البن




شجرة استوائية دائمة الخضرة يحضر من بذورها المحمصة المطحونة مشروب ساخن،

يسمى القهوة، يفضله الناس في كل قطر من اقطار المعمورة تقريبا على غيره.


تاتي الولايات المتحدة في المرتبة الاولى بوصفها اكبر مستهلك للبن في العالم،

فهي تستهلك خمس ما ينتجه العالم سنويا. ويتناول الامريكيون 400 مليون كوب من القهوة يوميا.

ومن بين الاقطار الاخرى التي تاتي في مقدمة المستهلكين:

ايطاليا، والبرازيل، وبريطانيا، وفرنسا، واليابان.

وتنتج البرازيل بمفردها نحو 20% من المحصول العالمي للبن.

وتاتي فيتنام كولومبيا في المرتبة التالية من حيث انتاج البن.

ويعد البن محصولا ذا اهمية قصوى في اقتصاد كثير من بلدان امريكا اللاتينية.


شجرة البن




الاسم العلمي لنبتة البن الشائعة هو شجرة البن العربي وكانت تنمو نموا بريا في اثيوبيا اصلا.

وفي فترة متاخرة زرع البن في كل من جاوه، وسومطرة، والهند، والجزيرة العربية،

وافريقيا الاستوائية، وهاواي والمكسيك، وامريكا الوسطى والجنوبية، وجزر الهند الغربية.


شجرة البن العربي نبتة ذات اوراق صقيلة لامعة دائمة الخضرة،

ويتراوح اقصى ارتفاع لها بين 4,3 و 6,1م.

ويقوم المزارعون عادة بتقليم شجيرات البن حتى لا يتجاوز طولها 3,7م.

ولشجيرة البن ازهار بيضاء ذاتية التلقيح.

تصنف بذرة البن ضمن الثمار اللبية،

وتبدا في النمو اثناء ازهار النبتة، وتكون خضراء في البداية فصفراء، ثم حمراء.

وتنتج الشجرة المتوسطة من الثمار في العام الواحد ما يكفي لصنع نحو 0,7كجم من البن المحمص.



تحتاج شجرة البن عادة الى ما يتراوح بين ستة وثمانية اعوام قبل ان تنتج محصولا كاملا.

وتنمو الانواع الرائجة من اشجار البن نموا جيدا في الارتفاعات

ذات المناخ الاستوائي التي تتراوح بين 1,100 و 2,400م.

وتنمو معظم اشجار البن من بذور تزرع اولا في مشاتل،

ثم تنقل الشتلات بعد مضي عام الى حقول تعد خصيصا لها.

ويبلغ عدد الشتلات في الفدان الواحد ما بين 500 و1000 شتلة



الاعداد للسوق



تقطف معظم الثمار يدويا، وبعضها يحصد بالات تقوم بهز الشجيرات فتسقط الثمار،

ثم تجمع. وبعد جمعها توضع في مغطس او موضع به ماء جار يطلق عليه المسيل (القناة).

تطفو الاعشاب والاوراق والثمار الخضراء الفاسدة على سطح الماء المسيل، بينما تغطس الثمار الجيدة.


نزع اللباب



تنقل الثمار الجيدة بعد ذلك، الى موقع تنزع فيه الالات اللباب؛

وتحتوي كل ثمرة على بذرتين ولكل بذرة قشرة خارجية تشبه الرق الجلدي،

واخرى تسمى القشرة الفضية،

تكون الثمار غير المقشوره في البداية غضة زرقاء ضاربة للخضرة،

لكنها تصبح فيما بعد صلبة قاسية ذات لون اصفر فاتح. وتنقل الثمار، عقب انتزاع اللباب،

الى مجموعة من احواض التخمير والتنظيف، ثم، تجفف وتترك لعمليات المعالجة عدة اسابيع.



التقشير والفرز



يولفان الخطوة الثانية، وفيها تقوم الات الفرز بنزع القشرتين الخارجية والفضية.

ولدى خروج البذور من الالة، تقوم مروحة بفصل القشور المفككة عن الثمار،

ثم تنقل البذور الى الة تسمى الفرازة، مهمتها استبعاد الاتربة، والغبار، والبذور الصغيرة او المكسورة.

وهكذا تستمر عملية الفرز الى ان يتبقى في نهاية المطاف اكبر البذور وافضلها.



التحميص



يعبا معظم البن في اكياس من الخيش تبلغ زنة الواحدة منها 60كجم.

وتفرغ في اماكن معدة للتحميص ذات قنوات مائلة تنحدر من اعلى الى اسفل،

ويقوم جهاز ماص بازالة الاتربة والمواد العالقة الاخرى،

ومن ثم ينقل البن الى الة المزج،

وهي اسطوانة دوارة تقوم بخلط الانواع المختلفة من البن معا.

تنساب البذور من الة المزج منحدرة الى صناديق التخزين عن طريق الجاذبية،

ثم الى افران التحميص،

فتبقى مدة تتراوح بين 16 و17 دقيقة تحت درجة حرارة مقدارها 482°م،

وتفقد البذور نحو سدس وزنها خلال عملية التحميص هذه.

