ما اُجْمُل الطفولة تجد فِي ابتسامتهم البراءة وفِي تعَامّلاتهم البساطة .. لا يحقَدون ولا يحسدون وانَّ اصابهم مكروه لا يتذمرون ...

يعيشون يَوْمهم بِيَوْمهم بل ساعتهم بساعته لا ياخذهم التفكير ولا التخطيط لغد ولا يفكرون كَيْف سيكون ومَاذَا سيعَمِلَون ..

احاسيسهم مرهفة واحاديثَمّ مشوقة وتعَامّلاتهم محببة

انَّ اساءت الِيِهم الْيَوْم فِي الغد ينسون وبكَلِمَة تسِتطيع انَّ تمحو تلك الَّاساءة ذَلِك لانَّ قلَوبهم بيضاء لا تحمل عَلَى احد

وبتعَامّلك اللطيف مَعهم اعطوك كَامِل مشاعرهم حبا واحتراما وتعلقا

صفات نعم طفولية ولَكِنّها جَمِيلة ورَائِعة والَّارْوَع مِن ذَلِك انَّ تكون فِينا نحن الكبار فنكتسب مِنهم فن التعَامّل وناخذ مِنهم نقاء القلب وصفاء النفس