عشر ... بطاقات ... حب !!!!!!

--------------------------------------------------------------------------------


ღ♥♥ღ عشر بطاقات حب ღ♥♥ღ

البطاقة الاولى

اقدم بطاقة حب الى اجمل لوحة فنية يمكن ان تراها العين
الى المعلم الاول للبشرية في العطاء والجمال والنظام والاختراع
الى حضرة (الطبيعة) بجميع صورها الرائعة بكل حللها البهية
بتناغمها بتناسقها بروائعها التي لاتنتهي بسحر الوانها وانغامها وعبقها
بطاقة حب اليك ايتها الشامخة التي نلوثك بحروبنا، بتجاربنا باختراعاتنا
ونمحي بعض صورك بمشاريعنا وعمراننا وحضاراتنا
وتبادلينا بالحب والكرم والعطاء

البطاقة الثانية

بطاقة حب الى (الطفولة البائسة) بكل اشكالها المولمة
الى الطفولة التي حرمت من ابسط حقوقها كصدر ام او حضن اب
ككوب حليب او قطعة حلوى كدمية او لعبة
الى الطفولة المعذبة التي هوت عليها فاس الظلم
فلم تبق لها من عالمها البريء الا الحجم الصغير

البطاقة الثالثة
بطاقة حب الى اللغة التي يتداولها جميع سكان كوكب الارض دون ترجمة
الى ارق وسيلة لاختراق القلوب الى: الابتسامة
هذه الحركة البسيطة ذات المفعول الكبير والسحر العجيب
التي بفضلها ينطفئ الغضب ويرفع العتب ويرق القلب وعليها نوجر ونثاب
هي رياضة بسيطة للفك لكنها تحصل دائما على الكاس الذهبي في العلاقات الانسانية

البطاقة الرابعة
اهدي بطاقة حب الى هذا الشيء العظيم الذي نتوق اليه جميعا في كل تفاصيل
حياتنا
اهدي بطاقة حب الى (النجاح) هذا البريق الذي يعكس شعاعه
على قلوبنا وعيوننا ووجوهنا فنشعر بنشوته ونختال برونقه
ويعطينا دفعا للا مام فناخذ نفسا عميقا وننطلق لمتابعة المشوار
لان النجاح يقود الى نجاح جديد وهو لا يقتصر على التحصيل العلمي فحسب
فالنجاح هو مبتغانا في كل تفاصيل حياتنا
فنحن في امتحان مع الحياة في كل لحظة
امتحان مع الضمير
وامتحان مع هوى النفس
وامتحان مع الارادة
وامتحان مع الصبر
والنجاح في اجتياز هذه الامتحانات المتتالية
هو الذي يحدد قيمتنا الانسانية

البطاقة الخامسة
بطاقة حب كبيرة اقدمها الى (المعرفة) هذه القارة العملاقة
التي كلما فتحت كتابا كان جواز سفر للسياحة فيها
وكلما جبت في هذه القارة اكتشفت قارة جديدة
في ذاتي وبجانبها قارة اخرى من الجهل

البطاقة السادسة
انها (الشمعة).. اخصها ببطاقة حب لانها رمز للتضحية
تنير عتمتنا بجسم يحترق ودموع تسيل
وتصرعلى التضحية بلهب رقيق حتى تتلاشى في العدم
مخلفة بقايا عبرات على سطح الحياة

البطاقه السابعة
بطاقة حب لزائر ياتي بجناحين ابيضين اسمه: الشفاء
فيحضن المرضى برافة وينقذهم من بعبع الوجع ويعيدهم الى الصحة
فيدخل الراحة والسعادة الى نفوسهم ويعيد الامل الى قلوبهم وقلوب محبيهم
فيتدفق الحمد والتفاول و يتواصل العمل وتستمر الحياة

البطاقة الثامنة
اهدي بطاقة حب كبيرة الى: الوالدين.. وبر الوالدين
الى كل من عرف قلبه الاعتراف بالجميل ورده لمن وهباه الحياة بارادة الله
وافنيا عمرهما من اجل خاطر عيونه
الى كل من لم تاخذه مشاغل الحياة وطموحاتها من واجبه المقدس تجاههما
ان الابناء البارين هم مصدر سعادة الاباء
فان كانوا عاقين لاسمح الله لم يكونوا سوى سبب شقائهم
بر الوالدين هو العكاز الحقيقي لشيخوختهم
ولاشيء يقسم ظهورهم سوى جحود الابناء
فان سالتهم قالوا: هي اثقال السنين

البطاقة التاسعة
بطاقة حب الى (الانسان العربي) الذي كنت اراه بدينا مستلقيا على ظهره
يتناسى شعوره بالعطش كي لا يضطر الى جلب كاس ماء
يستثمر التكنولوجيا القادمة اليه بطائرات الاستيراد
يتفرج على الحياة باستكانة وتواكل
الان اراه منتصبا يعلو صوته ليصل الى مغارب الارض
يتسلم قيادة سفينته ويعرف متى يقول لا

البطاقة العاشرة
بطاقة الحب العاشرة اهديها الى (الحب) نفسه
الذي به احيا وبدونه اموت
الذي اتنفسه مع الهواء واشربه مع الماء
وادمن تدخينه بدون لفافة تبغ.


اهداء من ايميلي

رومنسيه حيل