[glow1=00FF33][align=center]اسئلة واجوبة عن اكثر الجراحات التجميلية للعيون شيوعا


اولا: العيون الصغيرة:

* هل يمكن توسيع العيون الضيقة؟
والجواب هو: نعم، وذلك عن طريق ازالة الجلد المترهل، كما يمكن ازالة جزء من الجفن العلوي ليعطي اتساعا اكبر للعين، وفي حالات العيون الضيقة التي يطلق عليها العيون الشرقية Asians حيث تجرى عملية جراحية دقيقة يتم فيها تصحيح الزاوية الداخلية للعين Medial Epicanthoplasty.

ثانيا: الهالات الداكنة حول العيون:

تظهر على شكل تصبغات دائرية حول العينين لتعطيها مظهرا متعبا بشكل دائم.
وتنتج هذه التصبغات من عدة عوامل:
1 - العامل الوراثي.
2 - بروز عظام ما حول العين Morphological Changes of Facial bones.
3 - تورم الجيب الفكي تحت العين.

والعلاج يكون باحدى الطرق التالية:

1- تقشير الجلد وازالة الطبقة الداكنة باستخدام المواد الكيماوية مثل حمض الكلور الخلي Trichloroacetic Acid او حمض الفينول المخفف، ونظرا لدقة مثل هذا الاجراء يجب اجراوه بكل حذر من قبل جراح التجميل، وعادة يتطلب العلاج اجراء عدة جلسات للحصول على نتائج مرضية.
2- تقشير البشرة باستخدام الليزر: حيث يقوم نوع خاص من الليزر بازالة الطبقات السطحية من الجلد كما قد تتطلب الحالة استخدام نوع من الليزر لازالة التصبغات الجلدية.
3- ازالة الجيوب الدهنية البارزة جراحيا عن طريق اجراء شق داخل الجفن بحيث لا تترك العملية اي ندبات خارجية واضحة.
هذا وبالرغم من تعدد الطرق فان النتيجة النهائية للتحسن تبقى جزئية، الا ان تغطية المنطقة بمساحيق التجميل تخفف من هذه الاثار.

ثالثا: العيون الغائرة: Enophtholmous

السبب عادة وراثي المنشا وقد يكون عقب اجراء جراحة تجميلية سابقة للجفون تم فيها سحب كمية زائدة من الدهون.
وفي كلتا الحالتين فان ما يمكن عمله يبقى محدودا:
1- يمكن ملء الفراغ حول العين باستخدام مواد طبيعية كالانسجة المحيطة بالعين وخاصة العضلة الدائرية في الجفن السفلي Orbicularis Oculi او يمكن حقن الدهون او الكولاجين ولكن جزء كبير منها يذوب خلال ستة اشهر.
2- وقد تكون المواد المستخدمة للحقن صناعية دائمة والتي خف استخدامها في الوقت الحاضر.

رابعا: العيون الجاحظة: Exopthalmous

قد يكون سببه زيادة افراز الغدة الدرقية مما يودي لزيادة في حجم انسجة العين وعضلاتها فيدفع العين للخارج ويتسبب في جحوظها، ولعلاج هذه الحالة تعالج الغدة الدرقية بداية ومن ثم يلجا للجراحة بهدف تصغير حجم الانسجة الرخوة المحيطة بالعين بما فيها العضلات، كما قد تستدعي الحالة اجراء توسيع لحجرة العين وبالتالي السماح للانسجة بالعودة الى مكانها الطبيعي وزوال الجحوظ، ونظرا لدقة هذه العملية واحتمال تاثيرها على الروية فانه من الافضل ان يكون هناك تنسيق بين الجراح وطبيب العيون.

خامسا: تجاعيد الجفن ( تجاعيد الحزن ) Redundent Lower eyelid Skin:

تظهر هذه التجاعيد حول العينين وخاصة في الجفن السفلي نتيجة التقدم في العمر ونتيجة الحزن الطويل، ويكون سبب ظهورها تضخم الجلد، والعلاج الجراحي ممكن، ويكون باجراء شق خفيف تحت حافة الرمش مباشرة، ويلتئم هذا الجرح عادة بشكل سريع خلال خمسة ايام.