بعد ذلك تبرد البذور وتنظف ثم تنقل الى صناديق، حيث تحفظ بها الى ان تطحن.

وبعد الطحن، يعبا البن المسحوق في علب مفرغة الهواء او في اكياس ورقية.

البن السريع الذوبان

من الممكن ان يطحن او يجفف بالتجميد.

وكلتا العمليتين تحتاجان اضافة الماء لصنع القهوة.

يصنع البن السريع الذوبان بوضع مسحوق البن في اوعية ضخمة، ثم يبخر الماء.

اما البلورات المسحوقة المتبقية فتصير قهوة مرة اخرى باضافة الماء لها.

يصنع البن السريع الذوبان المجفف بالتجميد بتحويل البن الطازج الى عصارة،

ومن ثم تجميدها على هيئة الواح. وتطحن هذه الالواح وتجزا الى قطع كبيرة،

وتوضع في حجرات مكيفة الضغط.

وتمتص الرطوبة الموجودة في كل قطع من الثلج مخلفة وراءها بلورات من البن الجاف



فنجان البن الطيب المذاق



افضل الطرق للحصول على فنجان من القهوة طيب المذاق،

تتم باستخدام مقياس معياري لمقادير مسحوق البن الذي تصنع منه القهوة،

او باضافة ملعقتين صغيرتين مملوءتين بمسحوق البن لكل فنجان من القهوة،

وينبغي ان يوخذ الماء الذي تعد منه القهوة من الماء البارد مباشرة وليس من الماء الساخن.

ويغلى الماء الذي تصنع منه القهوة في وعاء يسمى راووق القهوة

او في قدور الترشيح.

او اناء خوائي يمكن المياه المغلية من ان تتخلل مسحوق البن رويدا رويدا.


انواع البن


يوجد اكثر من مائة صنف من البن تبيعها محلات البيع بالتجزئة،
لكن يمكن تقسيمها الى ثلاثة انواع عامة؛ هي

البرازيلي، والبارد المذاق، والقوي اللاذع المذاق الروبستا.

فالبن البارد المذاق تنضوي تحته كل انواع البن العربي الذي ينتج خارج البرازيل.

اما البن الروبستا اللاذع المذاق، فهو نوع مختلف من البن يزرع معظمه في افريقيا.

وتسمى معظم انواع البن باسم المنطقة التي يزرع فيها، او الميناء الذي تصدر منه.

فالبن المخاوي، اكتسب اسمه من ميناء المخا باليمن.

والبن الجاوي يزرع في جزيرة جاوه او بالقرب منها.


يحرص اصحاب محامص البن على اضفاء مذاق خاص لتركيبة (توليفة) البن؛

فبعض الناس يفضلون اضافة الهندباء البرية او الحبهان (الهيل) الى القهوة.

يحتوي البن على الكافيين؛

وهي مادة منبهة للجهاز العصبي.

ويرى بعض الناس انه من الافضل صحيا ان يتناول الناس البن الخالي من مادة الكافيين.

وتزال هذه المادة في معظم الحالات بخلاصة الماء البارد الذي يتم بمساعدة بعض المواد الكيميائية.


نبذة تاريخية


طبقا لما روته الاساطير عن البن، فقد اكتشف لاول مرة في اثيوبيا،

عندما لاحظ رعاة المعز ان قطعانهم تظل مستيقظة طوال الليل

اذا ما اكلت اوراق شجيرات البن وثمارها.

وقد وصل البن الى جزيرة العرب في القرن السابع الهجري، الثالث عشر الميلادي،

ومن العرب اخذت بقية الشعوب اسم القهوة.

وقبل ان تتخذ القهوة شرابا قبل 700 سنة خلت، كان البن غذاء، فنبيذا، ثم دواء.

انتقل البن من جزيرة العرب الى تركيا خلال القرن السادس عشر الميلادي،

ثم ايطاليا في مطلع القرن السابع عشر.

واقيمت المقاهي في اوروبا في القرن السابع عشر الميلادي.

وكان الناس يلتقون في هذه المقاهي لمناقشة القضايا المهمة.

ومن المحتمل ان يكون البن قد دخل الى امريكا في ستينيات القرن السابع عشر الميلادي،

اما البرازيل فقد عرفت زراعة البن في القرن الثامن عشر الميلادي.

حاولت الاقطار المصدرة للبن التحكم في اسعاره وفائض الانتاج سنوات طويلة.

فاتفقت على تصدير حصص نسبية تحدد اجمالي صادرات كل قطر من البن،

ثم حاولت السيطرة على الاسعار من خلال القيام بتخزين كميات من البن

لتكون بمثابة مخزون احتياطي بدلا عن تصديره.

لكن في عام 1963م ساعدت الامم المتحدة في الترتيب لعقد اتفاقية

اطلق عليها( الاتفاقية الدولية للبن).

وبموجب هذه الاتفاقية قبلت الاقطار المصدرة للبن ان تقوم بتصدير حصص محددة لكل دولة.

كما وافقت الدول المستوردة على مراعاة الحد الادنى للاسعار،

وان تعمل على الحد من شراء حاجتها من البن من الدول التي لم توقع على الاتفاقيه