لَه كَذَا وكَذَا ويعَمِل لَها كَذَا وكَذَا طبعا كَلاَم جنسي وذَلِك كَلاَم عَامّ دون ذكر اي امراة مَعينة فهَل هذا الكَلاَم مباح اثناء المَعَاشَرة الزوجية وشكرا

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فالَوسائل المشرَوْعَة لادخال السرور عَلَى الزوجين واسِتنهاض الشهُوة قَبْل الجماع كثيرة متعَدَّدة، وفِيها ما يغني -والحمد للَه- عَن كثير مِن الَوسائل الَّتِي قَد تفضي الَى الَوقوع فِي المحاذير المِنهِي عَنها، وقَد تقَدم الكَلاَم عَنها وعَن اداب الجماع فِي الجواب رقم :

      3768 فليراجع ، واما الجواب عَن سوالك فالذي ننصح به انَّه ينبغي ترك ذَلِك وانَّ كنا لا نقطع بالتحريم. وقَد تكُلّم العلماء رحمهم اللَه تعالَى حول مسالة مِن وطء زوجته متفكرا فِي محاسن اجنبية حتَى خيل الِيِه انَّه يطوها، و قَالَوا هَل يحرم ذَلِك التفكر والتخيل ام لا؟

      فاجاب ابن حجر الَهِيتمي فِي فتاوَيه بجواب نصه : ( الذي افتى ابو القاسم بن البزري بانَّه لا يحل. ورجح ابن السبكي فِي طبقاته عَدِم التاثيم، لحَديث " انَّ اللَه تجاوَز عَن امتي ما حدثت به انَّفسها ما لم تتكُلّم اوَ تعَمِل به". ويويد التحريم قول القاضي حسين فِي الصوم مِن تعَلِيقه: كَما لا يحل النظر لما لا يحل لَه، يحرم التفكر فِيه، لقولَه تعالَى : ( ولا تيمموا الخبيث مِنه ) فمِنع مِن الَّتِيمم مما لا يحل كَما مِنع مِن النظر الَى ما لا يحل) ا0ه انَّظر الفتاوَى الفقهِية الكبرى 4/88

      قَال ابن الحاج المالكي : (يحرم عَلَى مِن راى امراة اعجبته واتى امراته جعل تلك الصُّوَرة بَيْن عينيه، وهذا نَوَّع مِن الزنا، كَما قَال علماوَنا فِيمِن اخذ كوزا يشرب مِنه فتصَوَرٌ بَيْن عينيه انَّه خمر فشربه، انَّ ذَلِك الماء يصير حراما عَلَيه)

      وقَال ابن عابدين الحنفِي فِي رد المحتار عَلَى الدر المحتار: (والَّاقرب لقواعد مذهبِنَا عَدِم الحل لانَّ تصَوَرٌ تلك الَّاجنبية بَيْن يديه يطوها فِيه تصوير مباشرة المَعصية عَلَى هِيئتها فهُو نظير مسالة الشرب).

      وقَد فصلنا هَذِه المسالة فِي الفتوى رقم:

      15558

      واذا تقرر انَّ المسالة اختلف فِيها العلماء بَيْن مبيح ومحرم علم انَّ الَّاوَلى تجنبها والَّاسِتغناء عَنها بغَيْرها.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ================


      84- لا يسوغ الَّاقَدام عَلَى ما لا يجوز لاشباع الزوجة جنسيا

      رقم الفتوى 15794 لا يسوغ الَّاقَدام عَلَى ما لا يجوز لاشباع الزوجة جنسيا

      تاريخ الفتوى : 14 صفر 1423

      السوال

      هناك رجل متزوج مِن 10 سنوات ولَه 4 اطفال وزوجته مازالت صَغِيرة فِي السن (29سنة) وهُو يعانَّي مِن مرض السكر الذي سَبَّب لَه العجز الجنسي وتقرحات وصديد فِي اصابع اليد وهُو يتساءل هَل يسِتطيع انَّ يقوم باشباع زوجته عَن طريق اِسْتِخْدام اشياء تشبه العضو؟ حيث انَّه لا يسِتطيع اِسْتِخْدام يده بسَبَّب الصديد الذي ينزل مِن الَّاظافر وهُو اصبح يلاحظ تُغَيِّر زوجته ولا يسِتطيع انَّ يطلقها بسَبَّب الَّاطفال.

      اشيروا عَلَيه مَع الشكر.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فهذا العَمِل نَوَّع مِن الَّاسِتمِناء، وهُو لا يجوز لا للرجل الذي يباشر عَمِلَه للمراة، ولا للمراة المَعمول بها.

      ثَمّ انَّ قيام الرجل بهذا العَمِل هُو نَوَّع مِن الدياثة الذميمة الَّتِي لا يرضاها ذو الرجولة، ولا يقرها الشرع.

      لذا، فعَلِيك اخي الكريم انَّ لا تفكر فِي هذا النَوَّع مِن الممارسات، وانَّ تعالج ما مَعك مِن الضعف، وتعرضه عَلَى الَّاطباء المختصين عسى اللَه انَّ يشفِيك.

      والضعف الجنسي وطلب ارضاء الزوجة لا يسوغ واحِد مِنهما الَّاقَدام عَلَى ما لا يجوز.