سادسا: تجاعيد الضحك Periobital Folds:

تظهر هذه التجاعيد على الزاوية الخارجية للعين واكثر ما تظهر عند الابتسام او الضحك ومن هنا جاءت تسميتها، وعادة ما تلاحظ في الاربعينيات من العمر بسبب جفاف الجلد.
وعلاج هذه التجاعيد يكون ب:
1- استخدام ابر البوتوكس التي لها مفعول رائع في ازالة هذه التجاعيد.
2- بالتقشير الكيميائي او الالي لازالة طبقات الجلد السطحية الزائدة والمسببة للتجاعيد كما ان لليزر دور كبير في وقتنا الحاضر حيث يمكن بواسطته ازالة الطبقات السطحية للجلد ويساعد ايضا على شد مادة الكولاجين المكونة للجلد.
3 - يمكن حقن التجاعيد مباشرة بمادة الكولاجين اذا كانت التجاعيد محدودة وعميقة ويتطلب الامر اجراء الحقن لعدة مرات لضمان استمرارية النتيجة.
4 - يمكن لعملية شد منطقة الصدغ رفع طرف الحواجب وتحسين التجاعيد.
5 - كما يمكن تحسين شكل المنطقة واخفاء التجاعيد بتغطية المنطقة بمساحيق التجميل.

سابعا: العيون المنتفخة:

بتقدم العمر والارهاق الدائم تبدا الدهون في الجفن السفلي بالتورم والبروز للخارج فتظهر كجيوب تعطي العين منظرا مثقلا وتحيطها بلون داكن وتعطيها منظرا متعبا.
ولعلاج هذه الحالة جراحيا يستخدم التخدير الموضعي مع اعطاء مسكن عام ومن ثم تستاصل الدهون باحدى طريقتين:
1- الطريقة التقليدية الكلاسيكية: بعمل شق جراحي تحت الرمش وازالة الجلد مع العضلات المترهلة ومن ثم ازالة الدهون المتراكمة. تتم خياطة الجرح بغرز دقيقة تزال بعد 3 الى 5 ايام ولا تترك سوى اثر بسيط يختفي مع الايام الا انه يجب تجنب وضع الماكياجات والكريمات والتعرض للشمس حتى يلتئم الجرح.
2 - الطريقة المطورة لاخفاء الجرح وذلك عن طريق اجراء شق في الملتحمة من داخل الجفن ومن ثم ازالة الدهون الزائدة.
وتفيد هذه الطريقة في المرضى الذين يعانون من ضخامة الدهون فقط ودون وجود ترهل في الجلد او العضلات.
وفي كلتا الحالتين تعطي هذه العملية نتائج جيدة جدا خاصة بعد اسبوعين من العملية وزوال التورم والتكدم، وينصح المريض بوضع النظارات الشمسية وتجنب التعرض المباشر لاشعة الشمس.
* هل هناك مضاعفات للجراحة: مثل باقي الجراحات فلكل عملية بعض المضاعفات، وان كانت هنا نادرة جدا مثل:
1 - اختلاف درجة التحسن في الجانبين.
2 - تجمع دموي تحت الجلد.
3 - تهيج واحتقان العين.
4 - جفاف العين.
5 - عدم القدرة على اغلاق العين بشكل كامل Post Surgical Lagophtholmous: وهي عادة حالة موقتة وتتحسن مع الوقت.

ثامنا: الجفون الثقيلة: Ptotic eyebrows

تظهر على شكل تدلي في الجفن العلوي نتيجة زيادة كمية الجلد والدهون بالجفن العلوي ويكون ذلك بسبب العوامل الوراثية او التقدم في العمر او كلاهما، وتدلي الجفن العلوي يعطي منظرا حزينا ومتعبا كما قد يغطي جزءا من قرنية العين ويقلل مجال الروية.
تجري العملية تحت التخدير الموضعي وذلك بازالة الجلد والانسجة عن طريق شق جراحي خطي الشكل في طية الجفن العلوية، تعطي هذه العملية نتائج باهرة لذا فلا داعي للتردد عندما تستدعي الضرورة اجراء مثل هذه العملية.
تاسعا: حبوب الجفن الصفراء:
تظهر هذه الحبوب على شكل نتوءات جلدية صغيرة متفاوتة في الحجم في الزاوية الداخلية للعين ومن ثم في باقي الجفن، تاخذ هذه النتوءات لونا اصفرا نظرا لطبيعة تكوينها من مادة الكولسترول ذات اللون الاصفر، تعالج هذه الحبوب بالازالة الجراحية خاصة اذا كانت كبيرة ومتعددة كما يمكن ازالتها في الوقت الحاضر باستخدام التقشير بالليزر (ليزر ثاني اكسيد الكربون او الاربيوم) وعادة يعطي العلاج نتيجة جيدة.

منقوووووووووووول للفائدة
المصدر:
د. جمال حبيب الله جمعة
استشاري الجراحة التجميلية
والترميمية وزراعة الشعر


وتقبلوا خالص تحياتي

اخوكم: معاند الاحزان
[/align][/glow1]