مشاهدة : 917
صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 1 من 5

يا سيدي فضل الله.......إليك هذه الكلمات‏

  1. افتراضي يا سيدي فضل الله.......إليك هذه الكلمات‏



    تلقيت خبر وفاتك قبيل صلاة الفجر بدقائق معدوده

    لم اصدق الخبر، فاسرعت الى موقعك على الشبكه العنكبوتيه "بينات

    وجدت صورتك بوشاح السواد كتب عليها انا لله وانا اليه راجعون

    كنت عندئذ في دار الغربه وحيدا، لان عائلتي قد سبقتني بالسفر الى ارض الوطن

    احسست يا سيدي باليتم والضياع والوحده

    احسست بانني اختنق ولا استطيع التنفس

    انفجرت باكيا ودموعي تنهمر مثل الانهار

    حان بعدها وقت صلاة الفجر، وانا لا استطيع ان اكفكف دموعي

    ربي ارجو منك العفو والمغفره، اذ كنت اودي صلاة الفجر ودموعي لا زالت تتساقط

    سجدت السجدة الاخيره، بكيت بكاء الثكلى فيها

    كنت اتمنى ان يكون احد ما بجانبي، حتى يواسيني برحيلك

    لكن احسست وقتها ان لساني معقود وان الوقت لا يناسب الاتصال

    قمت باعداد رسالة التعزيه الالكترونيه، لعلي اسلي نفسي بالعزاء

    علمت زوجتي بالخبر من رسالتي، فاسرعت بالاتصال بي

    لم استطع ان اتحدث اليها، كيف بي ونحيبي قد علا

    كتبت لي تواسيني في برنامج المحادثه الماسنجر، ومن ضمن ما كتبت

    بانه رضوان الله تعالى عليه قد افضى الى رب رحيم كريم

    وعلينا بالبكاء على انفسنا في هذه الدار الفانيه ان اردنا البكاء

    ذهبت الى سريري، وبدات اتقلب وبكائي لم ينقطع

    الى ان شعرت بالتعب والنعاس الشديد فغفوت بعدها


    اليك يا سيدي اهديك احاسيسي ومشاعري اللتي تيتمت بفقدك

    فمن لليتيم اذا فقد حبيبه ووالده ومربيه

    يا من علمتني معنى الحب في الله

    اذ لا زلت تردد دائما كلمة الحب




    لاني احبكم جميعا
















    [youtube]http://www.youtube.com/watch?v=tiIx0m2TDCI[/youtube]


















    ,رغم العذاب الذي لاقيته من قبل المقربين قبل الابعدين

    رغم كل ما قاسيته من المشقة والاهانات اللتي طالت شخصكم الكريم

    رغم ما عانيته من الاتهامات والافتراءات الباطله

    رغم ما وصفوك بالضلالة والانحراف

    بقيت الى اخر لحظات عمرك الشريف صبورا، تنشر السماحة والمحبة والاخاء بين صفوف المحبين والاعداء

    يا امام المحراب والصلاة












    [youtube]http://www.youtube.com/watch?v=DuCBnOteeF0[/youtube]



























    ليتني كنت هناك مع المشيعين لنعشك الطاهر

    اذرف عليك دموع الوداع الطويل













    [youtube]http://www.youtube.com/watch?v=R-1L9V5Lh6s[/youtube]


























    ولا املك في الختام يا سيدي الا ان اقول كما قال امير المومنين ع لما فجع بفقد الزهراء ع

    واما حزني فمسهد .... واما ليلي فسرمد

    في امان الله



    __________________________________________________ __________________________________________________ ________________________________________



    اسال الله عز وجل ان يجمعني بك في الدار الاخره مع النبيين والصديقين والشهداء والاولياء والصالحين

    ابنك اليتيم بفقدك

    فاضل




    بسم الله الرحمن الرحيم ﴿ 1 ﴾ الحمد لله رب العالمين ﴿ 2 ﴾ الرحمن الرحيم ﴿ 3 ﴾
    مالك يوم الدين ﴿ 4 ﴾ اياك نعبد واياك نستعين ﴿ 5 ﴾ اهدنا الصراط المستقيم ﴿ 6﴾
    صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين ﴿ 7 ﴾



    ﴿يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي﴿



    " وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون "





    وقال الامام عليه السلام " اذا مات العالم انثلم في الاسلام ( الدين ) ثلمة لا يسدها شيء الى يوم القيامه" . وعنهم عليهم السلام : " اذا مات العالم بكت عليه السماء اربعين صباحا "
    ببالغ الحزن والاسى

