عَندما ينكسر شيء ما بدَاخَلك..
وتتحسس اطرافك لتجدها ليسِت لك!..
فتشعر بانَّكسقطت فِي هُوة سحيقة...
باااااردة.. مظلمة.. فتتذوق طعم الفقَد..
وانَّكسار الروح .. يتوه قلبك فِي عتمة اللحد..
ويختفِي مِن عينيك طريق النور الذي كَانَّ بالَّامْسمرافقا لدربك..
عَندما يتخلى عَنك الصديق فِي وقت ضيقك..
ويخبرك بانَّها النهاية !!.. فلا وقت يضيعه مَعك !!..
فتشعر بانَّك هزمت ولاوَل مرة فِي حياتك تتلقى تلكالصفعة..
قَوِية بِقُوَّة العهد القَديم.. قاسية بقسوة قلبه عَلِيك..
باردة برودعواطفه تجاهك.. مولمة كالَّاياَم الَّتِي سِتاتي بَعْدك !!



عَندماتغيب شمسك.. ويحل الظلام..
تبحث بَيْن وريقاتك عَن كَلِمَة كَانَّت تريحك..
صدىلاهات.. ودموع.. قسم ليس كاي قسم..
فَتَحرق يديك لَهِيبها.. فما كَانَّت تلك الكَلِمَة سوىوهم كَبِير..
كذبة عشتها لسنوات طوال تتكرر عَلَى مسامَعك كُلّ يَوْم..
لتكتشف بَعْدذَلِك كبر ذنبك..
وصغر هَذِه الكَلِمَة.. وتيقن اخيرا بانَّ الدنيا لم تعدبخير..
وتتمِنى لَو مت الف مرة قَبْل يَوْمك هذا...!!



عَندما تناديالقسوة.. تحاوَل اسكَانَّها قلبك..
تسيدها عَلَى روحك.. فتفشل !!..

لتكتشف عجزك عَن كُلّ شيء فتسقط فِي حضن الليل دمَعة قهر..
ويتردد صدى سوال .. لِمَاذَا؟.. تحب..
تَخْلَص ..تامل..تعاهد.. تذوب لتصحى
فجاة وتجد بانَّك اساتالَّاختيار ؟..


عَندما تجف محاجر دموعك فلا تجد قطرة تشربها
روحك ليكونالجفاف قَد وصل الَى اعماقها
وسيطر عَلَى ما تبقى مِن جنونك..
فَتَحس قسوةالحرمانَّ..
فِيسكنك الَّالم طَوِيلا الَى انَّ تنتهِي ولا.. ينتهِي؟!!...



عَندما تنظر لَوجهك فِي المراة..
فتكتشف عَدَّد الَّاخطاءالَّتِي حدثت !..
ابتسامة مكسورة.. قلب مهجور..
روح عقيمة.. صفرة ذابلة..
وكَلِمَة لا تسِتطيع البوح بها!..
فَتَحاوَل تهشيم صَوَرٌتك فِي صدر المرايا...
وتنزع عَنك كُلّ ملابسك فتدمي هذا الجسد المِنعكس بحمرة شفاه!!
عَندما لا يتبقىمِنك سواك!..
فَتَحاوَل جمَع شتاتك ونفض غبار ذاكرتك..
فهناك بالتاكيد مكَانَّ جَمِيلولَو مساحة صَغِيرة..
اسكنها.. وازرع روحك بالَورود مِن جَديد..


جمل وجهك بابتسامة صافِية
ولا تقترب ممِن يحاوَلالعبث بابتسامتك..
فهِي بالتاكيد كُلّ ماتملك

مما راق لي