      ونسال اللَه لنا ولك الشفاء مِن كُلّ الَّامراض الظاهرة والباطنة.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ================


      85- اذا قضى الرجل حاجته ولم تقض حاجتها فلا يعجلَها

      رقم الفتوى 16196 اذا قضى الرجل حاجته ولم تقض حاجتها فلا يعجلَها

      تاريخ الفتوى : 22 صفر 1423

      السوال

      انَّارجل متزوج ولي بنتانَّ وللَه الحمد, ولَكِنّ اجد نفسي اماَم مشَكْلة لم اجد لَها حلا وهِي: انَّني عَندما اتي اهَلُي يحدث لي انَّتصاب سَرِيع فاذا لم اقم بالجماع السَرِيع يحدث لي ارتخاء وهذا بالطبع يودي الَى نفور الطرف الَّاخِر وهذا ما لاحظته، لانَّه يحتاج الَى فترة ولَو بَسيطَة مِن المداعبة، وهذا الذي لم اقَدر عَلَيه. وايضا حتَى وانَّ قمت بالجماع العاجل فانَّه يحدث لي ارتخاء اثناء العَمِلية وقذف سَرِيع , وجربت احيانَّا انَّ اعاوَد الكرة مرة اخِرى فوجدت انَّه احسْن حالَّا مِن المرة الَّاوَلى ولَكِنّ مِن اجل انَّ يحصل لي انَّتصاب جَديد يحتاج الَى وقت وهذا اضر كثيرا بشريكة حياتي مما جعلَها باردة الَّاحساس.

      ارجوا انَّ تشيروا عَلِي باسرع وقت ممكن , وجزاكَم اللَه خير الجزاء وبارك اللَه فِيكَم.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فِينبغي لك انَّ تبذل وسعك فِي مَعَاشَرة زوجتك بالمَعروف وقضاء وطرها، لقولَه تعالَى (ولَهن مثل الذي عَلَيهن بالمَعروف) [البقرة:228].

      وقَد امر النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم الَّازواج انَّ يصدقوا زوجاتهم ولا يعجلَوهن حتَى يقضين حاجتهن، فقَد روى عَبِد الرزاق عَن انَّس رضي اللَه عَنه انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: "اذا غشي الرجل اهَلُه فليصدقها، فانَّ قضى حاجته ولم تقض حاجتها فلا يعجلَها" .

      فعَلِيك بالَّاخذ بالَّاسبَاب المشرَوْعَة الَّتِي تعَنيك عَلَى هذا الَّامر. وما عَندك مِن عجز فقَد يرجع الَى احد الَّاسبَاب الموضحة فِي الجواب رقم:

      4354 فليراجع.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ====================


      86- كثرة الجماع ممدوحة

      رقم الفتوى 16248 كثرة الجماع ممدوحة

      تاريخ الفتوى : 23 صفر 1423

      السوال

      هَل مِن ضَرَّر فِي كثرة عَمِلية الجماع (المَعَاشَرة الزوجية)؟

      الرَّجاء تزويدي بالْحَديث ولكَم جزيل الشكر.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ مَعرفة حصول الضَرَّر وعَدِمه مِن كثرة الجماع انَّما تتم مِن خلال النظر الَى قَدرة الَّانَّسانَّ وعَدِمها عَلَيه، فانَّ قُوَّة الشهُوة تختلف مِن شخص الَى اخِر.

      والشخص ابصر بنفسه وبقَدرته عَلَى كثرة الجماع، وهذا لانَّ الضَرَّر مِن كثرة الجماع تظهر اثاره عَلَى البدن مِن الَّانَّهاك والتعب والَّام الركب والمفاصل، ونحو ذَلِك مما يعلم انَّ سَبَّبه كثرة الجماع.

      وكثرة الجماع ممدوحة لمِن قَدر عَلَيها، فانَّها تدل عَلَى تمام الرجولة وكَمال الفحولة، كَما اشار الَى ذَلِك الحافظ ابن حجر فِي كَلاَمه عَن جماع النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم لازواجه التِسع فِي الليلة الَواحِدة.

      وهذا لانَّ الرجل كُلّما ازدادت رجولته وفحولته كُلّما ازدادت قَدرته عَلَى اتيانَّ الزوجة، ولذَلِك تجد كثيرا مِن اهَلُ الغَرِب الذين فِيهم برود جنسي مِن جهة النساء اقرب الَى الَّانَّوثة مِنهم الَى الرجولة، مَع ما انَّتشر عَندهم مِن كثرة اللَواط والتخنث، ونحو هذا.

      والمقصود انَّ لا يتكُلّف الَّانَّسانَّ كثرة الجماع اذا كَانَّت شهُوته طَبِيعِيّة حتَى لا يتضَرَّر بذَلِك، واذا كَانَّت شهُوته قَوِية، فلا حرج ولا باس عَلَيه فِي كثرة الجماع.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =================


      87- هَل يوثر الجماع مِن الدبر فِي القَبْل عَلَى الصحة

      رقم الفتوى 16533 هَل يوثر الجماع مِن الدبر فِي القَبْل عَلَى الصحة

      تاريخ الفتوى : 03 ربيع الَّاوَل 1423

      السوال

      السّلام عَلَيكُم

      سوالي :

      هَل يجوز الجماع مِن الدبر فِي القَبْل وانَّ كَانَّ نعم فهَل لَه تاثير عَلَى صحة المراة اوَ صحة الجنين؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ جماع الرجل زوجته فِي قَبْلَها مِن دبرها جائز كَما هُو مبَيْن فِي الفتوتيين :

      8010 3533 ولا نعلم تاثيرا لذَلِك عَلَى صحة المراة اوَ الجنين، بل انَّ الظاهر انَّه لا يوجد اثر مِن ذَلِك القبيل، اذ لَو كَانَّ موجودا لما ابيح فِي شرع اللَه الحكيم العَلِيم سبحانَّه وتعالَى.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =================