    وبكلمات تقطر دموعا ولوعة

    انباكم بان العلامة والمرجع الكبير

    السيد محمد حسين فضل الله قدس سره الشريف

    قد انتقل الى رحمة الله عز وجل

    اثر نزيف داخلي حاد الم به نجمت عنه مضاعفات

    وانني وبكل حزن ولوعة واسى اعزي جميع الامة الاسلاميه والعالم باسره

    برحيل هذا العالم الجليل الذي تعرض للكثير من الظلم والهجوم في حياته

    هذا العلم الذي كان يحمل هم امة باكملها وليس هم طائفه

    هذا الذي عندما سال ايفضل الموت ام الحياه

    اجاب افضل ان اعيش اكثر لاخدم اكثر

    رحمك الله ايها المرجع المظلوم برحمته الواسعة

    والهمنا الصبر والسلوان بعدك

    نبذه تعريفيه عن سماحته

    ولد العلامة فضل الله في النجف الاشرف سنة 1354 هجرية والموافقة لسنة 1935 ميلادية؛ حيث كان والده هاجر اليها لتلقي العلوم الدينية، فبلغ مراتب عالية على يد اساتذتها الكبار في ذلك الوقت، وعرف عنه شدة الورع والقداسة وكان رحمه الله من العلماء الربانيين، وعاش السيد طفولته برعاية والده المقدس والذي ترك الكثير من بصماته في حياة الابن..
    في هذه الاثناء انشغل السيد الى الكتاتيب ليتعلم القراءة والكتابة والقران والتي كان يشرف عليها بعض الشيوخ الكبار في السن، ولعلها تركت في نفسه بعض الاثار السلبية، لكنه لم يمكث كثيرا فيها حيث انشغل بعد ذلك الى مدرسة انشاتها (جمعية منتدى النشر) على الطريقة الحديثة، ودخل في صفها الثالث ثم انتقل الى الصف الرابع، وسرعان ما تركها ايضا، ومن هنا ابتدا بطلب العلم الديني في سن مبكرة جدا، حيث كان يبلغ من العمر انذاك التاسعة، فبدا بقراءة الاجرومية وثنى بقطر الندى وبل الصدى لابن هشام، وهو قد بدا دراسته الحوزوية هذه مع انفتاح تام على الاجواء من حوله، وكان يتحسس من نفسه انه لن يكون عالما دينيا تقليديا، فراح يتواصل مع الافكار والهموم الثقافية التي انشغلت بها المجلات المصرية واللبنانية والصحف العراقية في تلك المرحلة، فقد كان يقرا مجلة المصور المصرية ومجلة الرسالة التي كان يصدرها حسن الزيان، ومجلة الكاتب التي كان يصدرها طه حسين، وفي ظل هذه الاجواء نظم الشعر مبكرا، ولعل اول تجربة شعرية له خاضها عندما كان في سن العاشرة من عمره اذ الف قصيدة جاء فيها:
    فمن كان في نظم القريض مفاخرا ففخري طرا بالعلى والفضائل.
    وكان اول الاساتذة الذين تتلمذ على ايديهم هو والده المغفور له المقدس السيد عبد الرووف فضل الله، حيث بدا الدراسة التقليدية حتى اكمل عنده ما يسمى بالسطوح، وهي الدراسات التي يقرا فيها الانسان في الكتاب ليشرحه له استاذه، ثم اتم دراسة اللغة العربية من نحو وصرف وبيان ومعان وكذلك المنطق والاصول والفقه. ولم يكن له في تلك المرحلة استاذ اخر غير والده(رحمه الله) الا في ما يسمى بكفاية الاصول حيث درس الجزء الثاني منها على يد احد الاساتذة الايرانيين وهو الشيخ مجتبى اللنكراني. وانتقل بعد ذلك الى دراسة ما يسمى بالبحث الخارج، باعتبار ان الاستاذ يقوم بالقاء الدرس على شكل محاضرات ومن دون الالتزام بكتاب معين، وقد جرت العادة ان يكون هولاء الاساتذة من المراجع الدينيين او ممن يقتربون من درجة المرجعية.
    وكان تتلمذ في هذه المرحلة على يد مراجع تلك الفترة وامثال المرجع الديني الكبير السيد ابو القاسم الخوئي(قده) والسيد محسن الحكيم والسيد محمود الشاهرودي والشيخ حسين الحلي(قدس الله اسرارهم)، وهولاء جميعا هم من الشخصيات العلمية الكبيرة في النجف الاشرف والتي تخرج على يدهم العلماء الكثيرون.
    اضافة الى ذلك، فقد درس السيد قسما من الفلسفة في كتاب الاسفار الاربعة المعروف بالحكمة المتعالية للملا صدرا الشيرازي، على يد احد الاساتذة الكبار في ذلك الوقت الملا صدرا البادكوبي، والذي كان الشهيد السعيد السيد محمد باقر الصدر، قد درس عليه ايضا مدة خمس سنوات حيث قد اشار عليه استاذه المقدس السيد الخوئي (قده) انذاك ان يلتزم بهذا الدرس.


