افتقدك يامن ترقدين تحت التراب ....
تتغطين بلحاف القبر المهيب .....

باي وسادة تتوسدين؟!

اي وسادة تلك التي تحتضن راسك الصغير ؟!
اي حضن ذلك الذي يلم جسدك الرقيق ؟!
اي يد رحيمة تمسح باناملها على راسك وتغدقك بالحب والحنين ؟!

من ياترى يخفف عليك وحشة القبر المخيف ؟!

ام من يرافقك في درب غربتك ويونس وحشة الليل الكئيب ؟!!!

اااااه ....
حبيبتي .....
- ايصلك صدى صوتي ؟!!!
ذاك الذي يجلجل في اركان مقبرة الموتى التي تقبعين بحضنها ....
- ايصلك انيني اتسمعين بكائي ؟!!!
ذاك الذي يهز حنايا كهفك الذي تختبئين بين ضلوعه .....

اجلس بجانب قبرك واغسل لحدك بدموع عيوني واطبع اثرا ليدي على تلك الرمال ....
اشعر باناملك تمتد ليدي احس باصابعك تتشابك مع اناملي
نكون تركيبة حب اخوية لاتنفك ابدا

نعم .....

يفرقنا حاجز القبر فقط ولكن تبقى رابطة الاخوة تكبر وتنمو في تربة قلوبنا ....
قد تفرقنا بالجسد فقط ... قد اخذك قابض الارواح مني ....
’’’’ ولكن محال ان تفترق ارواحنا ’’’’’

ااااااااه حبيبتي ...
من دنيا فرقتنا .....

اااااااه صغيرتي ...
من يوم شتت شملنا .....

كيف لنورك ان يختفي تحت الرمال ؟!!!
كيف لقناديلك ان تنطفىء ؟؟‍

:::: *** كم اتوق اليك !!!! *** :::

لقد اطلت السفر صغيرتي !!!!
فمتى سيكون اللقاء ؟!!
قد مر في هذا اليوم طيفك امامي فلم استطع حينها امتلاك جوارحي ....
تساقطت دموع اشتياقي وانفطر لذلك قلبي ....
كيف لي ان انساك ؟!!!!
كانك بالامس كنت معي واليوم قد فارقتني .....

ايعقل بانك فارقتني كل هذه السنين ؟!!!!
تمر الايام وتمضي السنين والكل في عالمه المجنون .....

يمر ذلك المشهد امامي من جديد ....
فاغلق عيني واضع يدي على قلبي ...
كما فعلت لحظتها حينما كان عمري 10 سنين ......

واصرخ كانك قد رحلتي للتو ....
الم تكن ايدينا متشابكة حينها كيف لها ان تنفصل ؟!!!
وكان القدر يقول ماان تتركين يدي سترحلين ولن تعودين من جديد ....
اااه ...
اقلب صفحات الماضي في ذاكرتي وامرر صور الذكريات امام عيني ...
وارى ماكنا نفعله سابقا ...
وترتسم الابتسامة على وجنتي من جديد ...
اتذكر احلامنا الوردية التي تمتزج ببراءة طفولية وقد نقشناها على ظهور العابنا...
فذلك القطار الصغير الذي كان بين ايدينا كم كنا نتخيل باننا بقطار واقعي يحملنا بداخله ويسير على سكك امالنا وطموحنا وكل محطة كان يقف بها كنا نضحك بجنون وكلما فارقناها نبكي بحرقة وكنا نقول لابد من الوداع فلكل بداية نهاية ....
هاهو نفسه ياتي بي اليك ...
اخيتي ....
هل لنا من لقاء ؟؟؟
لم لم تخبريني برحيلك لاودعك الوداع الاخير؟
لم يرحل الجميع بدون وداع ويتركونا في هم وضياع ؟؟


&& *** رسالة اشتياق لمن ترقد تحت التراب ***&&