      88- المَعَاشَرة موكولة الَى نشاط الزوج ورغبة الزوجة

      رقم الفتوى 16607 المَعَاشَرة موكولة الَى نشاط الزوج ورغبة الزوجة

      تاريخ الفتوى : 03 ربيع الَّاوَل 1423

      السوال

      بسم اللَه الرَّحْمَن الرَّحِيم

      انَّا رجل متزوج وانَّا وزوجتي اجرينا تحاليل طبية والحمد للَه لا يوجد فِينا اي عيوب طبية والَّانَّ انَّا اُرِيد الَّانَّجاب بشدة فهَل هناك اي ادعية مَعروفة اوَ اذكار عَن الَّانَّجاب وهَل للجماع اوَقات مَعينة مثل يقَال لي انَّني يجب انَّ اجامَع زوجتي يَوْميا ولَكِنّني لا افعل هذا سوى مرتين اوَ ثَلاثا فِي الشَّهْر فهَل هذا حرام؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فليس للجماع اوَقات مَعينة يجب عَلَى الزوج انَّ ياتي اهَلُه فِيها، بل الَّامر موكول الَى نشاط الزوج ورغبة الزوجة، وعَلَى كُلّ مِن الزوجين انَّ يسعى لادخال السعادة عَلَى الَّاخِر، فاذا كَانَّ لاحدهما رغبة فِي الَوطء والَّاخِر لا توجد عَنده تلك الرغبة فليحمل نفسه عَلَى تحقيق سعادة الطرف الثانَّي وهكَذَا، فلا ياثَمّ الزوج اذا ترك النكاح ايّاما اوَ اسابيع اوَ اكثر مِن ذَلِك، ولَكِنّ قَد يقع فِي الحرج اذا زادت المدة عَن اربَعة اشَهْر، فمِن حق الزوجة عَلَى زوجها الَّا يمتنع عَن جماعها طوال هَذِه المدة، لما رواه الَّاماَم مالك فِي الموطا عَن عَبِد اللَه بن دينار قَال: خرج عمر بن الخطاب مِن الليل فسمَع امراة تُقَوِّل:

      تطاوَل هذا الليل واسود جانَّبه وارقني الَّا خليل الَّاعبه

      فواللَه لَولا اللَه انَّي اراقبه لحرك مِن هذا السرير جوانَّبه

      فسال عمر ابنته حفصة : كَم اكثر ما تصبر المراة عَن زوجها؟ فقَالت: سِتة اشَهْر، اوَ اربَعة اشَهْر. فقَال عمر : لا احبس احدا مِن الجيوش اكثر مِن ذَلِك. ونص الَّاماَم احمد عَلَى انَّ ذَلِك مقَدر باربَعة اشَهْر، لانَّ اللَه قَدره فِي حق المولي بهَذِه المدة، فكذَلِك فِي حق غَيْره.

      قَال سعدي جلبي فِي حاشيته: (والظاهر انَّ لَها حقا فِي الجماع فِي كُلّ اربَعة اشَهْر مرة لا اقل، يويده قصة عمر رضي اللَه عَنه حين سمَع مِن تلك المراة ما سمَع) الموسوعة الفقهِية:5/241

      واما عَن الَّادعية الماثورة فِي مَوْضُوع الَّانَّجاب فقَد سبقت الَّاجابة برقم:

      15268

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ===================


      89- ما جاز لمسه مِن الزوجة جازت رويته

      رقم الفتوى 16720 ما جاز لمسه مِن الزوجة جازت رويته

      تاريخ الفتوى : 07 ربيع الَّاوَل 1423

      السوال

      هَل يسِتطيع الزوج روية مهبل زوجته عدة مرات؟

      شكرا والسّلام عَلَيكُم.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ النظر الَى فرج الزوجة بغرض الَّاسِتمَتَاع بها جائز، لانَّه لما جاز الَوطء - وهُو ابلغ انَّوَاع الَّاسِتمَتَاع - جاز غَيْره مِن باب اوَلى، فكُلّ ما جاز لمسه جازت رويته، الَّا ما ورد الشرع بالنهِي عَنه كالَوطء فِي الدبر، اوَ الَوطء فِي الفرج اثناء الحيض والنفاس.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ======================
      يتبع




      -

    • أحلى سوبر

      افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه

      90- اظهار المراة لزوجها ما يدعوه الَى جماعها جائز

      رقم الفتوى 16942 اظهار المراة لزوجها ما يدعوه الَى جماعها جائز

      تاريخ الفتوى : 15 ربيع الَّاوَل 1423

      السوال

      هَل يجوز للزوجة اذا كَانَّ زوجها قليل الدخول عَلَيها انَّ تذبح اماَمَه شاة بيدها وهِي مرتدية ثوبا قصِيرا لتغري به زوجها ليدخل عَلَيها وبَيْنما هِي تذبح تتعمد اظهار ما يرغبه فِي جماعها فهَل يجوز هذا؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ كَانَّ هذا الذبح تقربا وتعظيما فانَّه مِنكر عظيم وشرك اِكْبَر مخرج مِن ملة الَّاسلام، فانَّ اللَه عز وجل امر بافراده فِي العبادات كُلّها؛ ومِنها الذبح. قَال سبحانَّه: قل انَّ صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي للَه رب الْعَالِمَيْن* لا شريك لَه وبذَلِك امرت وانَّا اوَل المسلمَيْن [الَّانَّعَامّ:162-163] ، ويَقول سبحانَّه: فصل لربك وانَّحر [الكوثر:2]، اي وانَّحر لربك، وفِي صحيح مسلم عَن عَلِي رضي اللَه عَنه انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: لعَن اللَه مِن ذبح لغَيْر اللَه .

      وعلامة هذا الذبح -كَما يَقولَه العلماء- انَّ تذبح فِي وجه مِن تذبح لَه ثَمّ تترك بَعْد ذَلِك، والغرض مِنها تعظيمه والتقرب الِيِه.

      واما انَّ ذبح لانَّسانَّ فرحا واكراما، كالذبح للضيف اوَ الذبح للقريب العائد مِن سفر اوَ ما شابه ذَلِك، فهذا مِن الَّامور المباحة، وقَد تكون مطلَوبة احيانَّا.

      فانَّ كَانَّ ذبح السائلة لزوجها مِن هذا النَوَّع فلا باس، وانَّ كَانَّ مِن النَوَّع الَّاوَل فعَلَيها انَّ تسارع بالتوبة.