    اعماله الخيريه واخرى
    صدرت للسيد فضل الله مجموعة فقهية هي تقريرات لدروسه العليا التي كان ولا يزال يلقيها على طلبته في البحث الخارج.. ومنها:

    1 كتاب الجهاد

    2 كتاب النكاح مجلدان

    3 كتاب الوصية

    4 كتاب الاجارة

    5 كتاب القرعة والاستخارة

    6 كتاب النذر واليمين والعهد

    7 كتاب الصيد والذباحة

    8 كتاب المواريث والفرائض جزءان

    9 كتاب القضاء جزءان

    10 فقه الاطعمة والاشربة

    14 البلوغ

    11 فقه الحج

    12 فق الطلاق وتوابعه

    13 الاثبات القضائي الشهادة

    15 رسالة في الرضاع

    16 رسالة في قاعدة لا ضرر ولا ضرار

    وغيرها من البحوث العلمية الاستدلالية ..

    مضافا الى مولفاته القيمة في التفسير واهمها تفسير (من وحي القران) في (25 جلد).

    ومولفات اخرى اسس فيها للفكر الاسلامي وطبعت عشرات المرات ولا زالت مطلوبة امثال:

    1 قضايانا على ضوء الاسلام.

    2 الاسلام ومنطق القوة.

    4 الحركة الاسلامية هموم وقضايا.

    5 خطوات على طريق الاسلام.

    6 تاملات اسلامية حول المراة.

    7 من اجل الاسلام.

    8 احاديث في قضايا الاختلاف والوحدة

    9 الحوار في القران الكريم

    ومولفات اخرى في الاخلاق والتربية الاسلامية وكلها ذات صبغة فقهية استدلالية ومنها:

    1 دنيا المراة

    2 دنيا الشباب

    3 دنيا الطفل

    4 فقه الحياة.

    5 افاق الروح: جلدان كبيران في شرح الصحيفة السجادية.

    6 في رحاب الدعاء : شرح لدعاء كميل ودعاء الافتتاح وادعية اخرى.

    7 الزهراء القدوة

    8 علي ميزان الحق

    9 حديث عاشوراء

    10 في رحاب عاشوراء.

    وموفات تهم القضايا التي تواجه المسلمين في العالم امثال:

    1 صراع الارادات

    2 خطاب الاسلاميين والمستقبل

    3 قضايا اسلامية معاصرة

    4 الاسلاميون والتحديات المعاصرة

    5 من اجل الاسلام

    6 الاسلام وفلسطين

    7 الهجرة والاغتراب

    8 تحديات المهجر

    9 ارادة القوة

    10 الاسلام والمسيحية

    11 الحداثة المعاصرة

    12 الحوار بلا شروط.

    الى غير ذلك من المولفات القيمة والتي لا يتسع المجال لذكرها جميعها..



    موسسات السيد فضل الله الدينية والخيرية:

    قام السيد بتاسيس مشاريع وبناء موسسات اسلامية ضخمة.. فمنها مبرات خيرية تحتضن الايتام وابناء الشهداء والفقراء والمعاقين، وامتد عمل هذه الجمعية من بناء مبرات للايتام الى انشاء الموسسات الاجتماعية والصحية والمساجد مرورا بموسسات الاعاقة..

    ومن اهم الموسسات والمبرات التي اقامها سماحة السيد:

    1 مبرة الامام الخوئي.

    2 مبرة الامام زين العابدين.

    3 مبرة الامام علي بن ابي طالب.

    4 مبرة السيدة مريم(عليها السلام).

    5 مبرة السيدة خديجة الكبرى(عليها السلام).

    6 مشروع مبرة الحوراء زينب (عليها السلام).

