درس فِي الَّادارة

كَانَّ هناك رجلانَّ يمرانَّ عبر بوابة الجمارك فِي احد المطارات, الرجل الَّاوَل كَانَّ يابانَّيا ويحمل حقيبتين كَبِيرتين, بَيْنما كَانَّ الثانَّي بريطانَّيا وكَانَّ يساعد اليابانَّي عَلَى المرور بحقائبه عبر بوابة الجمارك
عَندها رنت ساعة اليابانَّي بنغمة غَيْر مَعتادة
ضغط الرجل عَلَى زر صَغِير فِي ساعته وبدا فِي التحدث عبر هاتف صَغِير للغاية موجود فِي الساعة
اصيب البريطانَّي بالدهشة مِن هَذِه التكنولَوجيا المتقَدمة وعرض عَلَى اليابانَّي 5000 دولار مقابل الساعة, ولَكِنّ اليابانَّي رفض البيع
اسِتمر البريطانَّي فِي مساعدة اليابانَّي فِي المرور بحقائبه عبر الجمارك
بَعْد عدة ثوانَّ, بدات ساعة اليابانَّي ترن مرة اخِرى
هَذِه المرة, فَتَح الرجل غطاء الساعة فظهرت شاشة ولَوحة مفاتيح دقيقة اِسْتَخْدَمها الرجل لاسِتقبال بريده الَّالكتروني والرد عَلَيه
نظر البريطانَّي للساعة فِي دهشة شديدة وعرض عَلَى اليابانَّي 25000 دولار مقابلَها
مرة اخِرى قَال اليابانَّي انَّ الساعة ليسِت للبيع
*******
اسِتمر البريطانَّي فِي مساعدة اليابانَّي فِي حمل حقائب الضخمة بيما رنت الساعة مرة ثَالِثة, وفِي هَذِه المرة اِسْتَخْدَمها اليابانَّي لاسِتقبال فاكس
حينئذ كَانَّ البريطانَّي مصمما عَلَى شراء الساعة وزاد مِن الثَمّن الذي عرضه حتَى وصل الَى 300 الف دولار
عَندها سالَه اليابانَّي, انَّ كَانَّت النقود بحوزته بالفعل.. فاخِرج البريطانَّي دفتر شِيكاته وحرر لَه شِيكا بالمبلغ فورا.. فاِسْتَخْدَم اليابانَّي الساعة لنقل صَوَرٌة الشِيك الَى بنكه, وقام بتحويل المبلغ الَى حسابه فِي سويسرا…!
ثَمّ خلع ساعته واعطاها للبريطانَّي وسار مبتعدا
انَّتظر
صرخ البريطانَّي
لقَد نسيت حقائبك
رد اليابانَّي قائلا: انَّها ليسِت حقائبي، وانَّما بطاريات الساعة

*******
كَم مرة فِي مجال العَمِل رايت اوَ سمَعت عَن فكرة رَائِعة
ثَمّ قمت باعتمادها فورا بِدون انَّ تفهم طَرِيقَة عَمِلَها بالفعل؟
اوَ تعي ما يترتب عَلَيها؟
ومَاذَا كَانَّت النتائج؟؟
نَصِيحَة لك.. فكر جيدا قَبْل انَّ تتخذ قرارا