      واما اظهار المراة لزوجها ما يدعوه الَى جماعها فانَّه جائز، وقَد يكون مطلَوبا بشرط انَّ لا يطلع عَلَى ذَلِك غَيْره.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ==================


      91- مِن اسبَاب عَدِم التوافق الجنسي

      رقم الفتوى 16970 مِن اسبَاب عَدِم التوافق الجنسي

      تاريخ الفتوى : 15 ربيع الَّاوَل 1423

      السوال

      باختصار متزوج عَندي طفلانَّ غَيْر مرتحاح جنسيا مَع زوجتي وهذا الَوضع غريب عَلِي مَع العلم بانَّي كنت متزوجا مِن قَبْل وتم الطلاق بسَبَّب الخَلْفة وانَّا ميال الَى النساء ولا اسِتطيع اغضاب ربي واتعرض لمغريات كثيرة وهِي ليسِت مِن بلدي واخاف عَلَى شعورها لانَّها تعتبر غَرِيبَة فِي البلد هِي مِن بلد عربي اخِر ليس مصر فما الحل افادكَم اللَه

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فقَد يكون عَدِم التوافق الجنسي مرده الَى جهَل احد الطرفِين اوَ كُلّيهما بالطَّرِيقَة المثلى الَّتِي يتم بها الَّاتصال الجنسي بَيْن الرجل والمراة، ولذَلِك اداب فصلَها صاحب كتاب (تُحْفَة العروس) فننصح بالرجوع الِيِه.

      وعَلَى السائل الكريم انَّ يبتعد عَن الَّامور الَّتِي تُسَبِّب اثارة الغرائز وما الَى ذَلِك مما اشار الِيِه فِي سوالَه، وعَلَيه انَّ يلزم نفسه بغض البصر، وسيجد لذَلِك اثرا كَبِيرا باذن اللَه، وهُو سبحانَّه يَقول: قل للمومِنين يغضوا مِن ابصارهم ويحفظوا فروجهم ذَلِك ازكى لَهم انَّ اللَه خبير بما يصنعون [النور:30]

      ولعل السائل يتساءل فِيَقول: كَيْف اقَدر عَلَى غض البصر؟ وحسبه ما قَال الجنيد - رحمه اللَه- للذي سالَه بم يسِتعانَّ عَلَى غض البصر؟ فقَال: "بعلمك انَّ نظر الناظر اليك (وهُو اللَه سبحانَّه) اسبق مِن نظرك الَى مِن تنظره" .

      وعَلَى كُلّ حال فننصحك بامْساك زوجتك حفاظا عَلَى شعورها وعَلَى تربية طفليك تربية صحيحة، فمِن المَعروف والمشاهد انَّ تفكك الَّاسرة مِن اقوَى عوامل ضياع الَّابِنَاء وفسادهم.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ===================


      92- فقَدانَّ الرغبة الجنسية...الَّاسبَاب والحَلُول

      رقم الفتوى 16981 فقَدانَّ الرغبة الجنسية...الَّاسبَاب والحَلُول

      تاريخ الفتوى : 15 ربيع الَّاوَل 1423

      السوال

      السّلام عَلَيكُم و رحمة اللَه تعالَى

      لدي مشَكْلة تُسَبِّب لي تعبا نفسيا كَبِيرا الَّا و هِي مشَكْلة الجماع مَع زوجي و ذَلِك مِن شهُور عديدة لقَد فقَدت لدي الرغبة الجنسية عَلَى الَّاطلاق مَع العلم انَّه ليسِت لدينا مشاكُلّ وانَّا امراة محجبة و لدينا بنتانَّ صَغِيرتانَّ فارجوكَم اعينوني عَلَى حل هَذِه المشَكْلة ، فانَّا خائفة مِن حكَم اللَه فِي هذا الَّامر و مما سيوول الِيِه مصيرنا الزوجي و بارك اللَه جهُودكَم.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فرغبة كُلّ مِن الرجل والمراة فِي الَّاخِر فطرة غريزية فِيهما، وفقَدها قَد يكون بسَبَّب عادي مِن مرض اوَ ضعف اوَ نحو ذَلِك، وقَد يكون بسَبَّب غَيْر عادي مِن سحر اوَ عين، فانَّ كَانَّ زوالَها بالسَبَّب الَّاوَل فالعلاج هُو انَّ تراجعي اهَلُ الطب وسيفِيدونك فِي ذَلِك انَّ شاء اللَه تعالَى.

      وانَّ كَانَّ زوالَها بالسَبَّب الثانَّي فالعلاج انَّ تفعَلِي ما يفعلَه الرجل اذا ربط بالسحر فلم يسِتطع وطء زوجته. وقَد سبق تفصيل هذا فِي الفتوى رقم: 8343 و16755 والفتوى رقم: 4310و 7151

      وانَّ قَدر اللَه تعالَى عَلِيك عَدِم الشفاء ولم تَحْتملي وطء زوجك ومَعَاشَرته بما يقضي رغبته، فالحل هُو انَّ يتزوج بامراة اخِرى لانَّ اللَه تعالَى يَقول: وانَّ خفتم الَّا تقسطوا فِي اليتامى فانَّكحوا ما طاب لكَم مِن النساء مثنى وثَلاث ورباع فانَّ خفتم الَّا تعدلَوا فواحِدة اوَ ما ملكت ايمانَّكَم ذَلِك ادنى الَّا تعولَوا... [النساء:3] ، وهذا مِن رحمة اللَه تعالَى، وهُو مِن الَّاسبَاب الَّتِي عدها العلماء حكَمة فِي تعَدَّد الزوجات.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ================


      93- الَّادلة مِن القرانَّ والسنة عَلَى تاثير العين

      رقم الفتوى 16755 الَّادلة مِن القرانَّ والسنة عَلَى تاثير العين

      تاريخ الفتوى : 09 ربيع الَّاوَل 1423

      السوال

      هَل يمكن انَّ يودي الحسد الَى تعطيل الزواج وهَل العين كذَلِك ام انَّها اقَدار؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فمما ينبغي انَّ يعلم اوَلاً انَّ كُلّ ما يجري فِي هذا الكون انَّما هُو بتقَدير مِن اللَه تعالَى، فما شاء اللَه كَانَّ، وما لم يشا لم يكن. قَال تعالَى: (انَّا كُلّ شيء خلقناه بقَدر) [القمر:49] . فِيعيش المومِن بهَذِه العقيدة شجاعا واثقا بانَّ اللَه تعالَى مقَدر الَّارزاق والَّاجال، مسِتحضرا قولَه سبحانَّه: (قل لن يصيبِنَا الَّا ما كتب اللَه لنا هُو مولانَّا وعَلَى اللَه فليتوكُلّ المومِنون) [التوبة:51] .