    7 مدرسة النور للمكفوفين.

    8 مدرسة الرجاء للصم.

    9 مستشفى بهمن، بيروت حارة حريك

    10 مستشفى السيدة الزهراء (عليها السلام)

    11 موسسة للاعمال الخيرية والاجتماعية :

    وهذه الموسسة التي تعمل تحت عنوان مكتب الخدمات الاجتماعية تقدم مساعدات لالاف المحتاجين خلال العام، وتتوزع اما على شكل مساعدة شهرية او مقطوعة مالية، واما مساعدات تربوية وصحية، ويستفيد منها حوالي مئة الف شخص سنويا، يقدر المعدل الوسطي لها خلال السنوات الاخيرة بستة مليارات ليرة في السنة

    الحوزات العلمية











    ضمن روية سماحة السيد (دام ظله)، والتي تتلخص بان على العالم الديني ان يكون افقه الناس بما يومهم فيه، واحكمهم بطبيعة الحركة الاسلامية في خط الدعوة الى الله تعالى، ومن اجل اعداد علماء الدين والمبلغين للمجتمع الاسلامي، اهتم سماحة السيد (دام ظله) بتاسيس ورعاية الحوزات العلمية، سواء منها التي تنتمي الى الموسسة بشكل مباشر، او التي تقوم عليها جهات دينية متوازنة. واهم الحوزات التي يرعاها سماحته حاليا:
    • المعهد الشرعي الاسلامي:
    تاسس هذا المعهد في منطقة النبعة، وكان يتولاه سماحته بشكل مباشر، وقد نماه سماحته بعون الله حتى كبر شانه وعظم شاوه واصبح مقصدا لطلاب العلم من مختلف انحاء لبنان والعالم، وبلغت شهرته الحوزات الكبرى التي كانت تحتضن طلابه من دون تدقيق يذكر..










    انتقل المعهد على اثر اندلاع الحرب اللبنانية الداخلية من منطقة النبعة الى منطقة حي السلم، حتى استقر بعدها في منطقة بئر حسن الواقعة على اطراف الضاحية الجنوبية للعاصمة. وهو يضم الان اكثر من مائة طالب من المراحل الاولى حتى مرحلة الخارج.


    وافساحا في المجال امام المراة الراغبة في طلب العلم الديني، افتتح المعهد قسما للنساء، يومن دراسة نموذجية للعلوم الدينية والحوزوية التي تحتاجها المراة كمثقفة ومبلغة في ان معا، مع العلم بان هناك مرحلة من عدة طالبات يدرسن في مرحلة السطوح.







    • حوزة المرتضى في السيدة زينب (ع) في دمشق/ سوريا:
    ضمت هذه الحوزة في ثناياها طلابا من جنسيات مختلفة، وخرجت العديد من المبلغين والمبرزين في العلم الديني. ويتوزع عدد كبير من خريجي هذه الحوزات على مساجد وقرى متعددة في لبنان والخارج. ومما يذكر في هذا المجال، ان اغلب علماء الدين في لبنان هم اما تلاميذه او تلاميذ ممن تتلمذوا عليه.













    دور العبادة والمراكز الثقافية



    المركز الاسلامي الثقافي



    موسسة ثقافية يرعاها سماحة السيد (دام ظله الشريف)؛ حيث يعمل المركز على نشر الثقافة الاسلامية في خط اهل البيت(ع).


    اما ابرز الاعمال الثقافية التي يقوم بها المركز:





    1. اقامة الندوات الفكرية والثقافية التي يحضرها نخبة من اهل الفكر والعلم في مواضيع تهم الاجيال المعاصرة.
    احياء المناسبات الدينية.
    الدروس الفقهية والعقائدية والاخلاقية يوميا في مسجد الامامين الحسنين(ع).
    دورات تعليم تجويد وحفظ القران.
    اقامة دورات صيفية للفتيان والفتيات.
    تنظيم درس التفسير القراني الاسبوعي والذي يعقده سماحة السيد (دام ظله).
    اصدار كتيب شهري يتضمن (القرانيات ، العقائد، ومسائل فقهية).
    تنظيم مراسم صلاة الجمعة.

    دروس محو الامية للاخوات.
    المكتبة العامة:



    تعزيزا للروح العلمية في القراءة والبحث، حرص سماحته على توجيه الانظار نحو مشروع تاسيس مكتبة عامة ، اطلق عليها اسم مكتبة سماحة اية الله العظمى السيد محمد حسين فضل الله العامة، تضم في ثناياها الكتب المختلفة والمتنوعة، وكان ان توفرت له اياد خيرة ساهمت في دعم المشروع الذي نفذ في الطابق السفلي لمسجد الامامين الحسنين (ع)، ويشرف عليه المركز الاسلامي الثقافي، وقد تم تجهيزه بعشرات الالاف من الكتب، مع صالة للانترنت والبحوث الكمبيوترية.



    المساجد:





    اعلاء لكلمة الله، وتثبيتا لامره في الفكر والقول والعمل، وتعزيزا لدور الرسالة في الانسان، ونشرا لمبادئ الخير والعدل والمحبة في الارض والحياة، ومن اجل بناء الفرد الصالح الذي يوسس للمجتمع الصالح، من خلال التزامه القوي بالقيم والمثل التي جاءت بها الرسالات، ولان المسجد باب الانفتاح الكبير على هذا العالم الانساني في صلته بالله تعالى، شيد بعون الله سماحة السيد (دام ظله) عددا من دور العبادة والثقافة في مناطق مختلفة من لبنان وسوريا، كما اجاز في دفع الحقوق الشرعية لانشاء المساجد في انحاء مختلفة من العالم.






    الموسسات الاكاديمية والمهنية





    اهتمت مرجعية سماحة السيد بانشاء المدارس الاكاديمية التي كانت تشكل حاجة ملحة للمسلمين على وجه الخصوص، فاقامت عبر جمعية المبرات الخيرية خمس عشرة مدرسة نموذجية


    بالاضافة الى معهد فني تقني، ضمت- لهذا العام- 15000 تلميذ وتلميذة، وقد هدفت الجمعية من خلال ذلك الى اعداد الطالب وتربيته تربية متكاملة فكريا وروحيا وجسديا ونفسيا واجتماعيا، ليسهم في بناء مجتمعه وتقدمه ويكون ذا قدرات تواجه عصره وتحدياته، ودراسة احتياجات مجتمعه ومتطلباته، والعمل على تلبيتها والاسهام في حل مشكلاته وتحقيق اهدافه.


    والى جانب ذلك، اهتمت الجمعية بتامين التعليم المهني والتقني باسلوب متطور، فانشات معهد علي الاكبر المهني والتقني، ودار الصادق (ع)، ومدرسة للتمريض.


    وتجدر الاشارة الى ان "مكتب الخدمات الاجتماعية" التابع للموسسة يقدم مساعدات تربوية عينية ومادية للاسر الفقيرة غير القادرة على تامين القسط المدرسي او الكتب الدراسية.


















    دعمه للموسسات ومراكز الخارج






    كان سماحة السيد (دام ظله) اول من اطلق قاعدة للعمل الموسساتي في المغتربات الاسلامية، حيث حث الكثيرين من ابناء الجاليات الاسلامية على اقامة الموسسات المتنوعة التي تحفظ للجيل المسلم اصالته وفكره والتزامه الديني والفكري في ظل الافكار المنحرفة التي تحاول ان تحرف الجيل عن فطرته ونقائه وصفائه.



    وفي موازاة ذلك، اجاز سماحة السيد (دام ظله) للمومنين دفع الحقوق الشرعية لانشاء المدارس الاسلامية والمساجد والمراكز الثقافية في المغتربات. ولعلنا لا نبالغ اذا قلنا ان اغلب الموسسات والمراكز الثقافية في انحاء متعددة من العالم، كانت من خلال توجيهاته ودعمه المباشر وغير المباشر، سواء في انشائها او في استمراريتها.



    والجدير بالذكر، ان طريقة سماحة السيد في العمل الاسلامي انه لا يفرض نفسه على احد، ولا على اي من الموسسات، وهذا ما انعكس ارتياحا بالغا لدى كثير من العاملين في لبنان وبلاد الاغتراب، وراوا في سماحته المرجع الذي يحفظ خصوصية العمل، ويحترم اختلاف الراي، لان الهم الاساس عنده هو حفظ الاسلام في خطه ونهجه حتى لو لم يلحق شخصه منها شيء.



    وقد وجه سماحته المسلمين في بلاد الاغتراب الى انشاء المدارس بشكل اساسي، لان المدرسة تحفظ اولادنا وتحفظ دينهم، كما ركز على ان الموسسات تبقى تنفع الامة في امتداد الزمن، ويبقى من الشخص ما نفع به العمل الاسلامي.

