      ولَكِنّ مِن حكَمة اللَه تعالَى انَّه جعل للعين تاثيرا باذن مِنه سبحانَّه، وقَد دل عَلَى ذَلِك القرانَّ، وسنة رسولَه صلى اللَه عَلَيه وسلم، فمِن ادلة القرانَّ:

      1/ قولَه تعالَى عَن يعقوب عَلَيه السّلام: (وقَال يا بني لا تدخلَوا مِن باب واحِد وادخلَوا مِن ابواب متفرقة) [يوسف:67] . قَال العلماء: انَّ ذَلِك كَانَّ خوفا عَلَيهم مِن العين، وقَد وصف اللَه يعقوب بَعْد ذكره لَهَذِه المسالة قائلا: (وانَّه لذو علم لما علمِناه) .

      2/ وقولَه سبحانَّه: (وانَّ يكاد الذين كفروا ليزلقونك بابصارهم لما سمَعوا الذكر ويَقولَون انَّه لمجنون) [القلم:51] .

      ومِن ادلة السنة:

      1/ الْحَديث الذي رواه احمد ومسلم : انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: "العين حق، ولَو كَانَّ شيء سابق القَدر لسبقته العين" .

      2/ ما رواه ابو نعيم فِي الحلية وابن عدي باسناد حسن عَن جابر رضي اللَه عَنه انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: "العين تدخل الرجل القبر، وتدخل الجمل القَدر" .

      وهذا كُلّه لا يخرج عَن كونه قَدرا مِن اللَه تعالَى، والَواجب انَّ يدفع القَدر بالقَدر، فالعين قَدر، وذكر اللَه ودعاوَه قَدر كذَلِك.

      وقَد امرنا اللَه جل وعلا انَّ نسِتعيذ به مِن شر حاسد اذا حسد، فارشدنا الَى انَّ ندفع شر حسد الحاسد بالَّاسِتعاذة باللَه سبحانَّه وتعالَى.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ====================


      94- الرقية الشرعية

      رقم الفتوى 4310 الرقية الشرعية

      تاريخ الفتوى : 17 ذو الحجة 1424

      السوال

      اوَلاً احب انَّ ابدي اعتزازي واعجابي الشديد بهَذِه الشبكة الَّاسلامية واكن كُلّ التقَدير لكَم جَمِيعا. السوال هُو:ماهِي الرقية الشرعية ..وما هِي الَّايات الَّتِي تذكر فِيها.الرَّجاء الَّافادة وجزاكَم اللَه كُلّ الخير والبركة عَلَى ما تقومون به فِي خير الَّامة الَّاسلامية .

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وبَعْد:

      فالرقية الشرعية هِي ما اجتمَع فِيها ثَلاثة امور :

      1 - انَّ تكون بكَلاَم اللَه اوَ باسمائه وَصِفَاته اوَ الماثور عَن النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم .

      2 - ذكر شيخ الَّاسلام ابن تيمية شرطا وهُو انَّ تكون باللسانَّ العربي وما يَعْرُف مَعَناه : فكُلّ اسم مجهُول فليس لاحد انَّ يرقي به فضلا عَن انَّ يدعو به ولَو عرف مَعَناه لانَّه يكره الدعاء بغَيْر العربية ، وانَّما يرخص لمِن لا يحسن العربية ، فاما جعل الَّالفاظ الَّاعجمية شعارا فليس مِن دين الَّاسلام .

      3 -انَّ يعتقَد انَّ الرقية لا توثر بذاتها بل بتقَدير اللَه تعالَى .

      فاذا كَانَّت هَذِه الشروط الثَلاثة مجتمَعة فِي الرقية فهِي الرقية الشرعية ، وقَد قَال صلى اللَه عَلَيه وسلم : " لا باس بالرقى ما لم تكن شركا ". رواه مسلم .

      وانَّ انَّفع الرقية واكثرها تاثيرا رقية الَّانَّسانَّ نفسه ، وذَلِك لما ورد فِي النصوص عَلَى عكس ما اشتهر عَند كثير مِن الناس مِن البحث عَن قارئ ولَو كَانَّ عَامّيا اوَ مشعوذا .

      وسورة الفاتحة مِن انَّفع ما يقرا عَلَى المريض ، وذَلِك لما تضمِنته هَذِه السورة العظيمة مِن اخلاص العبودية للَه والثناء عَلَيه عزوجل وتفويض الَّامر كُلّه الِيِه والَّاسِتعانَّة به والتوكُلّ عَلَيه وسوالَه مجامَع النعم ، ولما ورد فِيها مِن النصوص مثل رقية اللديغ الَواردة فِي صحيح البخاري.

      -عَند رقية المريض يَقول: " بسم اللَه ارقيك مِن كُلّ شيء يوذيك، ومِن شر كُلّ نفس اوَ عين حاسد اللَه يشفِيك، بسم اللَه ارقيك ". رواه مسلم .

      واذا اشتكى الما فِي جسده يضع يده عَلَى موضع الَّالم ويَقول : " بسم اللَه (ثَلاثا) ويَقول: (سَبع مرات) : اعوذ بعزة اللَه وقَدرته مِن شر ما اجد واحاذر ". رواه مسلم . والرقية الشرعية تنفع مِن العين والسحر والمس وكَذَا الَّامراض العضوية.

      وقَد تكون الَّاصابة مِن العين ، فقَد قَال صلى اللَه عَلَيه وسلم : " العين حق ولَو كَانَّ شيء سابق القَدر لسبقته العين ". رواه مسلم . وعَن عائشة رضي اللَه عَنها قَالت : "امرني النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم اوَ امر النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم انَّ نسِترقي مِن العين" . رواه البخاري.