    موسسات صحية






    قامت جمعية المبرات الخيرية بالتعاون مع موسسة بهمن الخيرية بانشاء مستشفى بهمن في ضاحية بيروت (العاصمة الجنوبية)، والذي يعد من المستشفيات النموذجية ذات التجهيز التقني العالي.



    اضافة الى مستشفى السيدة الزهراء(ع) في منطقة صور من الجنوب اللبناني، والذي لا يزال ينتظر التمويل لتجهيزه.



    وقد افتتحت الجمعية ايضا عددا من المستوصفات الصحية في المناطق المحرومة من لبنان، والتي كان اخرها مستوصف ياطر في الجنوب اللبناني.



    كما يقدم "مكتب الخدمات الاجتماعية" عبر دائرته الصحية مساعدات صحية تتضمن الاستشفاء والمعاينات الطبية والادوية والفحوصات المخبرية المتنوعة والاشعة ، علما ان المكتب يغطي ما بين 50 الى 70% من كلفتها المادية
























    المكاتب الشرعية والتبليغ






    مكتب التبليغ والخارج



    اطل سماحة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله على العالم الاسلامي بشكل مباشر في زياراته المتكررة التي قام بها الى اكثر من بلد اسلامي وغير اسلامي، وشارك في العديد من الموتمرات التي كانت تقام فيها، حتى حالت عوامل متعددة الى عدم تصديه المباشر في الاتصال بالمسلمين في العالم.



    وقد حرص سماحته على حماية اوضاع المسلمين ورعايتهم والتواصل معهم في شوونهم المختلفة، فانشا مكتبا للعلاقات الخارجية والتبليغ، يعمل على تاصيل الفكر الاسلامي المنفتح على كل قضايا الانسان المسلم في علاقته بربه وبالناس من حوله، خصوصا في المغتربات التي قد تضغط بشكل وباخر على التزام الانسان العقيدي والشرعي.



    وقد كانت توجيهات سماحته للخارج بالانخراط في داخل المجتمعات، مع الحفاظ الشديد على الالتزام الديني، وركز على الحوار مع الاخرين في كل ما ينشا من خلافات في الراي انطلاقا من القواعد المشتركة.



    ويعمل المكتب على تنظيم عمل وكلاء سماحة السيد (دام ظله) في العالم، ورفدهم بشتى الموارد التي يحتاجها العالم الديني في منطقته، من اجل تركيز وضع المسلمين فيها على قاعدة الاسلام المنفتح والعقل المتحرك والدفع بالتي هي احسن.



    القضاء الشرعي



    كان سماحة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله (دام ظله) مرجعية قضائية منذ اكثر من اربعين عاما، يرجع اليه المتنازعون في مختلف المجالات، وخصوصا في ما يتعلق بالحياة الزوجية، لكي يحل المشاكل العالقة في نطاق الحكم الشرعي.


    وقد كان تصدي سماحته للقضاء مباشرا حتى اوائل الثمانينات من القرن الماضي، ولكن ونظرا للمشاغل المتزايدة التي كانت تعرض لسماحته، اسس مكتبا للقضاء اطلق عليه اسم "المكتب الشرعي" انتدب له علماء دين من ذوي الكفاءة العلمية والخبرة العملية في ادارة الخلافات وفي تطبيق الحكم الشرعي، حيث يعمل هولاء على حل مشاكل الناس بالوكالة عن سماحته ضمن الموازين الشرعية للقضاء، ويرجعون الى سماحة السيد (دام ظله) لابداء رايه النهائي فيها.

    ثم تطور عمل المكتب نظرا لتطور حاجات الناس اليه، فتعددت فروعه في لبنان والخارج في نطاق المكاتب التابعة لسماحته، ويتصدى للقضاء فيها اصحاب الخبرة والكفاءة من العلماء.

    مكتب الاستفتاء
    بعد تصدي سماحة اية الله العظمى السيد محمد حسين فضل الله (دام ظله) للمرجعية والافتاء، كثرت الاستفتاءات الواردة لسماحته، ولم يعد يتسع وقت سماحته للاجابة عنها بشكل مباشر، فدعت الحاجة الى انشاء مكتب للاستفتاء يقوم عليه جملة من العلماء ذوي الكفاءة العالية في العلم والفضل، وقد القيت على عاتق المكتب مهام متنوعة، نوجزها كالتالي:














































    1. الاجابة عن الاستفتاءات الخطية الواردة عبر صفحة "بينات" على الانترنت، ورفعها الى سماحة السيد.
    الاجابة الشفهية على الاستفتاءات مباشرة او عبر الهاتف.

    متابعة اوائل الشهور القمرية عبر استطلاع اراء اهل الخبرة في هذا المجال، ورفعها الى سماحة السيد (دام ظله) ليرى رايه فيها.

    الاشراف على اعداد وطباعة الرسالة العملية المطابقة لفتاوى سماحة السيد (دام ظله).

    برنامج اذاعي مباشر ويومي ما عدا الاحد تتم الاجابة فيه عن مختلف اسئلة المستمعين.






    هذا، ولسماحة السيد (دام ظله) لقاء مباشر مع المستفتين والزائرين في اوقات معينة اضافة الى اجاباته المباشرة على كثير من الاستفتاءات الواردة عبر الهاتف.





    الموسسات الاعلامية






    نظرا لما اكتسبه الاعلام من اهمية كبرى في هذا العصر، حيث اتاحت وسائل الاتصال الحديثة للانسان الدخول الى اكثر من مجال وافق، الامر الذي يوسع افاق الدعوة الاسلامية، ويفسح في المجال امام التواصل مع كل الطامحين الى الاجابة على كثير من التساولات والاشكالات التي باتت تتطرحها الخطوط المناوئة للاسلام او المختلفة معه، وبات يركزها الاعلام المضاد بشكل وباخر .. نظرا لكل ذلك، راى سماحته ان الفكر الاسلامي يحتاج اكثر من اي وقت مضى الى اعلام منفتح واع ملتزم حيوي، فاسس اذاعة البشائر صوت الايمان سابقا التي عملت بعد ترخيصها الرسمي من الدولة اللبنانية على بسط بثها على مختلف الاراضي اللبنانية، وتطمح الى ايصال صوتها الى العالم الاسلامي.



    كما حث على انشاء النشرات الصحافية، فتم تاسيس نشرة "بينات"، التي تعنى بالثقافة الملتزمة الواعية والمنفتحة على قضايا الناس والمجتمع.



    كما كانت نظرته ثاقبة نحو ضرورة الاستفادة من شبكة الانترنت، فحث على تاسيس موقع "بينات" الذي اراده منبرا عالميا حرا للثقافة الاسلامية الواعية.



    كما كان لسماحته دور رائد في دعم الاعلام الاسلامي للحالة الاسلامية في لبنان والخارج، وقد اخذ دور التوجيه المباشر وغير المباشر لكل القيمين عليها، فدعم على سبيل المثال مجلة المنطلق التي كانت على مدى سنين المجال الحيوي للتنظير للفكر الاسلامي، وقد كان لسماحته مشاركات مباشرة فيها، وكذلك مجلة "قضايا اسلامية معاصرة"، وفي مجال تربية النشء المسلم، دعم مجلة "احمد" للفتيان، وغير ذلك كثير.



    موقع "بينات" على الانترنت:



    انطلاقا من المسوولية الاسلامية الشرعية، واستجابة للحاجات الدينية والثقافية للجمهور الواسع من المسلمين، تاسس موقع "بينات للانترنت" عام1418 ه الموافق ل1997م، ليصبح بذلك من المنابر الاعلامية الاسلامية القليلة التي تحمل مسوولية الكلمة الرسالية واصالة الفكرة الاسلامية، وفق منهج حركي يوسس الوعي ويبني الذات ويحرك الموقف، على قاعدة امتلاك الشروط الضرورية لمواجهة التحديات المعاصرة.



    ويسعى الموقع لابراز الصورة الاسلامية باشراقاتها وحيويتها وغناها، وبالخصوص صورة التشيع التي مسها الوان شتى من الالتباس والتشويش والغموض، سواء في العالم الغربي او في العالم الاسلامي.


    واذا كان الموقع في فترة سابقة يواجه تحديات اساسية تطاول وجود الامة في الراهن والمستقبل، فركز على خطبة الجمعة ونشاط سماحة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله (دام ظله) على وجه الخصوص، الا ان المرحلة الحالية للموقع وضمن توجيهات سماحة السيد (دام ظله) تعمل على الانفتاح على الفكر الاسلامي في كل ما يتصل بحاجات الانسان المسلم والمجتمع الاسلامي، على مستوى العقائد والتفسير والفقه والسياسة والثقافة والاجتماع عموما.