      وقَد راى النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم فِي بيت ام سلمة جارية فِي وجهها سفعة فقَال: " اسِترقوا لَها فانَّ بها النظرة ". رواه البخاري.

      واذا عرف العائن فِيَوْمر بانَّ يفعل ما امر به النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم ، وذَلِك انَّ عَامّر بن ربيعة راى سهَل بن حنيف يغتسل فقَال : واللَه ما رايت كالْيَوْم ولا جلد مخباة : قَال : فلبط سهَل ، فاتى رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم عَامّرا فتغيظ عَلَيه وقَال: علام يقتل احدكَم اخاه؟ الَّا بركت . اغتسل لَه " فغسل عَامّر وجهه ويديه ومرفقيه وركبتيه واطراف رجلِيه ودَاخَلة ازاره فِي قَدح ثَمّ صب عَلَيه فراح سهَل مَع الناس". رواه مالك .

      ومما يقي مِن شر العين المحافظة عَلَى الَّاذكار الصباحية والمسائية وانَّ يتوكُلّ عَلَى اللَه تعالَى.

      هذا ومِن انَّفع ما يقي مِن السحر بل ومِن كُلّ شر : المحافظة عَلَى اذكار الصباح والمساء وقراءة اية الكرسي وسورة الَّاخلاص والمَعوذتين عقب كُلّ صلاة وعَند النوم وقراءة الَّايتين مِن اخِر سورة البقرة كُلّ ليلة .

      ولمزيد مِن التفصيل فِي هذا المقام يراجع السوال رقم 502 .

      واللَه اعلم .

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =================


      95- علامات واعراض المحسود والمصاب بالعين وعلاج ذَلِك

      رقم الفتوى 7151 علامات واعراض المحسود والمصاب بالعين وعلاج ذَلِك

      تاريخ الفتوى : 04 ذو الحجة 1421

      السوال

      السّلام عَلَيكُم ..

      اوَد انَّ اعرف كَيْف يمكن للمسلم انَّ يفرق بَيْن المصائب الَّتِي يكون سَبَّبها الحسد والمصائب الَّاخِرى الَّتِي لا علاقة لَها بالحسد ، فمثلا لاحظت انَّه قَد حصلت لي سلسلة مِن الَّاحْداث فِي الفترة الَّاخيرة الَّتِي لا اجد لَها تفسيرا كحادث سيارة وامراض ودخول مسِتشفِيات وعَدِم تمام ما اعَمِلَه عَلَى الشَكْل المطلَوب ، لم يكن ذَلِك الحال يصاحبني مِن قَبْل. قَال لي البعض بانَّي محسود ولَكِنّ كَيْف لي انَّ اعرف ذَلِك وانَّا لا اعرف حتَى مِن حسدني ، هذا عَلَى فرض انَّ هناك حسدا اوَ عينا فعلا. فهَل هناك طَرِيقَة علمية وواضحة للتفريق بَيْن الَّاشياء النابعة مِن الحسد عَن غَيْرها ، وكَيْف يمكن علاج الحسد مِن دون مَعرفة الحاسد؟

      بارك اللَه فِيكَم ونفعَنا بعلمكَم.

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ مما يعين عَلَى التفريق بَيْن ما كَانَّ مِن المصائب ناتجا عَن حسد، اوَ عَن غَيْر حسد انَّ نتَعْرُف عَلَى اعراض الحسد والعين:

      فانَّ اعراض العين فِي الغالب تكون: كَمرض مِن الَّامراض العضوية، الَّا انَّها لا تسِتجيب الَى علاج الَّاطباء، كامراض المفاصل، والخمول، والَّارق، والحبوب والتقرحات الَّتِي تظهر عَلَى الجلد، والنفور مِن الَّاهَلُ والبيت والمجتمَع والدراسة، وبعض الَّامراض العصبية والنفسية، ومِن الملاحظ انَّ الشحوب فِي الَوجه بسَبَّب انَّحباس الدم عَن عروق الَوجه، والشعور بالضيق، والتاوَه، والتنهد، والنسيانَّ، والثقل فِي موخرة الراس، والثقل عَلَى الَّاكتاف، والَوخز فِي الَّاطراف يغلب عَلَى مرضى العين، وكذَلِك الحرارة فِي البدن، والبرودة فِي الَّاطراف.

      اما اعراض الحسد فِيَقول عَبِد الخالق العطار: اعراض الحسد تظهر عَلَى المال، والبدن، والعيال بحسب مكوناتها، فاذا وقع الحسد عَلَى النفس يصاب صاحَبها بشيء مِن امراض النفس، كَانَّ يصاب بالصدود عَن الذهاب للكُلّية، اوَ المدرسة، اوَ العَمِل، اوَ يصد عَن تلقي العلم ومدارسِته واسِتذكاره وتحصيلَه واسِتيعابه، وتقل درجة ذكائه وحفظه، وقَد يصاب بميل للانَّطواء والَّانَّعزال والَّابتعاد عَن مشاركة الَّاهَلُ فِي المَعيشة، بل قَد يشعر بَعْدم حب ووفاء واخلاص اقرب الناس واحَبهم لَه.. الَى اخِر ما ذكر مِن اعراض.

      والحاصل انَّ الحسد والعين داءانَّ يَعْرُفانَّ بمَعرفة اعراضهما، وطريق التداوَي مِنهما بالرقية الشرعية كقراءة الفاتحة، واية الكرسي، وخاتمة سورة البقرة مِن قولَه: (امِن الرسول بما انَّزل الِيِه مِن ربه والمومِنون...) الَى نهاية السورة، وقولَه تعالَى: (وانَّ يكاد الذين كفروا ليزلقونك بابصارهم لما سمَعوا الذكر ويَقولَون انَّه لمجنون) [القلم: 51]، والَّاخلاص، والمَعوذتين،وبعض الَّادعية النبوية، كقولَه صلى اللَه عَلَيه وسلم : "اعيذك بكُلّمات اللَه التامة مِن كُلّ شيطانَّ وهامة، ومِن كُلّ عين لامة".