    موقع جمعية المبرات ومكتب الخدمات :

    تعزيزا للتواصل، واستفادة من التقنيات الحديثة، اسس كل من "مكتب الخدمات الاجتماعية" و"جمعية المبرات الخيرية" موقعا له على الانترنت، تضمن تعريفا بكل منهما والتقديمات التي يومنانها، بالاضافة الى اليات التواصل.
    اذاعة البشائر
    اذاعة البشائر ، اذاعة رسالية ثقافية شبابية اجتماعية هادفة، تسعى الى بث الافكار والقيم والمعارف ونشر المبادئ الانسانية الحقة، بما تشتمل عليه من ثقافة ومفاهيم واخلاق، بغية تقديم المفيد والتعريف باهمية الثقافة الملتزمة والرزينة. ولاجل ذلك، تعمل على تظهير الافكار الحضارية والمبادئ السامية من خلال اثيرها الاذاعي الحي الذي ينسجم وروح العصر، ومن خلال اداء يعتمد افضل الوسائل والتقنيات الفنية والبشرية المساعدة على ذلك.
    تطمح اذاعة البشائر الى الاسهام في بناء جيل شبابي يحمل المبادئ والقيم والاخلاقيات السامية، وهي تعمل على نشر رسالتها عبر تقنيات الحوار المنفتح على جميع المعارف النافعة، وكذلك بواسطة منهجية برامجية توكد على الجدية والجاذبية في وسائلها.
    وتحاول الاذاعة العمل على عدة نقاط:














































    1. الدخول الى كل منزل في لبنان وان امكن خارج لبنان.
    التواصل مع المستمعين من خلال البرامج المباشرة، وغير المباشرة.

    تعزيز الثقة بين اللبنانيين من ضمن دائرة الانتماء الوطني.

    ايصال المعارف النافعة والهادفة من خلال البرامج الانسانية والثقافية والاجتماعية المنوعة.

    المساهمة بقوة في مواجهة مسخ الهوية للجيل الشبابي الناشئ.

    تقديم بديل مناسب للاعلام الفارغ المضمون.

    اعتماد عدد واسع من البرامج الترفيهية الهادفة والمفيدة والمسلية.

    اذاعة البرامج ذات المضمون الفكري والثقافي الرفيع عن طريق بث الافكار والمفاهيم التي ترسخ القوة في الشخصية الملتزمة وتوكد موقعيتها وثقتها بقدرتها وامكاناتها في المحيط الاجتماعي والثقافي والانساني العام.












    جريدة بينات:



    استكمالا للدور الثقافي والفكري الاسلامي على المستوى الاعلامي، تم اصدار اسبوعية "بينات" ، والتي تركز على القضايا الاسلامية الحيوية العامة، والتي تهم الشرائح الاجتماعية المتنوعة على حد سواء، يحاول من خلالها الاضاءة على الروية الاسلامية الواعية والمرتكزة على الاصالة الفكرية للاسلام الحنيف.












































































    التعديل الأخير تم بواسطة الرجل العظيم ; 07-11-2010 - July 11th - 11/07/2010 الساعة Sunday 11th 02:16:37 AM
    -

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. كل ما يتعلق بـ (( إتيان المرأة في الدبر )) .. هنا .. خطيررر
    بواسطة أنالـ عيـونگ حگايہہِ في المنتدى الحياة الاجتماعية الاسرية حلول مشاكل الاسرة
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 03-14-2012 - March 14th - 14/03/2012, Wednesday 14th 02:30:53 AM
  2. اريد بيتا بالجنة فكيف ؟
    بواسطة اياد غزة في المنتدى اسلاميات جديدة في اسلامية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-16-2010 - July 16th - 16/07/2010, Friday 16th 11:40:14 AM
  3. طريقة إبداعية لإدارة الوقت !!
    بواسطة babysmile في المنتدى تطوير الذات مع التنمية البشرية في علم النفس
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-11-2010 - July 11th - 11/07/2010, Sunday 11th 06:39:20 AM
  4. هــذا وصــف جــهــنـــم الــذي ابــكـــى الــرســول ..
    بواسطة $فديت زوجي$ في المنتدى اسلاميات جديدة في اسلامية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-18-2010 - June 18th - 18/06/2010, Friday 18th 06:21:30 AM
  5. صفات المرأة المسلمة
    بواسطة السلفي في المنتدى اسلاميات جديدة في اسلامية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-23-2010 - March 23rd - 23/03/2010, Tuesday 23rd 06:14:34 PM