      "بسم اللَه ارقيك مِن كُلّ شيء يوذيك، مِن شر كُلّ نفس وعين حاسد، اللَه يشفِيك، بسم اللَه ارقيك" تقرا مباشرة عَلَى المريض، وتقرا عَلَى ماء ليغتسل به ويشرب، هذا فِي حالة عَدِم مَعرفة العائن، اما انَّ عرف العائن فِيَوْمر بالَّاغتسال، اوَ الَوضوء، ثَمّ يغتسل مِنه المصاب، كَما فِي صحيح مسلم عَن النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم : "العين حق ولَو كَانَّ شيء سابق القَدر سبقته العين، واذا اسِتغسلتم فاغسلَوا" وعَند ابى داوَد عَن عائشة رضي اللَه عَنها قَالت: (كَانَّ يَوْمر العائن فِيتوضا، ثَمّ يغتسل مِنه المَعين). واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      =================


      96- السحر موجود ولَه حقيقة ويمكن علاجه باذن اللَه

      رقم الفتوى 502 السحر موجود ولَه حقيقة ويمكن علاجه باذن اللَه

      تاريخ الفتوى : 12 ذو القعدة 1421

      السوال

      هَل السحر موجود الَّانَّ ؟ ومِن يتعَامّل به ؟ وهَل اصيب الرسول صلى اللَه عَلَيه وسلم بالسحر ؟ وكَيْف يمكن كشف السحر وما علاجه وما هِي طَرِيقَة الَوقاية مِنه ؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فالسحر: هُو عقَد ورقى وكَلاَم يتكُلّم به الساحر اوَ يكتبه ليعَمِل شيئا فِي بدن المسحور اوَ عقلَه مِن غَيْر مباشرة لَه. وللسحر حقيقة، فمِنه ما يقتل ومِنه ما يمرض وغَيْر ذَلِك ولا يحدث الَّا باذن اللَه تعالَى: ( وما هم بضارين به مِن احد الَّا باذن اللَه). [البقرة: 102]. وقَال تعالَى : ( قل اعوذ برب الفلق مِن شر ما خلق ومِن شر غاسق اذا وقب ومِن شر النفاثات فِي العقَد). [ الفلق: 1-4] ، يعَني السواحر اللاتي يعقَدن فِي سحرهن وَيْنفثن عَلَيه ولَولا انَّ لَه حقيقة لما امر اللَه بالَّاسِتعاذة مِنه. وقَد ثبت فِي صحيح الَّاماَم البخاري عَن عائشة رضي اللَه عَنها انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم سحر حتَى انَّه ليخيل الِيِه انَّه يفعل الشيء وما يفعلَه وانَّه قَال لَها ذات يَوْم : " اشعرت انَّ اللَه تعالَى افتانَّي فِيما اسِتفتيته ؟ انَّه اتانَّي ملكَانَّ فجلس احدهما عَند راسي والَّاخِر عَند رجلي فقَال: ما وجع الرجل ؟ قَال: مطبوب (مسحور) قَال : مِن طبه؟ قَال : لبيد بن الَّاعصم فِي مشط ومشاطة فِي جف طلعة ذكر فِي بئر ذي اروانَّ". وكَانَّ سحره صلى اللَه عَلَيه وسلم مِن باب التخييل فَقَطّ، وهذا انَّ دل عَلَى شيء فانَّما يدل عَلَى بشرية النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم. والمرء قَد يصاب بالسحر ويعلم انَّه مسحور اذا تُغَيِّر حالَه ولا يدري ما سَبَّب ذَلِك وليس لَه سَبَّب ظاهر، وعلاجه اما باسِتخراج السحر نفسه اوَ بقراءة القرانَّ عَلَى المسحور، بانَّ يقرا بعض ايات مِن القرانَّ فِي انَّاء به ماء ويشرب ويغتسل بهذا الماء. فِيقرا سورة الفاتحة واية الكرسي وخواتيم سورة البقرة والمَعوذات والَّايات[117 122] مِن سورة الَّاعراف و [80-82 ] مِن سورة يونس واية رقم 69 مِن سورة طه ، يقرا تلك الَّايات فِي ماء عَلَى النحو المذكور سلفا. وعَلَى المرء انَّ يواظب عَلَى الطاعات ويبتعد عَن المَعاصي والمحرمات ويكثر مِن ذكر اللَه ويحافظ عَلَى اذكار الصبح والمساء. واللَه تعالَى اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه




      ========================


      97- حكَم تقبيل قَدم الزوجة

      رقم الفتوى 17442 حكَم تقبيل قَدم الزوجة

      تاريخ الفتوى : 27 ربيع الَّاوَل 1423

      السوال

      ما حكَم تقبيل قَدم زوجتك؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فلا حرج عَلَى الزوج انَّ يقَبْل قَدم زوجته عَلَى سبيل المداعبة والمتعة اذا كَانَّ يجد لذَلِك لذة ومتعة لعَدِم الدليل المانَّع مِنه.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


      ==================


      98- حكَم اسِتحلاب الَّاجهزة التناسلية

      رقم الفتوى 17495 حكَم اسِتحلاب الَّاجهزة التناسلية

      تاريخ الفتوى : 28 ربيع الَّاوَل 1423

      السوال

      هَل يجوز شرعا اسِتحلاب الَّاجهزة التناسلية بَيْن الزوجين؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فللزواج انَّ يسِتمتع بزوجته، وللزوجة انَّ تسِتمتع بزوجها كَيْف شاءا، الَّا انَّه يحرم عَلَيه اتيانَّها فِي دبرها، اوَ جماعها ايّام الحيض والنفاس، ويدخل فِي الَّاسِتمَتَاع المباح ما ذكره السائل.

      ولِمَعْرِفَة حكَم ذَلِك مفصلا راجع الفتوى رقم: 3907 .

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه]


      =======================


      يتبع
      -

    • أحلى سوبر

      افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه

      99- البهائم عَلَى اختلاف اجناسها لا تقترف هَذِه الَّافعال

      رقم الفتوى 17646 البهائم عَلَى اختلاف اجناسها لا تقترف هَذِه الَّافعال


      تاريخ الفتوى : 09 ربيع الثانَّي 1423

      السوال

      هَل يجوز للزوج مص ثدي زوجته ولعق دبرها؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ مص ثدي الزوجة لا حرج فِيه كَما هُو مبَيْن فِي الفتوى رقم: 1974 .

      اما الَّامر الَّاخِر، فما كنا نتصَوَرٌ انَّ العقل البشري يصل الَى هذا الدرك مِن الَّانَّحطاط بحيث يصير اصحابه يفكرون فِي مثل هَذِه الَّامور، ويمارسون ما لا تمارسه الحيوانَّات البهِيمية.

      وتدفعهم الَى ذَلِك شهُواتهم غَيْر مراعين ادبا ولا خلقا، وهذا غَيْر مسِتغَرِب مِن الكافرين، لانَّ اللَه تعالَى ذكر انَّهم مثل البهائم اوَ اضل سبيلا، قَال تعالَى: (ام تحسب انَّ اكثرهم يسمَعون اوَ يعقلَون انَّ هم الَّا كالَّانَّعَامّ بل هم اضل سبيلا) [الفرقانَّ:44]، وقَد صدق جل وعلا، فانَّ البهائم عَلَى اختلاف اجناسها لا يوجد فِيها فِيما نعلم ما يفعل مثل هذا.

      اما المسِتغَرِب حقا، فهُو انَّ يفكر مسلم فِي مثل هذا؛ ناهِيك عَن انَّ يمارسه، فكَيْف يحصل ذَلِك مِنه؟!! وهُو الذي يدين بشرع اللَه تعالَى المطهر الذي اساسه الطهر ومكارم الَّاخلاق، وتعاليمه تحث عَلَى ذَلِك وترغب فِيه، وما دخل عَلَى المسلمَيْن مثل هَذِه الَّامور الَّا بَعْد ما انَّفَتَحوا انَّفتاحا غَيْر محمود عَلَى تلك الَّامم الَّتِي لا تراعي قيما حميدة، ولا اخلاقا نبيلة.

      نسال اللَه السّلامة والعافِية، وراجع الفتوى رقم: 2146 ، والفتوى رقم: 7908 .

      واللَه اعلم.


      ====================


      100- يجوز التمتع بالزوجة بسائر اوَجه التمتع بشروط

      رقم الفتوى 17846 يجوز التمتع بالزوجة بسائر اوَجه التمتع بشروط

      تاريخ الفتوى : 05 ربيع الثانَّي 1423

      السوال

      ما حكَم مداعبة الزوجة باليد فِي فرجها ؟

      الفتوى

      الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

      فانَّ كَانَّ المقصود بالمداعبة هُو مس فرج الزوجة مِن الْخَارِج، فهذا لا باس به، واما انَّ كَانَّ المقصود ادخال الَّاصابع فِي الفرج، فهذا لا مانَّع مِنه شرعا، فانَّ الرجل يجوز لَه انَّ يتمتع بزوجته بسائر اوَجه التمتع اذا اجتنب الدبر واجتنب القَبْل حال الحيض والنفاس، ولَكِنّ هذا الفعل مما تاباه مكارم الَّاخلاق وجَمِيل العادات، فلا يليق بالَّانَّسانَّ السوي.

      وفِيما شرعه اللَه عز وجل ورغب فِيه مِن جماع الزوجة غنية عَن ذَلِك لمِن اسِتقام طبعه، كَما انَّ تعويد المراة عَلَى هذا قَد يودي بها الَى اعتياد الَّاسِتمِناء وهُو ما يَعْرُف بالعادة السرية، وفِي ذَلِك مفسدة عَلَيها.

      واللَه اعلم.

      المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه

      تم بحمداللَه



      -

    • مشرف عام سابق

      افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه

      مَوْضُوع فِي قمة الرَوَّعَه وفِيه مِن الفائِدَه الشىء الكثير
      مِن خلال الفتوى وكَذَالك بعض الَّامور الَّتِي تختفِي عَن بعض الناس
      لك الشكر عَلَى الْمَوْضُوع المتميز وعَلَى المجهُود الرَائِع
      وجزاك اللَه خير
      يسِتحق التثبيت
      -

    صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. هُنـــآ ( قلمـ & ورقـهـ ) > فـقولي مآذآ تعلمتِ من يومكِ ...}}
      بواسطة اياد غزة في المنتدى حوار في نقاش عام مفيد هادف جديدة
      مشاركات: 13
      آخر مشاركة: 04-22-11,
    2. فتاوى عامة حول آداب الصيام خلال شهر رمضان المبارك
      بواسطة •!¦ اَنَاْ قَمَرْ مٌوْتُوْ قَهَرّ ¦!• في المنتدى شهر رمضان مناسك الحج والعمرة فتاوى جديدة
      مشاركات: 4
      آخر مشاركة: 02-17-11,
    3. سفينة الحياه الزوجيه السعيده
      بواسطة الحارثي ترج501 في المنتدى الحياة الاجتماعية الاسرية حلول مشاكل الاسرة
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 06-04-10,
    4. اسس الحياه الزوجيه
      بواسطة الحارثي ترج501 في المنتدى الحياة الاجتماعية الاسرية حلول مشاكل الاسرة
      مشاركات: 1
      آخر مشاركة: 06-04-10,
    5. ♥♥(( شروط المشاركه في قسم الحياه الزوجيه ))♥♥
      بواسطة أحلى بنوتة في المنتدى الحياة الاجتماعية الاسرية حلول مشاكل الاسرة
      مشاركات: 0
      آخر مشاركة: 01-06-10,

    Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1